الأحد 16 شوال 1441 - 07 يونيو 2020 - 17 الجوزاء 1399

اليوم .. "صندوق النقد العربي" يناقش تداعيات فيروس كورونا على صناعة التقنيات المالية الحديثة

ينظم صندوق النقد العربي عصر اليوم الخميس الموافق 9 أبريل 2020، اجتماع استثنائي إفتراضي (عن بُعد) لمناقشة تداعيات فيروس كورونا على صناعة التقنيات المالية الحديثة. 

يشارك في الإجتماع مسؤولي التقنيات المالية الحديثة لدى المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية ووزارات المالية وهيئات أسواق المال وشركات التقنيات المالية في الدول العربية، إضافة إلى صندوق النقد العربي، الذي يتولى الأمانة الفنية للجان وفرق العمل المنبثقة عن مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية. كما يحضر الاجتماع ممثلين عن المؤسسات الإقليمية والدولية مثل صندوق النقد والبنك الدوليين ومؤسسة التمويل الدولية ومجموعة العمل المالي لمكافحة غسل الاموال وتمويل الإرهاب (فاتف) واللجنة الدولية لنظم الدفع والبنية التحتية المالية التابعة لبنك التسويات الدولية. إضافة إلى ممثلي إتحادات المصارف في الدول العربية، وإتحاد البورصات العربية، ومشاركة عدد من مراكز الابحاث والجامعات، وممثلي مُقدمي خدمات وحلول التقنيات المالية الحديثة.  

 يأتي عقد هذا الاجتماع، في الوقت الذي تواصل جائحة فيروس كورونا إنتشارها على مستوى العالم، وتتزايد الضغوط على الانظمة والانشطة المالية، مما يبرز أهمية تسريع جهود رقمنة الاقتصاد وتطبيقات الخدمات المالية الرقمية. تؤكد التطورات أهمية الحوار بين السلطات الاشرافية والمؤسسات المالية والمصرفية ومقدمي خدمات تقنيات المعلومات، حول سبل تعزيز منظومة التقنيات المالية الحديثة في الدول العربية بما يساهم في دعم جهود الدول العربية في مواجهة التداعيات. 

 في هذا الإطار، سيساهم الاجتماع في الحوار وتبادل الخبرات حول تطوير السياسات والإجراءات والإطار التشريعي والرقابي لتعزيز منظومة القطاع المالي الرقمية، حيث سيناقش الإجتماع سبل تعزيز منظومة إلحاق عملاء القطاع المالي رقمياً والهوية الرقمية وقواعد إعرف عميلك الالكترونية. كما سيتم التطرق إلى تعزيز سلامة الأمن الالكتروني للقطاع المالي في ظل زيادة استخدام القنوات الالكترونية والرقمية وبالتالي زيادة الهجمات الالكترونية في أعقاب الأزمة الحالية. إضافة إلى إطار العمليات المصرفية المفتوحة والتطبيقات الخاصة بها، ومناقشة التحديات المرتبطة بالتطبيق السليم لهذه العمليات. كما ستتم مناقشة العديد من المواضيع الأخرى التي تهم قضايا التقنيات المالية الحديثة، مثل العملات الرقمية للمصارف المركزية والحاجة للارتقاء بفعالية نظم البنية التحية المالية وقابلية التشغيل البيني، والتقدم بحلول وابتكارات تقنية تعزز من وصول التمويل والخدمات المالية لقطاع المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في ظل التطورات الراهنة.   

في هذه المناسبة، أشار مدير عام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الحميدي أن عقد الاجتماع الإستثنائي، يأتي للتأكيد على الأهمية المتزايدة للتقنيات المالية الحديثة وما تقدمه من حلول هامة في هذه المرحلة، والحاجة من جانب آخر لتبادل الخبرات والمعرفة في مواجهة التهديدات والمخاطر الالكترونية المتزايدة، وهو جانب مهم من أولويات المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية. كما أكد معاليه على الإهتمام المتزايد الذي يبديه أصحاب المعالي والسعادة محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية لأعمال اللجان وفرق ومجموات العمل المختلفة والدور البارز الذي تقوم به كمنصة للحوار ونقل المعرفة وتبادل التجارب والخبرات بين الدول العربية فيما يتعلق بمواضيع التقنيات المالية. جدد معاليه تمنياته في أن يحفظ دولنا العربية العزيزة ودول العالم من هذا الوباء، وأن تتجاوز تداعيات هذه الأزمة بسرعة. 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو