الجمعة, 26 فبراير 2021

أوراسيا: أسواق ناشئة تفتقر لإدارة أزمة كورونا وستتخلف عن الركب عند انتعاش الاقتصاد

قالت مجموعة أوراسيا إن بعض الأسواق الناشئة قد تتخلف عن الركب في أزمة الفيروسات التاجية.

اقرأ أيضا

ويرى روبرت كان، مدير الاستراتيجية العالمية في مجموعة يوراسيا إن العديد من الأسواق الناشئة تفتقر إلى الموارد اللازمة لإدارة أزمة الفيروسات التاجية المستمرة – وقد ينتهي بها الأمر إلى “التخلف” عندما يتعافى الاقتصاد العالمي في نهاية المطاف.

وأشار كان إلى أنه خلال الشهر الماضي، أعلنت الاقتصادات المتقدمة عن حزمة كبيرة من التحفيز لدعم الشركات والأسر خلال الوباء ، لكن هذه ليست خطوة يمكن أن تتبعها العديد من الاقتصادات النامية.

وقال كان “إن أحد المخاوف الحقيقية التي تساورنا هو أن العديد من الأسواق الناشئة تتخلف عن الركب، وأنهم غير قادرين على العودة للانخراط في النشاط العالمي بنفس سرعة العالم الصناعي”.

وتوقع المحللون في أحد السيناريوهات أن يكون هناك “تباطؤ كبير” لحالات الاصابة الجديدة في الدول الرئيسية بحلول أواخر مايو مع اختفاء معظم حالات انتقال العدوى بحلول سبتمبر. ووفقاً للتقرير، فإن ذلك سيسمح للدول برفع معظم القيود في منتصف وأواخر مايو، ويتعافى الاقتصاد العالمي بقوة.

وقال المحللون في تقريرهم أن الأسواق الناشئة ستشهد ذروة “متأخرة” في تفشي الفيروس، دون تحديد فترة زمنية محددة. وهذا يعني أن الانتعاش الاقتصادي في تلك البلدان سيكون “أكثر تعقيدًا”، اعتمادًا على اختبارها وقدرتها على العزلة الاجتماعية.

وفي سيناريو آخر، وصفه المحللون بأنه “خطير”، قال المحللون إن تفشي المرض في العديد من البلدان سيبدأ في التراجع بحلول نهاية يوليو، ولكنه سيعود مرة أخري في نوفمبر، حيث سيكون معظم الدول على استعداد للتعامل مع الموجة الجديدة. لافتين الى أن بعض الأسواق الناشئة ستواجه “تحديات مستمرة” تتحكم في تفشي المرض على مدار العام.

ونبه المحللون الى أن ” هذه البلدان ستواجه حظرا مدمرًا للسفر وقيودًا أخرى تمنعها من المشاركة في إعادة تشغيل الاقتصاد، وتتركها خارج سلاسل التوريد العالمية التي تم تشكيلها حديثًا، مما يعمق من الاضطرابات الاقتصادية على المدى المتوسط”.

يذكر أن مجموعة يوراسيا هي شركة استشارية للمخاطر السياسية أسسها إيان بريمر في عام 1998 ، ولديها مكاتب في مدينة نيويورك وواشنطن العاصمة ولندن وعدد من العواصم العالمية. في العام 2010، وصف باتريك تاكر من جمعية مستقبل العالم المجموعة بأنها “أكبر شركة استشارية للمخاطر السياسية في العالم”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد