الجمعة 07 شوال 1441 - 29 مايو 2020 - 08 الجوزاء 1399

«سابك» .. الورقة الرابحة في الاقتصاد الدائري واستدامة المستقبل

الدكتورة عبير العليان

تخيل لو كان سقف منزلك من زجاج هل ستقبل ذلك؟ أتوقع أن تتردد في القبول لسببين، عدم الاحساس بالامان لأنك تتوقع أن ينكسر الزجاج بسهولة والسبب الآخر هو فاتورة الكهرباء لأن دخول إضاءة الشمس قد يزيد من استهلاك المكيفات بشكل كبير. ولكن إذا أخبرتك أن الزجاج المستخدم في سقف منزلك أقوى من الزجاج العادي بـ 250 مرة وأنه سيوفر طاقة منزلك بمقدار 50% وأنه مصنوع من مواد معاد تدويرها وصديقة للبيئة وأن ضمان هذا الزجاج من 10 إلى 15 سنة من المصنّع و أن المصنّع شركة سعودية فهل ستوافق؟

هذا الزجاج هو جزء من البيت الابتكاري™️ (™️the Circular Economy House (ICEhouse الذي تقدمه سابك كحل مبتكر لبناء المنازل عبر استخدام مواد متقدمة تدعم الاقتصاد الدائري والذي تكمُن فكرته في التركيز على التجديد عبر تصاميم تستخدم منتجات ومواد يمكن إعادة استخدامها ضمن دورات تقنية وبيولوجية مستمرة، حيث لا ينتج عن استخدامها نفايات أو تلوث.

يستخدم في هذا البيت أشكال متعددة من ألواح ليكسان™️ للجدران و التي تتميز بالعزل الحراري العالي جداً والتحكم في المناخ و ذلك لتعزيز الحفاظ على الطاقة، بالاضافة إلى نقل الضوء بشكل ممتاز لتعزيز الجانب الجمالي والراحة. بما فيها ألواح ليكسان ثيرموكلير™️ والمملوءة بمادة نانوجيل العازلة والمستخدمة على الجدران والأسقف الشفافة في البيت الابتكاري، فإنها تشكل مادة ممتازة تسهم في توفير الطاقة بنسبة تصل إلى 50٪ مقارنة مع الزجاج أحادي الطبقة.

هذي هي سابك إمبراطور الصناعات البتروكيميائية وثالث أكبر شركات الكيميائيات في العالم والتي تعرف أن من المهم أن يكون لأي بلد قوة صناعية كبيرة ولكن الأهم هو الاستدامة والتي تعتبر من قيمها الأساسية والتي لا يمكنها التغاضي عن ما يحصل للبيئة من جراء الأنشطة الصناعية المختلفة. فقررت أن تكون هي السباقة محليا وعالميا في تقديم حلول مبتكرة ومنتجات جديدة وإعادة التصنيع والتدوير، هدفها دعم مزيج الطاقة المتجددة وتقليل الانبعاثات الكربونية والأهم من ذلك تفهم احتياجات عملاءها وتحقيق اهدافهم ومن هنا نشأ شعارهم المعروف (كيمياء وتواصل ™️).

سابك هي رائد براءات الاختراع في الشرق الاوسط فلديها حتى الآن 11738 براءة اختراع والتي تضيف 150 منتج جديد كل سنة من 21 مركز للابتكار والتطوير حول العالم وعملياتها منتشرة في أكثر من 50 دولة. سابك لديها أكبر مصنع في العالم للاستفادة من ثاني أكسيد الكربون الذي يعاد استخدامه بدل من إطلاقه في الجو، هذا المصنع بامكانه تجميع 500 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً ويعاد استخدامه في مصانعهم في الجبيل لانتاج قيمة مضافة. صنفتها وكالة (براند فاينانس) أسرع العلامات التجارية نمواً بين شركات الكيماويات على مستوى العالم عام 2018.
 
في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، كشفت سابك الستار عن آخر مباداراتها في إعادة تدوير النفايات البلاستيكية (تروسيركل™️) وذلك لتحقيق أهداف إدارة النفايات في رؤية 2030 بما في ذلك الحد من مدافن النفايات وزيادة إعادة التدوير من خلال تحالف استراتيجي مع الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، لتوفير فرص جديدة في قطاع إدارة النفايات والمساهمة في منع وصول نفايات البلاستيك إلى المجاري المائية أو تلويثها للبيئة.وتهدف الشركة إلى استخدام المزيد من النفايات البلاستيكية كمواد لقيم لإنتاج البوليمرات الدائرية بما يتماشى مع طموحاتها في عام 2020 حيث تسعى إلى زيادة استغلال البلاستيك المعاد تدويره ميكانيكيا.

في كل يوم تثبت سابك أنها الورقة الرابحة في النهج الذي التزمت فيه المملكة في مجال الاستدامة والاقتصاد الدائري الذي يعتبر من أهم ممكنات رؤية 2030.
 

مبتكرة وخبيرة نفطية [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

غادة مقال معبر ويلامس الواقع الذي نعيشة يناشد افراد المجتمع...
سامي الحربي الكلام عن منجزات الهيئات ومكاتب الرؤية مبالغ فيه ، فللأسف...
سامي الحربي شكلك مستفيد منها وخايف ينقص راتبك، كلامك عن منجزات الهيئات...
ناجي الأفكار لا تأتينا عبثاً ، بل هي فرصة لصياغة مستقبل أجمل..
سلطان العتيبي أتفق جداً معك في خضم الأزمة والخوف من ارتفاع الأسعار كانوا...

الفيديو