الأربعاء, 12 مايو 2021

أسهم اليابان تتراجع مقتفية أثر خسائر وول ستريت نتيجة مخاوف الفيروس

تراجعت أسهم اليابان أكثر عن أعلى مستوى في شهرين اليوم الأربعاء مقتفية أثر خسائر وول ستريت بسبب مخاوف من موجة ثانية من الإصابات بمرض كوفيد-19 بينما نالت بعض المبيعات لجني الأرباح من السوق.

اقرأ أيضا

ووفقا لرويترز نزل المؤشر نيكي القياسي 0.5 بالمئة إلى 20267.05 نقطة، وقادت القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية الانخفاض.

وقال متعاملون إن تنفيذ بعض الصفقات لجني الأرباح كان أمرا حتميا آجلا أو لاحقا بسبب ارتفاع الأسهم في الآونة الأخيرة. ويوم الاثنين صعد المؤشران نيكي وتوبكس لأعلى مستوياتهما منذ السادس من مارس آذار.

وانخفضت المؤشرات الثلاث الرئيسية في بورصة وول ستريت نحو اثنين بالمئة يوم الثلاثاء في أعقاب تحذير الطبيب أنتوني فاوتشي كبير خبراء مكافحة الأمراض المعدية في الولايات المتحدة من أن التحرك لفتح الاقتصاد قبل الأوان قد يقود لموجة ثانية من الإصابات وانتكاس التعافي الاقتصادي.

وعوض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا معظم الخسائر المبكرة لينهي الجلسة عند 1474.69 نقطة منخفضا 0.1 بالمئة فقط.

وأنهت نحو ثلثي القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو وعددها 33 التعاملات على هبوط.

ونزل سهم تويوتا موتور، أكبر شركة صناعة سيارات في اليابان من حيث القيمة السوقية، 2.2 بالمئة في أعقاب تحذيرها من أن أرباح التشغيل ستهبط نحو 80 بالمئة في السنة المالية الحالية حتى مارس آذار 2021.

وخالف الاتجاه سهم شركة إن.إي.سي ليقفز 6.5 بالمئة لأعلى مستوى في شهرين ونصف الشهر بعد أن فاجأت شركة الإلكترونيات المستثمرين برفع توقعات التوزيعات السنوية.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد