السبت, 21 مايو 2022

رغم التحسن للشهر الـ 9 .. “الجزيرة كابيتال”: قطاع الاسمنت يعمل بـ 62.2% فقط من طاقته .. و10 شركات تصدر 580 الف طن خلال شهر

  كشفت شركة الجزيرة كابيتال عن ارتفاع اجمالي معدل التشغيل لقطاع الاسمنت السعودي إلى 62.2%، خلال شهر فبراير 2020 مقابل معدل تشغيل 52.8 % في الشهر المقارن من العام السابق 2019،  ومقابل مستوى 60.4% في يناير من العام الجاري ، ليواصل التحسن في معدل التشغيل للشهر التاسع على التوالي.

اقرأ المزيد

وبحسب “الجزيرة كابيتال” بلغت الصادرات من الاسمنت والكلنكر 580 الف طن خلال شهر فبراير الماضي، وقامت 10 شركات بتصدير الاسمنت خلال الشهر، تصدرتها اسمنت السعودية 302 الف طن و63 الف طن من اسمنت ينبع، و60 الف طن عن طريق اسمنت الجنوبية، و55 الف طن من اسمنت العربية، و33 الف طن عن طريق شركة اسمنت القصيم فيما بلغت الصادرات 28 الف طن لشركة اسمنت تبوك و23 الف طن عن طريق انجران و10 الاف طن من سمنت الشرقية ، و4 الاف طن من اسمنت حائل و2000 طن عن طريق اسمنت الرياض.

 ووفقا لتقرير “الجزيرة كابيتال” بلغت مبيعات شركات الاسمنت ( بما في ذلك الصادرات)  5.18 مليون طن في شهر فبراير 2020 ،مقابل 4.25 مليون طن في الشهر المماثل من 2019، وبارتفاع 21.9%. نتيجة زيادة الطلب المحلي، مضيفة ان مخزون الكلنكر خلال شهر فبراير الماضي انخفض عن الشهر المماثل من العام السابق بنسبة 1.7% ووصل الى  41.17 مليون طن.

 واضافت بلغ معدل المبيعات الى انتاج الكلنكر 124% لشهر فبراير 2020، وكانت النسبة الاعلى في القطاع لدى اسمنت اليمامة بمعدل 219.8%.

 وبحسب تقرير “الجزيرة كابيتال” حققت كل من اسمنت حائل واسمنت الشمالية أعلى نمو في الارساليات عن الشهر المماثل من العام السابق بنسب 89.8% و71.1%،على التوالي، بينما سجلت كل من اسمنت الجوف واسمنت المدينة ادنى نمو في الارساليات عن ذات الشهر من العام السابق بنسب 5% و8.9% للشركتين على التوالي.

 وفيما يخص الحصة السوقية بينت “الجزيرة كابيتال” ان الحصة السوقية الاعلى لشهر فبراير 2020 كانت لدى كل من أسمنت المنطقة الجنوبية بنسبة 15%، تليها أسمنت اليمامة بنسبة 10.4%، و كانت الحصة السوقية الاقل لشركة أسمنت تبوك 2.4% واسمنت الجوف بنسبة 2.7%، مشيرة الى ارتفاع الحصة السوقية لاسمنت اليمامة من 9.2%، الى 10.4%، بينما تراجعت الحصة السوقية لاسمنت المدينة الى 5.3% بعد ان كانت 6.6%.

 

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد