الأربعاء, 12 مايو 2021

بالتعاون مع مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الاوسط 

صندوق النقد العربي ينظم دورة “إحصاءات دين القطاع العام” للمساهمة في إعداد الكوادر العربية وتطوير كفاءاتها 

افتتحت صباح اليوم دورة “إحصاءات دين القطاع العام” التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي بالتعاون مع مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الأوسط، في مقر الصندوق بأبوظبي خلال الفترة 9 – 20 فبراير 2020.  

اقرأ أيضا

يأتي تنظيم الدورة للمساهمة في إعداد الكوادر العربية الرسمية لتطوير كفاءاتها من خلال توفير الفرص لتجميع وفهم إحصاءات وبيانات دقيقة وشفافة، فالإحصاءات الصحيحة والموثوق بها تبرز مؤشرات مسار وسلوك اقتصادي، الأمر الذي يساعد صانعي السياسات على رسم وتنفيذ السياسات الكفيلة بتحسين وتطوير الأداء الاقتصادي. 

ثمة اجماع بضرورة توافر معلومات دقيقة وقابلة للمقارنة دولياً خاصة عن الدين، وقد تعزز هذا الادراك خصوصاً بعد بروز الأزمات المالية العالمية في السنوات الأخيرة وما صاحبها من مستويات مرتفعة في الدين في العديد من البلدان، باعتباره عنصراً حيوياً للرصد المبكر لمدى تعرض البلدان للمخاطر الخارجية.  

بهذه المناسبة جاء في كلمة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي:

حضرات الأخوات والأخوة 

يطيب لي أن أرحب بكم جميعاً في بداية الدورة التدريبية حول “إحصاءات دين القطاع العام” التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي بالتعاون مع مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الاوسط، آملاً أن تسهم الدورة في تعميق وتطوير معرفتكم بهذا الموضوع الهام.

حضرات الأخوات والأخوة 

يأتي تنظيم الدورة للمساهمة في إعداد الكوادر العربية الرسمية لتطوير كفاءاتها من خلال توفير الفرص لتجميع وفهم إحصاءات وبيانات دقيقة وشفافة، فالإحصاءات الصحيحة والموثوق بها تبرز مؤشرات مسار وسلوك اقتصادي، الأمر الذي يساعد صانعي السياسات على رسم وتنفيذ السياسات الكفيلة بتحسين وتطوير الأداء الاقتصادي. 

ثمة اجماع بضرورة توافر معلومات دقيقة وقابلة للمقارنة دولياً خاصة عن الدين، وقد تعزز هذا الادراك خصوصاً بعد بروز الأزمات المالية العالمية في السنوات الأخيرة وما صاحبها من مستويات مرتفعة في الدين في العديد من البلدان، باعتباره عنصراً حيوياً للرصد المبكر لمدى تعرض البلدان للمخاطر الخارجية.  

في هذا السياق، ستركز الدورة على تحسين جودة المعلومات ورفع مستوى حداثتها ذلك بالاستناد على “دليل احصاءات الدين العام” الصادر عن صندوق النقد الدولي الذي يعد مصدراً مرجعياً مفيداً لمعدي احصاءات الدين ولمستخدميها.

حضرات الأخوات والأخوة 

عمدت المؤسسات الدولية إلى إعداد الأسس حول كيفية تجميع وفهم الإحصاءات ضمن الدليل “إحصاءات دين القطاع العام، مرشد لمعديها ومشرفيها” الذي ستركز عليه الدورة حيث يقدم المرشد إطاراً شاملاً لمفاهيم قياس إجمالي الدين وصافي الدين في القطاع العام وجميع عناصره، كما يقدم المرشد هيكلاً تنظيمياً لتصنيف التزامات الدين في سياق منهجية متناسقة مع احصاءات مالية الحكومة ونظام الحسابات القومية.

حضرات الأخوات والأخوة 

إن عقد الدورة في هذا الوقت بالذات يشكل فرصة ثمينة لكم للإطلاع على المناهج والأدوات المختلفة للدين وعلى كيفية جمع البيانات وإعدادها ونشرها وكيفية تبويب إحصاءات دين القطاع العام وبعض الأدوات المستعملة في تحليل إستمرارية القدرة على تحمل الدين، حيث ستغطي الدورة الموضوعات التالية:

التعاريف والمبادئ المحاسبية للدين.
تحديد أدوات الدين والقطاعات المؤسسية.
توحيد إحصاءات دين القطاع العام.
الأدوات التحليلية لدين القطاع العام.

كما تتميز الدورة أن الجانب التطبيقي يشكل جزءاً مهماً ورئيساً كأحد فعالياتها.

يسعدني في هذا الصدد أن أرحب بالخبراء المميزين المشاركين بتقديم مواد الدورة.  كما أود الاشادة بالتعاون البناء والمثمر مع مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الأوسط، آملاً ومتطلعاً إلى استمرارية التعاون.  

مع أطيب التمنيات بدورة موفقة وإقامة طيبة في مدينة أبوظبي. 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد