الإثنين, 1 مارس 2021

“بوينج”: سنحتاج لاقتراض المزيد من الأموال للتغلب على تداعيات فيروس “كورونا”

أبلغ الرئيس التنفيذي لبوينج المساهمين أن الشركة ستحتاج لاقتراض المزيد من الأموال على مدار الأشهر الستة القادمة ولا تتوقع استئناف توزيعات الأرباح لسنوات بينما تصارع تداعيات فيروس كورونا على الصناعة وتعليق تحليق طائراتها 737 ماكس.

اقرأ أيضا

ووفقا لرويترز قال ديف كالهون خلال الاجتماع العام السنوي للشركة الذي عقد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة ”نعرف أننا سيتعين علينا أن نقترض المزيد من المال في الأشهر الستة القادمة من أجل اجتياز هذه اللحظات الصعبة فعلا، لتقديم السيولة المناسبة لسلسلة الإمداد التي تمثل صناعتنا“.

”أولويتنا الأولى ستكون سداد ذلك.. الأصل والفائدة التي عليه“.

وتحاول بوينج إعادة طائراتها 737 ماكس إلى الخدمة بعد حادثي تحطم دمويين حتى بينما تعاني صناعة الطيران ركودا بسبب فيروس كورونا الذي أدى إلى نضوب الطلب على السفر بالجو للركاب.

وقال كالهون إن بوينج تتوقع أن الأمر سيستغرق عامين إلى ثلاثة حتى يعود السفر جوا إلى مستويات 2019، وبضع سنوات إضافية لعودة الصناعة إلى اتجاه النمو في الأجل الطويل.

وحذر المساهمين من أنه ليس واثقا بأن بوينح ستستأنف دفع توزيعات الأرباح في الأجل المتوسط.

وقال ”تلك عملية قد تستغرق ثلاثة إلى خمسة أعوام… ستكون هناك فترة من الزمن قبل أن ترجع توزيعات الأرباح“.

وفي الشهر الماضي سحب أكبر صانع أمريكي للطائرات، الذي سيعلن نتائجه المالية للربع الأول يوم الأربعاء، خطا ائتمانيا بكامله بلغ 13.8 مليار دولار وعلًق دفع توزيعات الأرباح.

وبلغت تسليمات بوينج في الربع الأول ثلث المستوى الذي سجلته في الفترة نفسها من العام الماضي والذي بلغ 149 طائرة، وهو أدنى مستوى للربع الأول منذ عام 1984 .

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد