السبت, 17 أبريل 2021

بعد مذكرة التفاهم للاستحواذ على 55% من “فودافون” .. “الجزيرة كابيتال” الوقت مناسب لـ STC للاستثمار في السوق المصرية .. وهذه توصيتنا والسعر المستهدف للسهم

اكدت شركة الجزيرة كابيتال على ان هذا هو الوقت المناسب لشركة الاتصالات السعودية STC للاستثمار في السوق المصرية. مضيفة أن وضع شركة فودافون مصر القوي في السوق المصري، بالاضافة إلى خبرة STC العريضة في تشغيل شبكتي الجيل الرابع، والجيل الخامس سيكون لهما تأثير قوي.

اقرأ أيضا

وابقت “الجزيرة كابيتال” على التوصية لسهم الشركة على أساس ” زيادة مراكز“ بسعر مستهدف 112.2 ريال، مضيفة سيوسع هذا الاستحواذ من تواجد شركة الاتصالات السعودية في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا، ويعتبر السوق المصري سوق رئيسي من أسواق شمال أفريقيا ويتميز بسرعة النمو، مما يوفر فرصة لتسريع نمو الايرادات لدى الاتصالات السعودية.

وبحسب “الجزيرة كابيتال” فان الوقت مناسب لاستثمار الشركة في مصر، حيث من المرجح أن ينمو الاقتصاد المصري بنسبة 5.8% في السنة المالية الحالية المنتهية في 30 يونيو، و5.9% في السنة المالية 2020/2021، مشيرة الى اعلان البنك الافريقي للتنمية عن مصر أنه ”من المتوقع أن يصل نمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي إلى 5.8% في العام 2020، حيث يؤدي تحسن مناخ الاعمال إلى انتعاش كبير في الاستثمار الاجنبي المباشر، وكذلك تحسن الظروف الامنية والسياحية“. إضافة إلى ارتفاع قيمة الجنيه المصري بما يقارب 10% في العام الماضي.

واضافت أن استثمارات شركة الاتصالات السعودية المتواصلة في البنية التحتية والتقنيات الجديدة قد بدأت في تحقيق نتائج إيجابية على هيئة زيادة في عدد مشتركين الهاتف المحمول والشبكات البصرية وان الشركة متمرسة في استغلال الفرص في قطاعات إنترنت الاشياء، والخدمات السحابية، وشبكة الجيل الخامس، وحلول الشركات.

واشارت الى ان شركة الاتصالات السعودية وقعت مذكرة تفاهم للاستحواذ على 55 %من فودافون مصر بتاريخ 29 يناير 2020، وسـتبقي الشـركة المصرية للاتصالات، شركة تابعة للحكومة المصرية، مالكة لما نسـبته 45%، من شركة فودافون مصر. تقدر قيمة الاسـتحواذ بحـدود 2.4 مليـار دولار (9 مليار ريال )، مما يحدد تقييم شـركة فودافون مصر عند 4.4 مليار دولار (16.3 مليار ريال ).

واضافت ان شركة فودافون مصر هي أكبر مزود للاتصاالت النقالة في مصر ولديها قاعدة اشتراكات تصل إلى 39.9 مليون اشتراك كما في 19  سبتمبر الماضي، أو ما يعادل حصة سوقية بنسبة 43 %، يليها شركة أورانج بحصة 31 % ثم شركة اتصالات مصر بنسبة 21%، والمصرية للاتصالات بنسبة 5 %.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد