الأربعاء, 3 مارس 2021

رئيس مدينة جازان للصناعات الأساسية: 20 مشروعا لـ “أرامكو” في المدينة مستمرة دون تعثر .. ونتفاوض مع شركات عالمية للاستثمار وتشغيل الميناء 

أكد الرئيس التنفيذي لمدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية المهندس عبدالهادي الجهني، أن الأعمال الانشائية في المدينة مستمرة وعددها 9 مشاريع، حيث يجري العمل عليها دون تعثر كبير مع الالتزام التام بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى المشاريع التي تقوم بها شركة أرامكو السعودية على استكمال إنشاءها حسب الجدول الزمني وعددها 20 مشروعا، فيما يجري الان العمل على استكمال الأعمال الانشائية لميناء الهيئة، في الوقت الذي تقوم الهيئة بالتفاوض مع شركات عالمية للاستثمار وتشغيل الميناء.

اقرأ أيضا

وبين الجهني خلال اللقاء الافتراضي الذي نظمه مجلس الغرف السعودية، أن العمل جاري على قدم وساق لإنشاء عدد من المشاريع الاستثمارية الصناعية سواء على المستوى المحلي أو العالمي التي هي في مرحلة الانشاء كمشروع بان آسيا للبتروكيماويات ومشروع مصفاة الريف للسكر والتي يتخطى حجم استثماراتها نحو 10 مليارات ريال.

وقال أن أهمية مدينة جازان للصناعات الأساسية تنبع من عدة جوانب، فضلا عن توفر الموارد الطبيعية والكوادر البشرية التي فيها، حيث أن موقعها الاستراتيجي على ساحل البحر الأحمر يؤهلوها أن تكون مدينة صناعية بامتياز، مبينا أن مدينة جازان وبوصفها حديثة المنشأ فقد أولتها الحكومة أولوية خاصة تحت مبادرات برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية لتوفير البنى التحتية اللازمة لجذب الاستثمارات المستهدفة من الصناعات ذات الصلة بالمعادن والبتروكيماويات والبلاستك وصناعة المعدات والصناعات الغذائية.

ومن جهته أكد الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع المهندس عدنان العلواني، أن الهيئة الملكية للجبيل وينبع، أطلقت حزمة مبادرات لتخفيف الأثر المالي والاقتصادي وتحفيز الصناعات والأنشطة السكنية والتجارية والصناعية خلال أزمة فيروس كورونا داخل المدن الصناعية، حيث تشمل المبادرات، تعليق المقابل المالي والرسوم على المستثمرين بالقطاع الصناعي والتجاري والخدمي المحددين بلوائح الهيئة الملكية حتى نهاية النصف الأول من عام 2020م، وتعليق إيقاف الخدمات للمستثمرين حتى نهاية النصف الأول من عام 2020م، وتعديل شعارات التخصيص المشروط للمستثمرين الصناعيين لمدة سنتين مجانا، وتمديد الاتفاقيات الاستثمارية السارية لمدة عام إضافي، وتأجيل إلغاء الاتفاقيات الاستثمارية بسبب الإخفاق أو التقصير حتى نهاية عام 2020م.

ومن جهته قال الرئيس التنفيذي لشركة مرافق المهندس عبدالله البوعينين، أن الشركة كانت تلزم المقاولين قدر المستطاع بدعم المحتوى المحلي قبل صدور قرار نظام المنافسات والمشتريات الحكومية الذي يلزم الشركات المملوكة للدولة بدعم المحتوى المحلي المقاولين من دون أن يكون هناك شروط في العقود، مبيناً أن ادارة المشتريات والعقود في الشركة تعمل الان بالتواصل مع المصنعين المحليين التي لديها بإلزامهم بالمحتوى المحلي، مؤكدا أن من اليوم وصاعدا سيكون لدى عقود شركة مرافق شرط أساسي بالالتزام بالمحتوى المحلي حسب الاشتراطات المشروطة، وذلك تماشياً مع توجهات رؤية المملكة 2030 بشأن تعزيز المحتوى المحلي ورفع نسبته.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد