الخميس, 25 فبراير 2021

أرباح “صافولا” تقفز 2.642% خلال الربع الأول إلى 172.8مليون

نما صافي الربح بعد الزكاة والضريبة لشركة مجموعة صافولا إلى 172.8مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل 6.3مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 2.642%.

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 2020-03-31 ( ثلاثة أشهر ).

وبلغ الربح التشغيلي 408.5مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل 205.9مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 98%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 1.223مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل 1.065مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 15%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.32ريال، مقابل 0.01ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
ارتفع صافي الربح للربع الأول من العام 2020م بشكل كبير ليصل الى 172.8 مليون ريال مقارنة بصافي الربح المتحقق للربع المنتهي في 31 مارس2019م البالغ 6.3 مليون ريال.
وتعود أسباب تحقيق هذا الربح بشكل رئيس إلى ما يلي:

-الزيادة في إجمالي الربح والتي تعود بشكل رئيس إلى ارتفاع المبيعات وهوامش الربح في قطاعي الأغذية والتجزئة.

-ارتفاع حصة المجموعة في أرباح شركات زميلة.

-انخفاض المصاريف التشغيلية.

وقد تم تحقيق صافي الربح على الرغم مما يلي:

-الارتفاع الطفيف في صافي تكلفة التمويل الناتج عن خسائر صرف العملات الأجنبية، والتي تم تسويتها بانخفاض التكاليف التمويلية على القروض.

-عكس مخصص الزكاة والضريبية غير المتكرر المتعلق بتسويات السنوات السابقة المسجلة في الربع المنتهي في 31 مارس 2019.

-ارتفاع مصروفات الزكاة وضريبة الدخل.

بالإضافة إلى أسباب تحقيق صافي الربح الموضحة أعلاه، فإن إجمالي الدخل الشامل للربع الحالي مقارنة بإجمالي الدخل الشامل للربع المماثل من العام السابق، قد تحقق بالرغم مما يلي:

-أثر الخسارة الإكتوارية المتعلقة بإعادة قياس وتقييم استحقاقات خطة المنافع المحددة.

-الخسارة الناتجة عن تغير القيمة العادلة في بند “استثمارات بالقيمة العادلة من خلال الدخل الشامل الآخر”.

-زيادة خسائر صرف العملات الأجنبية المتعلقة بالشركات التابعة الخارجية نتيجة لانخفاض قيمة العملة وتأثير ترجمة العملات الأجنبية.

-الانخفاض في حصة الدخل الشامل الآخر المتعلقة بالاستثمارات في شركات محاسب عنها بطريقة حقوق الملكية.

يعود سبب الارتفاع ( الانخفاض ) في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى ارتفع صافي الربح للربع الحالي إلى 172.8 مليون ريال مقابل 137.3 مليون ريال للربع المنتهي في 31 ديسمبر 2019:
وتعود أسباب تحقيق هذا الربح بشكل رئيس إلى ما يلي:

-ارتفاع المبيعات وهوامش الربحية وبشكل رئيس في قطاع الأغذية.

-ارتفاع حصة المجموعة في أرباح شركات زميلة.

-انخفاض المصاريف التشغيلية

-انخفاض خسائر الهبوط في قيمة الأصول المسجلة في الربع المنتهي في 31 ديسمبر 2019م.

-انخفاض الزكاة وضريبة الدخل.

وقد تم تحقيق صافي الدخل على الرغم مما يلي:

-ارتفاع صافي التكاليف التمويلية.

-عكس مخصص الزكاة والضرائب غير المتكرر المتعلق بتسويات السنوات السابقة للشركات التابعة، المسجلة في الربع المنتهي في 31 ديسمبر 2019.

بالإضافة إلى أسباب تحقيق صافي الربح المحقق كما هو موضح أعلاه، فإن إجمالي الدخل الشامل للربع الحالي مقارنة بإجمالي الدخل الشامل للربع السابق قد تحقق بالرغم مما يلي:

-أثر الخسارة الإكتوارية المتعلقة بإعادة قياس وتقييم استحقاقات خطة المنافع المحددة.

-الخسارة الناتجة عن تغير القيمة العادلة في بند “استثمارات بالقيمة العادلة من خلال الدخل الشامل الآخر”.

-زيادة خسائر صرف العملات الأجنبية المتعلقة بالشركات التابعة الخارجية نتيجة لانخفاض قيمة العملة وتأثير ترجمة العملات الأجنبية.

-الانخفاض في حصة الدخل الشامل الآخر المتعلقة بـالاستثمارات في شركات محاسب عنها بطريقة حقوق الملكية.

وقالت الشركة إنه تم إعادة عرض وتجميع وتصنيف البنود والعناصر والإيضاحات المقارنة للقوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة المقارنة لتتوافق مع السياسات المحاسبية المطبقة للفترة الحالية، التي تم إعدادها وفقًا للمعايير الدولية للتقارير المالية IFRS)) المعتمدة في المملكة العربية السعودية. ولمزيد من المعلومات، يمكن الرجوع للإيضاح رقم 16 (تعديلات على المعايير والمعايير الصادرة والتي لم تصبح سارية بعد) في القوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة للفترة المنتهية في 31 مارس 2020م و31 مارس 2019م.

وإن حدث انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في مطلع 2020م وتفشيه في عدة مناطق جغرافية حول العالم تسبب في اضطرابات للأنشطة الاقتصادية والأعمال. واستجابة لتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وما قد ينتج عنه من اضطرابات في الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية في هذه المرحلة من الحدث الذي يشهد تطورات مستمرة ومتسارعة قامت المجموعة بتكوين فريق عمل لتقييم الآثار المتوقعة على أعمال المجموعة داخل المملكة وخارجها، كما قامت المجموعة بسلسلة من الإجراءات الوقائية لضمان صحة وسلامة موظفيها وعملائها والمجتمع ضماناً لاستمرارية عملياتها.

ونظراً لأن مدى ومدة هذه التأثيرات غير محددة وتعتمد على التطورات المستقبلية التي لا يمكن التنبؤ بها بدقة في هذا الوقت، فإن إدارة المجموعة وهياكلها الإدارية المختلفة التي تتابع أعمال المجموعة، سيستمرون في مراقبة المخاطر المحتملة المتعلقة بتوريد المواد، والقوى العاملة، ومستويات المخزون والحد الأدنى من الانقطاعات لمنشآت الإنتاج في جميع الدول والمناطق الجغرافية التي تعمل فيها المجموعة وتزويد أصحاب المصالح بآخر التطورات وفقاً للأنظمة واللوائح ذات العلاقة.

نود إفادة السادة المساهمين والمستثمرين الكرام، إلى أن القوائم المالية الأولية الموحدة للمجموعة للفترة المنتهية 31 مارس 2020م سيتم رفعها على موقع الشركة الإلكتروني وذلك بعد إرسالها إلى الجهات المختصة، حيث ستتوفر على الرابط التالي:

http://www.savola.com/SavolaA/Financial_Reports.php

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد