الجمعة, 5 مارس 2021

ضمن مبادرة "إفطارك علينا"

600 وجبة ساخنة يوميًا لمتضرري “كورونا” يوزعها متطوعو البنك الأهلي

يوزع موظفو البنك الأهلي من المتطوعين ضمن حملة “إفطارك علينا”، 600 وجبة إفطار ساخنة يوميا على المتضررين من فيروس كورونا، في كل من الرياض، وجدة، والدمام، وذلك في إطار مبادرة “سعادة أهالينا”، إحدى المبادرات المقدمة من برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية (أهالينا).

اقرأ أيضا

وأشارت رئيس دائرة المسؤولية المجتمعية في البنك الأهلي (أهالينا)، بسمة الجوهري، إلى مساهمة عدد من موظفي البنك في تجهيز الوجبات الساخنة وفق الاشتراطات الصحية الغذائية السليمة، فيما يتولى عدد آخر مسؤولية توزيعها وفق آليات تشغيل متكاملة.

وأضافت الجوهري أن مشاركة موظفي البنك في إسناد المبادرة، يُسهم في تقديم حزمة متنوعة من الأعمال المجتمعية والتطوعية، وهو ما يتقاطع مع مستهدفات برنامج رؤية المملكة 2030 فيما يتعلق بتحفيز ودعم مبادرات التطوع، خاصة في ظل التحديات الصحية التي تواجهها المملكة بسبب جائحة “كورونا”.

من جهته قال زياد حمزة مدير عام القطاع الموسيقي والإذاعي بمجموعة mbc، التي أطلقت المبادرة من خلال إذاعة “بانوراما إف إم”، أن المبادرة هي إحدى أنشطة المسؤولية الاجتماعية التي نؤمن بها في إذاعات mbc، ونعتبرها أحد أركان مسؤوليتنا الإعلامية تجاه مستمعينا في المملكة، خاصة إذا ارتبطت تلك المسؤولية بهذا الظرف القاسي الذي يمر به العالم هذه الأيام.

مضيفاً  أنه تقرر هذا العام، نظرا للظروف الاستثنائية التي نمر بها، أن نقوم بتوصيل الوجبات إلى مستحقيها في منازلهم، بدلا من توزيعها على المسافرين والعابرين على الطرق كما كان يحدث في السنوات السابقة، ونحرص على إيصال تلك الوجبات بصورة لائقة إلى الفئات المستهدفة.

ولتعزيز منهجية الحملة لوجستيًا في ظل أزمة “كورونا” الصحية، تعاونت مبادرة “إفطارك علينا” مع جميعة مراكز الأحياء بجدة، ومؤسسة “إخاء” لرعاية الأيتام في كل من الرياض والدمام، لإيصال الوجبات الساخنة إلى المستفيدين من “دور الأيتام، ودور الأربطة التي تحتضن كبار السن، ومساكن العمالة”.

يذكر أن مبادرة “إفطارك علينا”، أطلقتها إذاعة بانوراما إف إم بمجموعة mbc، بالشراكة مع برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية ” أهالينا “، و”بنش مارك”، وتحظى بتغطية إذاعية يومية مباشرة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد