الثلاثاء 12 صفر 1442 - 29 سبتمبر 2020 - 07 الميزان 1399

جاذبية قطاع الطاقة المتجددة

م. عبدالرحمن بن صالح الشريدة

بصفتك مالك شركة ذات نمو مرتفع، فأنت دائمًا ما تبحث عن جذب الاستثمارات لمساعدة شركتك على التوسع بسرعة. أيضاً من دون خطة واضحة فإن الحصول على الاستثمارات قد يؤدي إلى نتائج عكسية، فالشركات تحتاج دائماً إلى إجراء تقييمات لثلاثة أشياء - الإدارة والأسواق والمنتجات - قبل أن تبدأ في التفكير في زيادة حجم الاستثمار. كما أن النقاش دائماً يدور حول ما إذا كان الاستثمار ينجح في الأفكار أم التنفيذ؟ الجواب نعم. الفكرة الناجحة هي الحل المدعوم من نموذج أعمال مستدام؛ والتنفيذ الرائع هو حول القيادة المركزة التي توجه المواهب الجيدة في اتخاذ إجراءات تكرارية لتحسين النجاح. والمنتجات التي يفضلها المستثمرون هي حلول مبتكرة تدعمها فرق رائعة تطوّر تكتيكاتها ضمن الموارد المتاحة لديهم.

حجم السوق وإمكانات النمو تتلخص في الطموح. قد يكون لدى الشركات الاستثمارية الناشئة بدايات متواضعة، لكن يحتاج المستثمرون إلى رؤية الطموح والشهية للتوسع للاستحواذ على قطاع كبير من السوق، ويصبحوا رائدين في السوق. والأعمال التي يمكنها إظهار إمكانات السوق العالية والنمو المرتفع هي في الحقيقة القطاعات التي ستجذب أفضل المستثمرين الذين سيلتزمون بتحقيق النجاح من خلال شبكاتهم وتجربتهم العملية، وليس فقط ضخ الأموال.

هذا الحديث يقودنا بشكل مباشر إلى القطاعات الجديدة مثل قطاع الطاقة المتجددة، حيث نجد أن صناعة الطاقة المتجددة تستعد لدخول مرحلة جديدة من النمو مدفوعة إلى حد كبير بزيادة الطلب على مستوى الدول، والقدرة التنافسية من حيث التكلفة، والابتكار، والتعاون. ذكر تقرير أبحاث سوق الطاقة المتجددة؛ أن السوق العالمي للطاقة المتجددة سوف ينمو بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 8.53% خلال الفترة المتوقعة 2020م – 2027م. من المتوقع أيضاً أن تصل استثمارات هذا القطاع إلى أكثر من 2,900 مليار دولار أمريكي في نهاية عام 2027م. يتم توليد الطاقة المتجددة من مصادر ليس لها نهاية محدودة، مثل الطاقة الشمسية الكهروضوئية وطاقة الرياح والطاقة المائية، وغيرها من أنواع الطاقات المتجددة. 

حالياً القلق المتزايد بشأن الآثار البيئية المترتبة على حرق الوقود الأحفوري وتفعيل سياسة الاقتصاد الدائري للكربون، هو الدافع إلى اعتماد مصادر الطاقة المتجددة. علاوة على ذلك، فإن الاستهلاك المتزايد للطاقة في جميع أنحاء العالم يدفع إلى استكشاف موارد جديدة للطاقة والتي ستكون مستدامة في المستقبل. لذلك دائماً ما يعتمد سوق الطاقة المتجددة على تقارير وأبحاث السوق، حيث تعود أهمية دراسة السوق للحقيقية العلمية التي تقول أن: “القرارات السليمة دائما تعتمد على معلومات سليمة“. ويمكن القول أن أبحاث السوق هي أهم خطوة تسويقية على الإطلاق، فإذا قمت بجمع معلومات غير دقيقة عن السوق، فكل ما سيعتمد على هذه المعلومات الخاطئة يمكن أن يكون مصيره الفشل. 

كما تتسم اقتصاديات تكنولوجيا الطاقة المتجددة بأنها عامل جوهري لفهم الدور الذي يمكن أن تقوم به هذه التكنولوجيا في خلق التحول لقطاع الطاقة. لذلك أعتقد أننا في السعودية بحاجة إلى القيام بجمع البيانات الضرورية من أجل تقصّي الاتجاهات المرتبطة بتطوّر هذا القطاع من حيث تكاليف تكنولوجيا الطاقة المتجددة، تكاليف الإنتاج وتعريفة الاستهلاك، التنبؤات المستقبلية والسيناريوهات البديلة، تقييم التقنيات واعتمادها، سلسلة القيمة وتحليل التكنولوجيا ذات الصلة، تحليل القوانين الصادرة، وما هو حجم السوق وما هي التوقعات في السنوات القليلة المقبلة؟ هذا يمكن أن يكفل تلبية الأهداف المشتركة بين القطاع العام والخاص والتي تتمثل في التوصُّل إلى قطاع استثماري واعد للطاقة المتجددة، الذي يتسم بأنه قطاع جاذب وآمن وموثوق وميسور التكاليف. 
 

مختص في شؤون الطاقة – الطاقة المتجددة AlsharidahA @ المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

فيصل اتمنى ايقاف الاستقدام للمهن التي تتوفر فيها كفاءات وطنية...
عماد الدين عوني تم انهاء خدماتي في بداية سنة 2013 وكنت أسكن في سكن الشركة...
خالد الوثيري الاتكال الكلي على التكنولوجيا الحديثه راح يضعف مراكز الحفظ...
عبد الله استقلت من العمل وباقي لي شهر لاكمال السنه هل لي من حقوق مع...
Sultan عجيب ان تنظر الى ان سوق الاسهم على انه امتص سيوله استثماريه...

الفيديو