الثلاثاء, 18 مايو 2021

انكماش سوق التلفاز العالمية 16% في الربع الأول بسبب جائحة كورونا

كشفت تقارير اليوم الثلاثاء أن سوق أجهزة التلفاز العالمية انكمشت بنسبة 16% في الربع الأول من العام بسبب جائحة كورونا.

اقرأ أيضا

ووفقا لوكالة يونهاب الكورية بلغت صادرات التلفاز على مستوى العالم 43.29 مليون وحدة في الفترة من يناير إلى مارس، بانخفاض بنسبة 16.4% مقارنة بعام سابق، وفقا لأومديا محللة البيانات ذات الصلة، أو أي إتش سي ماركيت سابقا.

وشهدت شركة تي سي إل وغيرها من الشركات الصينية تراجعا في المبيعات بلغ 14.4% إلى 15.13 مليون، وسجلت سوني وغيرها من الشركات اليابانية تراجعا بنسبة 26.2% إلى 4.42 مليون.

على صعيد أخر ارتفع مجمل مبيعات شركتي سامسوسنغ وإل جي للإلكترونيات بنسبة 2.6% على أساس سنوي إلى 16.78 مليون وحدة.

واستعادت الشركات الكورية المركز الأول في تصدير أجهزة التلفاز بالربع الأول، بعد أن خسرت اللقب لصالح المنافسين الصينيين السنوات السابقة.

وارتفعت حصة سامسونغ وإل جي الكلية إلى 38.8% في الربع الأول من إجمالي السوق مقارنة بنسبة 31.6% قبل عام. وسجلت حصة سامسونغ ارتفاعا بنسبة 24.1%من 18.8%.

في حين شهدت الحصة الصينية ارتفاعا بسيطا إلى 35% من 34.1%، وتراجعت الحصة اليابانية إلى 10.2% من 11.6%.

وانخفضت صادرات أجهزة التلفاز من فئة “إل سي دي” بنسبة 16.6% على أساس سنوي إلى 42.66 مليون وحدة خلال تلك الفترة، في حين ارتفعت الصادرات من فئة “أو إل إي دي” بنسبة 2.5% إلى 620.000 وحدة.

وأفاد مصدر بالصناعة بأن الشركات الصينية تضررت جراء تفشي كورونا، في حين أن الشركات الكورية تأثرت بشكل أقل حدة.

بيد أنه من المتوقع أن يوجه الوباء ضربة قاسية لصادرات الشركات الكورية المصنعة في الربع الثاني من العام، وفقا له.

ووفقا للقيمة، استحوذت سامسونغ على 31.9% في الربع الأول، وبلغت حصة إل جي 17، وفقا للتقارير.

هذا وتربعت سامسونغ على قمة سوق التلفاز العالمية للعام الرابع عشر على التوالي في عام 2019، بحصة سوقية بلغت 30.9%، وتلتها منافستها المحلية إل جي للإلكترونيات بحصة 16.3% ومن ثم شركة “سوني” اليابانية بحصة9.4%.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد