الأربعاء 12 ربيع الأول 1442 - 28 أكتوبر 2020 - 06 العقرب 1399

فن إدارة فريق العمل

م. أحمد مسفر الغامدي

إدارة فرق العمل هي في الحقيقة شكلاً ما من أشكال الفنون، وهي أمر صعب بقدر ما هي ذات أهمية ولها دور كبير في نجاح أي منشأة، لذلك كمدير لفريق عمل قد تشعر مع وجود العديد من الشخصيات والاحتياجات المختلفة في الفريق بكابوس تريد تحويله إلى حلم جميل. لكن في المقابل قد تشعر بالسعادة والحماس عندما تساعد أعضاء الفريق على اكتشاف نقاط قوتهم وتعظيمها. لذلك في هذا المقال سأشارككم أهم النصائح لإدارة فريق عمل مع التركيز على كل ما يشعرك بالسعادة ويحقق لك النجاح. 

افهم دوافع أعضاء فريقك وما يحمسهم، ولأن الجميع مختلفون، فإن القاعدة الأولى لإدارة فريق عمل تتمثل في فهم أن نمط واحد لا يناسب الجميع، سيكون كل واحد من أعضاء فريقك مدفوع ومتحمس بشكل مختلف عن الآخرين، فمنهم من يتحمس بمكافآت مالية، ومنهم من يتحمس بتعامل جيد، ومنهم من يتحمس بالثناء والتقدير، وغيرها من الأشياء التي قد تدفع أعضاء فريقك على بذل الجهد والعمل بسعادة، عليك بمعرفة وفهم دوافع كل عضو من أعضاء فريقك. 

افهم الأساليب التعليمية المناسبة لأعضاء فريقك، فكل شخص لديه أساليب تعليمية مختلفة، وللحصول على أفضل استفادة من موظفيك، تحتاج إلى العمل حسب تفضيلاتهم، فمن خلال النظر إلى تفضيلات أساليب التعلم لدى موظفيك، فلن تضمن فقط تحسين مستواهم ومهاراتهم، بل تظهر أنك أيضاً ملتزم بتطويرهم المهني، مما يخلق لديهم القبول والولاء.

أنشئ التوازن بين تحقيق أهداف المنشأة وما يريده أعضاء فريقك، فكما تريد من فريقك أن يبذل أقصى جهوده وولاءه من أجل تحقيق منفعة المنشأة يجب أن تركز على ألا يخسروا في هذه العملية، يمكنك أن تفاوض إدارة المنشأة في تحسين شروط العمل أو زيادة بعض الحوافز أو غيرها من النقاط التي تساعد أعضاء فريقك على الاستقرار، لكن في نفس الوقت يجب أن تعمل في إطار المنشأة العملي، فالدفاع عن فريقك يبني الثقة ويظهر لموظفيك أنك على استعداد لدعمهم، كما يوضح للإدارة العليا أنك متحمس لعملك وأنك ملتزم بتحقيق النتائج. 

يجب أن تقود فريقك من الأمام، بمعنى ينبغي أن تغوص معهم في التفاصيل وتعرف كل شيئ عن المنتجات والخدمات والأنظمة التي يعمل عليها فريقك، ما أقصده هو أن تظهر لفريقك أنه يمكنهم الوثوق بك، عن طريق النزول ومواجهة المعارك التي يواجهونها في المهام اليومية، فلا تتوقع أن يعمل أعضاء فريقك بكفاءة وبحماس حتى الساعة السادسة مساءً إذا كنت تغادر الساعة الرابعة مساءً كل يوم، ولا تتوقع حضور أعضاء فريقك تدريب ما بعد ساعات العمل أو أحداث تخص العمل إذا كنت لن تظهر معهم، الأمر كله يتعلق بإثبات أنك لست فوق المهام التي يقومون بها.
 
اعترف بالإنجاز الذي يحققه موظفيك وكافئهم عليه، فمن خلال الاعتراف بإنجازات موظفيك ومكافأتهم على عملهم، سيكونون أكثر انخراطاً وسيعملون بجد أكبر نحو تحقيق هدفكم المشترك، وكما ذكرت سابقاً هناك أشياء مختلفة تحفز موظفيك، هذا ما يجب أن تكافئهم به، وفي الجانب نفسه عليك أن تقدم لهم ردود فعل محددة على عملهم وتكون في الوقت المناسب، فعلى وجه التحديد أخبر موظفك إذا ما قام به يستحق الثناء أم يحتاج إلى تحسين أو تعديل، كلما كنت محدداً أكثر كلما كان أداؤك أفضل. فبدلاً من القول "شكراً لك على عملك" يمكن أن تقول " شكراً على جهدك المبذول على المشروع، كان التقرير الذي أعدته مفصلاً للغاية وشمل نوع المعلومات الدقيقة التي نحتاجها في الاجتماع"، وفي الوقت المناسب بمعنى أنه لا تنتظر ثلاثة أسابيع لإخبار شخص ما أنه قام بعمل جيد، إذا رأيت أحد موظفيك يقوم بمحادثة ممتازة مع أحد العملاء، فأخبره حالما يغادر العميل المتجر أو المنشأة أو في أقرب وقت ممكن، فبهذا الشكل سيكون رد الفعل على شيئ حاضر وجديد في أذاهنكما. 

هذه بعض النصائح التي تساعدك على إدارة فريقك بشكل أفضل، وهناك المزيد سأشارككم إياها الأسبوع القادم بمشيئة الله تعالى. 

نائب الرئيس للموارد البشرية في احدى الشركات الكبرى [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو