الأربعاء, 14 أبريل 2021

مجلس إدارة الإحصاء يعين نائبين لرئيس الهيئة ويكلف الباتل مستشاراً خاصاً

أصدر مجلس إدارة الهيئة العامة للإحصاء برئاسة وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف  ووزير المالية الأستاذ محمد بن عبد الله الجدعان وعضوية عددٍ من الوزراء، قراره بإعفاء الاستاذ عبدالله بن محمد الباتل من منصبه كنائب لرئيس الهيئة العامة للإحصاء للعمل الإحصائي وتعيينه مستشاراً خاصاً لرئيس الهيئة، وقدّم مجلس إدارة الهيئة العامة للإحصاء بكامل أعضائه وافر الشكر وخالص التقدير لـ عبدالله بن محمد الباتل على مساهماته وإنجازاته التي قدمها طوال مسيرته في العمل بالقطاع الإحصائي بالمملكة، ولاسيما أثناء فترة توليه منصب نائب الرئيس.

اقرأ أيضا

كما أصدر المجلس قراره  بتكليف الدكتور أكرم نور بمنصب “نائب الرئيس للإحصاء” بالهيئة العامة للإحصاء، والذي يحمل درجة الدكتوراه في الهندسة، مع التركيز على تطبيقات الذكاء الاصطناعي، من جامعة واترلو بكندا ، ولديه خبرة طويلة في العمل الإحصائي الحديث في الأوساط الأكاديمية وكذلك في القطاع الخاص حيث سيتولى الدكتور أكرم نور مهامه في بداية مايو 2020.

كذلك أصدر المجلس قراره بإنشاء منصب “نائب الرئيس للعمليات” بالهيئة العامة للإحصاء، والذي يشرف على جميع الخدمات المشتركة (الموارد البشرية، الشؤون المالية ، التوثيق والمحفوظات ، المرافق والخدمات ، الاتصالات الإدارية ، شؤون المستشارين) و تقنية المعلومات و الإدارة القانونية و الفروع، وتم العمل بتكليف راكان الدخيّل بهذا المنصب من تاريخه، حيث يحمل راكان درجة الماجستير في إدارة الأعمال والتمويل من جامعة جورج واشنطن بالولايات المتحدة ، وقد شغل العديد من المناصب العليا في القطاعين العام والخاص.

تجدر الإشارة إلى أن القرارات التي أصدرها مجلس إدارة الهيئة العامة للإحصاء، تأتي بناء على الصلاحيات الممنوحة له، إلى جانب جهوده الرامية إلى تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للتنمية الإحصائية التي أقرها مجلس الوزراء في عام 2019م، الساعية إلى تعزيز وتطوير العمل الإحصائي والمعلوماتي في المملكة، وضمان استدامة دوره الرئيس في توفير المعلومات والبيانات الإحصائية الدقيقة والصحيحة في وقتها، لتكون في متناول الباحثين ومتخذي القرار والمستثمرين، وهو ما يحقق العمل المشترك المتوافق مع أنظمة البيانات والمعلومات في المملكة، وبما يحقق مستوىً عالياً من الشفافية والتكامل، ويفي بالالتزامات ذات الصلة بالمجال الإحصائي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد