الأحد, 9 مايو 2021

هبوط أرباح “وقت اللياقة” إلى 6.3 مليون خلال الربع الأول بنسبة 84%

نقص صافي الربح بعد الزكاة والضريبة لشركة شركة لجام للرياضة (وقت اللياقة) إلى 6.3 مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل 39.6 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 84%.

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 2020-03-31 ( ثلاثة أشهر ).

وبلغ الربح التشغيلي 22مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل 53.6 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 59%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 50.4 مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل  75مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنقصان 33%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.12ريال، مقابل 0.76 ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
انخفضت صافي أرباح شركة لجام للرياضة (وقت اللياقة) بمقدار 33.35 مليون ريال سعودي مقارنة بالربع المماثل من العام السابق بسبب انخفاض الإيرادات بمقدار 21.21 مليون ريال سعودي، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة الإيرادات بمقدار 3.45 مليون ريال سعودي، وصافي ارتفاع في جميع التكاليف الأخرى (بما في ذلك تكلفة التمويل والزكاة) بمقدار 8.69 مليون ريال سعودي.
أسباب انخفاض الإيرادات:

• انخفاض إيرادات العضوية والتدريب الشخصي بمقدار 20.79 مليون ريال سعودي بسبب تعليق النشاط الرياضي في المملكة ضمن التدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) اعتبارًا من 15 مارس 2020.

• انخفاض إيرادات الإيجار بمقدار 0.42 مليون ريال سعودي بسبب عدم تجديد بعض العقود العقارية.

أسباب الارتفاع في تكلفة الإيرادات:

• مدفوعًا بارتفاع عدد المراكز العاملة في الفترة الحالية، وارتفاع التكاليف الخارجية وتكاليف التنظيف، والنفقات الحكومية للمراكز القائمة، وارتفاع تكاليف الإهلاك للمراكز الجديدة، يقابلها:

• انخفاض تكاليف المرافق العامة بسبب اغلاق المراكز وانخفاض عمولة المبيعات مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، وكذلك

ارتفعت مصاريف الإعلان والتسويق بمقدار 5.04 مليون ريال سعودي (139.50٪) بسبب ارتفاع الإنفاق (مع التركيز بشكل أكبر على وسائل التواصل الاجتماعي والعلامة التجارية) وزيادة هدف الحملة خلال الربع الحالي.

كما ارتفعت المصاريف العمومية والإدارية بمقدار 0.77 مليون ريال سعودي (3.85٪) ويعود ذلك بشكل رئيسي لزيادة الرواتب وبعض المخصصات المتخذة مقابل بعض الدفعات المسبقة، ويقابلها جزئياً انخفاض في تكاليف المرافق العامة والصيانة والرسوم المهنية خلال الربع الحالي.

وانخفضت الإيرادات الأخرى بمقدار 0.82 مليون ريال سعودي، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض دخل الإيجار من الإعلانات الداخلية في المراكز خلال الربع الحالي.

ارتفعت تكلفة التمويل بمقدار 2.75 مليون ريال سعودي (21.22٪) ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى ارتفاع مصاريف الفوائد على القروض طويلة الأجل وزيادة مصاريف الفوائد على التزامات الإيجار بناء على المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 16، بسبب افتتاح مراكز جديدة.

ويرجع سبب الانخفاض في صافي الربح بمقدار 61.67 مليون ريال مقارنة بالربع السابق بشكل رئيسي إلى انخفاض الإيرادات بمقدار 71.24 مليون ريال سعودي، قابله انخفاض في تكلفة الإيرادات بمقدار 4.01 مليون ريال سعودي. كما انخفضت التكاليف الأخرى (بما في ذلك تكاليف التمويل والزكاة) بمقدار 5.56 مليون ريال سعودي.
أسباب انخفاض الإيرادات:

• انخفضت الإيرادات بمقدار 71.24 مليون ريال سعودي، ويرجع ذلك أساسًا إلى تعليق النشاط الرياضي في 15 مارس 2020 في المملكة ضمن التدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19). كما ان الإيرادات في الربع السابق كانت مرتفعة بسبب ارتفاع الإيرادات المؤجلة المرحلة من الربع الثالث من العام الماضي، والتي تم الاعتراف بها كإيراد خلال الربع الرابع من العام الماضي، والتي شهدت مستويات قياسية خلال حملة اليوم الوطني في شهر سبتمبر.

أسباب الارتفاع في تكلفة الإيرادات:

• انخفاض تكاليف المرافق العامة بسبب اغلاق المراكز وانخفاض عمولة المبيعات المدفوعة عن الربع السابق، يقابلها؛

• ارتفاع في النفقات الاستهلاكية والصيانة والتنظيف وارتفاع النفقات الحكومية للمراكز القائمة والجديدة.

انخفضت مصاريف الإعلان والتسويق بمقدار 0.43 مليون ريال سعودي (4.71٪) ويرجع ذلك أساسًا إلى حملات الترويجية أقل خلال الربع الحالي.

انخفضت المصاريف العمومية والإدارية بمقدار 5.47 مليون ريال سعودي (20.72٪) بشكل رئيسي لتسجيل شطب أصول ومخصصات متخذة مقابل بعض الدفعات المسبقة ومواد استهلاكية متقادمة خلال الربع السابق.

وانخفضت الإيرادات الأخرى بمقدار 0.66 مليون ريال سعودي، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض دخل الإيجار من الإعلانات الداخلية في المراكز خلال الربع الحالي.

وأثرت عواقب جائحة كورونا (COVID-19) بشكل جوهري على أعمال الشركة منذ أن أغلقت الشركة مؤقتًا جميع مراكزها الرياضية نتيجة للتدابير المتخذة من قبل الحكومة السعودية في 15 مارس 2020. وقد أدى ذلك إلى تعليق مبيعات الاشتراكات للعملاء بالإضافة إلى تعليق الاعتراف بالإيرادات بينما تستمر الشركة في تكبد بعض النفقات الثابتة وشبه المتغيرة التي أثرت على الأداء المالي والتدفقات النقدية للشركة.
عند تقييم موقف للشركة، قامت الإدارة، تحت إشراف مجلس الإدارة، بوضع توقعات شاملة للتدفق النقدي لضمان وجود أموال كافية للوفاء بالتزامات الشركة لفترة الإثنا عشر شهراً التالية على الأقل.

بالنظر إلى التقييم المذكور من قبل مجلس الإدارة، فقد تم إعداد البيانات المالية المرحلية للفترة المنتهية في 31 مارس 2020 على أساس مبدأ الاستمرارية.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد