الأربعاء 12 ربيع الأول 1442 - 28 أكتوبر 2020 - 06 العقرب 1399

فن إدارة فريق العمل (2)

م. أحمد مسفر الغامدي

أن تكون مسؤولاً عن فريق عمل أمر محاط بالتحديات، لكن هناك بعض الأمور التي إن قمنا بها بالشكل الصحيح بإمكانها أن تحول التحديات إلى نجاحات، اليوم نستكمل مقال الأسبوع السابق حول أهم النصائح التي تساعدك في إدارة فريق العمل لتحقيق السعادة والنجاح في عملك.

من هذه الأمور أن تهتم بالنمو والتطور المهني لموظفيك، وأن تقدم لهم فرصاً للتعلم والتحديات، تحدثت في المقال السابق عن أهمية تحديد أساليب التعلم والدوافع لدى كل من موظفيك، لكن الاهتمام بنموهم المهني وتطويرهم يأخذنا خطوة أخرى إلى الأمام. تواصل مع أعضاء فريقك وتحدث معهم حول المكان الذين يريدون أن يصلوا إليه في حياتهم المهنية، إذا تعرفت على أهدافهم الخاصة بإمكانك إنشاء الفرص والتحديات التعليمية التي تساعدهم على الوصول إلى المكان الذي يبغون الوصول إليه، فإذا قمت بمساعدتهم على النمو والتطور فإنهم في المقابل سوف يقدمون أقصى ما لديهم من العمل الجاد والإخلاص أثناء عملهم بالمنشأة مع الاهتمام بتسليم كافة المهام وإنهاء المشاريع التي كانوا يعملون عليها قبل مغادرة المنشأة على أكمل وجه. 

قم بوضع توقعات واضحة من أعضاء فريقك، فبنفس الطريقة التي تريد أن تكون واضحاً فيها بشأن الأهداف التي تعمل من أجلها، يجب عليك وضع وتحديد توقعات واضحة للأداء والسلوك، ففي بعض الأحيان عدم وضع التوقعات في البداية قد يسبب صعوبات في مسار العمل. على سبيل المثال هل من المقبول لموظفيك إرسال الرسائل النصية إليك عندما يكونون مرضى بحيث لا يستطيعون العمل أم هل تصر على الاتصال هاتفياً؟ هل أنت سعيد بإدارة موظفيك لساعات عملهم بشكل مرن، أم هناك ساعات محددة يجب أن يكونوا في المكتب؟ هل لديك توقعات حول مستويات الأداء؟ وغيرها من التوقعات التي يجب أن تكون واضحة ويتم توصيلها إلى أعضاء فريقك حتى لا يكون هناك أي سوء فهم. 

خصص من وقتك لبناء الفريق، أعضاء فريقك يقضون أربعين ساعة في الأسبوع معاً، وغالباً يمضون وقتاً أطول من الذي يقضونه مع عائلاتهم، أعط الأولوية لبناء الفريق وابذل الجهود المتواصلة لضمان أن تكون علاقات الفريق قوية. قم بها بالشكل السلس والسهل، فيمكنك قضاء بعض الوقت في تناول القهوة في الصباح معهم، من الممكن أن تهنئ أحد الأعضاء بعيد ميلاده، تحدث معهم في فوز فريقهم المفضل، أو قد تكون مجرد أحاديث ضاحكة، فالحقيقة أن إدارة فريق عمل تكون مثمرة أكثر بكثير عندما يكون الجميع على قلب رجل واحد وبين الجميع الشعور الطيب. 

قم بمناقشة أدائهم بشكل منتظم، فمراجعات الأداء وتقييمها بشكل رسمي أو سنوي ليست هي المرة الوحيدة التي ينبغي عليك فيها مناقشة الأداء، الأداء يجب أن تناقشه مع أعضاء فريقك بانتظام، قد يكون يومياً أو أسبوعياً أو شهرياً، فإذا كان لديك ملاحظات لفريقك يجب أن تشاركها. كما ينبغي أن تكون على استعداد لقبول ردود الفعل منهم في المقابل، بهذا الشكل عندما تجري مراجعة الأداء والتقييم السنوي الرسمي لن يكون هناك شيئ جديد لم تذكره لهم من قبل، لن تكون هناك أية مفاجآت، لماذا تنتظر لمدة عام لتقديم الملاحظات عندما يمكنك القيام بها كل يوم؟. 

نصيحتى الأخيرة هي عند القيام بتوظيف موظف جديد ينضم لفريقك، يجب أن تراعي أنه مناسب لفريقك، فقد تقوم بتوظيف شخص مؤهل للقيام بالوظيفة لكنه غير مناسب لثقافة الفريق، ففي هذه الحالة تخلق الصعوبات وتعرقل مسار العمل. أثناء عملية التوظيف قد تختبر المهارات والقدرات الخاصة بالمرشح لكن سلوكياته لن تستطيع، لذلك يجب أن تضمن مناسبة المرشحين لثقافة وأعضاء فريقك الآخرين، في بعض الحالات تكون الإحالات من أعضاء الفريق مناسبة فعندما يشعر أعضاء الفريق بأنهم سيعملون مع أشخاص كانوا يعرفونهم من قبل لربما يسهل من عميلة الدمج والدخول في العمل الجاد بشكل أسرع. 

أتمنى أن تكون هذه النصائح مفيدة لكم وتساعدكم في تحقيق مزيد من النجاح في عملكم، إذا كان لديكم أية مقترحات أو إضافات سأكون سعيداً جداً إذا ما شاركتموني إياها.
 

نائب الرئيس للموارد البشرية في احدى الشركات الكبرى [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو