الأحد, 28 فبراير 2021

نوبل إنرجي ستقلص الإنتاج وأرباح الربع الأول تفوق التوقعات

قالت نوبل إنرجي اليوم الجمعة إنها ستقلص إنتاج النفط بما لا يقل عن 40 ألف برميل يوميا في مايو ويونيو وستواصل خفض إنفاقها الرأسمالي للتكيف مع تراجع أسعار الخام، في ظل تقلص الطلب وفائض في العرض بسبب جائحة كوفيد-19.

اقرأ أيضا

ووفقا لرويترز أجبرت أوامر البقاء في المنازل الهادفة لاحتواء انتشار فيروس كورونا الشركات على الإغلاق، مما خفض الطلب في أنحاء العالم على النفط وتسبب في تخمة معروض. وانهار الخام الأمريكي هذا العام، وانخفض نحو 60 بالمئة منذ يناير على الرغم من ارتفاعه في الآونة الأخيرة.

وقالت نوبل إنها ستقلص الإنتاج بما يتراوح بين خمسة آلاف وعشرة آلاف برميل يوميا في مايو و30 ألفا و40 ألف برميل يوميا في يونيو من الأصول البرية للشركة في الولايات المتحدة.

وأفادت تحليلات من بيانات ولايات وشركات أمريكية أن شركات النفط في أمريكا الشمالية تتجه صوب خفض الإنتاج قرابة 1.7 مليون برميل يوميا بحلول نهاية يونيو.

وقالت نوبل أيضا إنها ستخفض الإنفاق الرأسمالي بواقع 50 مليون دولار إضافي، مما يصل بإجمالي الخفض إلى 53 بالمئة من متوسط ميزانيتها الأصلية الذي يتراوح بين 1.6 مليار دولار إلى 1.8 مليار دولار.

وعلى أساس معدل، حققت الشركة ربحا بقيمة 18 سنتا للسهم، ما يزيد عن متوسط تقديرات المحللين لثلاثة سنتات للسهم بحسب رفينيتيف آي/بي/إي/إس.

وارتفع إجمالي حجم المبيعات نحو 16 بالمئة إلى 390 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا مقارنة مع العام الماضي.

وبلغ صافي الخسارة العائد لشركة إنتاج النفط والغاز التي مقرها هيوستون 3.96 مليار دولار، أو 8.27 دولار للسهم في الربع الأول المنتهى في 31 مارس، بما يزيد عن خسارة بواقع 313 مليون دولار أو 65 سنتا للسهم قبل عام.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد