الأربعاء, 3 مارس 2021

مركز دعم المنشآت الافتراضي يخدم أكثر من 372 ألف مستفيد ومستفيدة خلال 4 أسابيع

أعلنت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” أن مركز دعم المنشآت الافتراضي قدم خدماته إلى 372,232 مستفيد ومستفيدة خلال 4 أسابيع، توزعوا على لقاءات وبرامج تدريبية وورش عمل استهدفت أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال ضمن أسابيع إدارة الأزمات، استدامة الأعمال، صناعة الفرص، وصناعة الابتكار، إضافة إلى جلسة نقاش حول مبادرة الهيئة العامة للزكاة والدخل في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي حضرها 318,900 شخص عبر بث مباشر على منصة تويتر.   

اقرأ أيضا

وقدمت “منشآت” خلال سلسلة أسابيع مركز دعم المنشآت الافتراضي عدد من المواضيع المتخصصة التي تساهم بمساعدة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال في مواجهة التحديات الراهنة، إذ شهد أسبوع إدارة الأزمات استفادة 11,691 منشأة ورائد أعمال من برامج تدريبية وورش عمل تهدف إلى مساعدتهم على مواجهة الأزمات والتغلب عليها، فيما شهد أسبوع استدامة الأعمال استفادة 10,891 صاحب منشأة ورائد أعمال انتظموا في عددًا من الدورات التدريبية وورش العمل المتخصصة والجلسات الإرشادية الهادفة إلى مساعدتهم على استدامة أعمالهم.

ووصل عدد المستفيدين من أسبوع صناعة الفرص إلى 20,309 منشأة ورائد أعمال قدم خلالها 16 دورة تدريبية و14 ورش عمل، في حين وصل عدد المستفيدين من أسبوع الابتكار إلى 10,441 صاحب منشأة ورائد أعمال قدم خلالها 11 دورة تدريبية و22 ورشة عمل.

وتنوعت البرامج التدريبية وورش العمل خلال الأسابيع الأربعة بين التحول إلى التجارة الإلكترونية، والتحول الرقمي، والتفكير التصميمي وابتكار نماذج عمل لأسواق جديدة، والتخطيط الاستراتيجي لاستدامة الأعمال، إضافة إلى التفكير التصميمي وابتكار نماذج عمل للأسواق الجديدة، وتضمنت أيضًا ورش عمل متخصصة في الجوانب القانونية خلال الأزمات، التواصل الفعّال خلال الأزمات، السلامة المهنية في القطاع الخاص، واندماج واستحواذ الشركات.

يذكر أن “منشآت” مستمرة في تنظيم سلسلة أسابيع مركز دعم المنشآت الافتراضي في مواضيع متنوعة تخدم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال في مواجهة التحديات الراهنة، لخلق بيئة واعدة تتيح فرص الازدهار عبر تقديم الخدمات الداعمة وفرص الأعمال المساندة لنمو قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتعزيز قدرته التنافسية، وتشجيع ثقافة ريادة الأعمال ودعم رواد الأعمال الطموحين.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد