الثلاثاء, 20 أبريل 2021

بعد تعليق العمل في جميع الدوائر والأجهزة والمؤسسات الحكومية .. سلامة المواطنين والمقيمين أولوية قصوى 

أعلنت المملكة العربية السعودية تعليق الحضور لمقرات العمل في كافة الجهات الحكومية لمدة (16) يومًا عدا القطاعات الصحية والأمنية والعسكرية ومركز الأمن الإلكتروني، ويأتي ذلك انطلاقا من الحرص على حماية صحة المواطنين والمقيمين وضمان سلامتهم. وبناءً على إعلان منظمة الصحة العالمية وباء فيروس كورونا الجديد (كوفيد19) جائحة عالمية، حيث ظهرت عدوى الفيروس في 149 دولة حتى الآن.

اقرأ أيضا

وتاتي هذه الخطوة تأكيدا على ان سلامة المواطنين والمقيمين تمثل اولوية لدى الحكومة دون النظر لاي اثار مترتبة على مثل هذه القرارات واضعة نصب اعينها صحة وسلامة جميع من يعيش على ارض المملكة.

وأتي تعليق العمل في جميع الدوائر والأجهزة والمؤسسات الحكومية، استكمالا لعدد من القرارات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية للحد من انتشار فيروس كورونا منها ايقاف الرحلات الجوية الدولية، وتعليق الانشطة الرياضية واغلاق المراكز الرياضية والمراكز التجارية.

اضافة الى إغلاق الأسواق والمجمعات التجارية المغلقة والمفتوحة، عدا الصيدليات والأنشطة التموينية الغذائية مثل (التموينات الغذائية والسوبرماركت والهايبرماركت وما في حكمها)، على أن تلتزم بتعقيم عربات التسوق فيها بعد كل مستخدم من العملاء، وتتولى وزارة الشؤون البلدية والقروية الإعلان عن ذلك ومتابعة تنفيذه وتمكينها من تقديم الخدمة على مدار 24 ساعة، ولا يشمل هذا الإجراء المحلات الواقعة على الشوارع التجارية، على أن لا تكون ضمن مجمعات تجارية، وإغلاق محلات الحلاقة الرجالية وصالونات التجميل النسائية.

واقتصار الخدمة في أماكن تقديم الأطعمة والمشروبات وما في حكمها على الطلبات الخارجية فقط، وعدم السماح للعملاء بالجلوس على طاولات الخدمة المخصصة داخل المحلات، على أن تتولى وزارة الشؤون البلدية والقروية الإعلان عن ذلك ومتابعة تنفيذه وتمكينها من تقديم الخدمة على مدار 24ساعة.

وتأمل الحكومة  من  الموظفين الحكوميين المساهمة في الجهود لمواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره، وهو ما يجعل المسؤولية الملقاة على عاتقهم مضاعفة سواء على صعيد أسرهم أو داخل منازلهم، عبر الالتزام بكل التوصيات الصادرة عن جهة الاختصاص ومن أهمها البعد عن التجمعات والالتزام بمبدأ العزل المنزلي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد