الثلاثاء, 2 مارس 2021

دروع واقية ومقاعد بوجهين .. إليك ما قد تبدو عليه الدرجة السياحية في الطائرات بعد “كورونا”

من الواضح أن السفر باستخدام الطائرات سيكون مختلفاً بعد فيروس كورونا المستجد. وبينما تناقش بعض شركات الطيران إزالة المقاعد المتوسطة لخلق المسافة المناسبة للتباعد الاجتماعي، توصلت شركة متخصصة بالتصميم الداخلي للطائرات ببعض الأفكار لتتمكن مقصورات الدرجة السياحية من التكيّف. 

اقرأ أيضا

ووفقا لـ CNN كشف مصممون إيطاليون من شركة “Aviointeriors” عن تصميم جديد للمقاعد يهدف إلى إبقاء مسافة آمنة بين الركاب “وفقاً للمتطلبات الجديدة” من دون التضحية بمسافة كبيرة جداً على متن الطائرة.

ولدى مقاعد “Janus”، التي سُميت تيمناً بإله قديم من روما، “وجهان”، وهي مصنوعة من مواد تتميز بـ”سهولة تنظيفها”، ومواد نظيفة وآمنة.

وتتكون المقاعد من صف من 3 مقاعد يجلس فيه الراكب في المقعد الوسط بالاتجاه المعاكس من المقاعد التي توجد بجوار النافذة، والتي توجد بجانب ممر الطائرة، وذلك لضمان أقصى درجات العزلة بين الركاب الذين يجلسون بجانب بعضهم البعض.

ويتم بالإضافة إلى ذلك تثبيت غطاء ثلاثي الجوانب مصنوع من “مادة شفافة”، وذلك لمنع انتشار النفس بين الأشخاص في المقاعد المجاورة.

في حين تتطلب مقاعد “Janus” إصلاح المقصورات الموجودة بالفعل، يمكن تركيب اقتراح شركة “Aviointeriors” الثاني، والذي يُدعى “Glassafe”، على مقاعد الطائرات العادية.

ومع ذلك، من الجدير بالذكر أن هذا الاقتراح لا يلتزم بإرشادات التباعد الاجتماعي الحالية، والتي تتطلب الحفاظ على مسافة مترين من الآخرين عند الإمكان.

ومع ذلك، يهدف هذا الدرع إلى فرض حاجز آمن بين الركاب الذين يجلسون بجانب بعضهم البعض، ويخلق ذلك مساحة معزولة حول الراكب من أجل “تقليل احتمالية التلوث بالفيروسات”.  

وقالت Aviointeriors إن شركات الطيران بدأت تبدي اهتمامها بالفعل باقتراحاتها، وتعمل الشركة الآن على تصميم نماذج أولية لـ”Janus” و”Glassafe”. 

وبعد المرور بجميع مراحل التصميم، ستحتاج الشركة الحصول على موافقة منظمي الطيران.

ولكن، تعتقد الشركة أنها تستطيع طرح هذه التصاميم في غضون 8 إلى 11 في حال حصلوا على الموافقة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد