الأربعاء 12 شوال 1441 - 03 يونيو 2020 - 13 الجوزاء 1399

كيف فعّل البنك العمل عن بعد؟ .. «الأهلي التجاري»: تلقينا 5.8 مليون مكالمة و 149 ألف استفسار عبر قنوات التواصل الاجتماعي خلال شهرين 

كشفت أزمة فيروس كورنا عن قوة وصلابة القطاع المصرفي السعوي ومدى استعداد المصارف السعودية لمواجهة أي أزمات أو مخاطر، حيث تم تفعيل خطط استمرارية الأعمال بمجرد رصد أول إصابة في المملكة وذلك لحماية البنوك والعملاء والعاملين فتوفرت الخدمات والمنتجات البنكية الأساسية للعملاء عن طريق القنوات الرقمية واستمرار الموظفون في أعمالهم الأساسية من خلال العمل عن بعد.

ومثلت التجربة الناجحة للبنك الأهلي التجاري نموذج يحتذى به في العمل عن بعد، إذ أدى التخطيط والرقابة الصحيحة إلى تطور أداء البنك بشكل مكنه من مواجهة هذه الأزمة من موقع قوة وذلك من خلال وضع 234 موظف على أهبة الاستعداد لتقديم الخدمات المصرفية الهاتفية استقبلوا 5.8 مليون مكالمة خلال الفترة الممتدة من 15 مارس الماضي وحتى 20 مايو الجاري، كما استقبلت قنوات التواصل الاجتماعي للبنك ما مجموعه 149 ألف استفسار تم الرد عليها وتم تخصيص 110 موظف للعمل على مدار الساعة.

كما نجح البنك في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في التواصل مع عملاءه وذلك بالرد على 80,102 استفسار من خلال حسابات البنك على وسائل التواصل الاجتماعي.

وشكلت الخدمات الإلكترونية التي يقدمها البنك لعملائه نقطة قوة ساعدت بشكل كبير على سير العمل عن بعد، فتشير بيانات البنك إلى أن 71% من فتح حسابات الأفراد تمت عبر القنوات الإلكترونية، وهو ما يمثل نقلة نوعية للبنك.

وتتنوع الخدمات المصرفية الإلكترونية التي يقدمها البنك من خلال 6 منصات إلكترونية هي الأهلي أونلاين، والأهلي موبايل، والخدمة الذاتية، والأهلي إي كورب، والأهلي تداول، وعالم لك.

وتقود الخدمات المقدمة للعملاء إلكترونياً 3 مراكز تحكم لإدارتها بشكل سلسل والتدخل لحل أي مشاكل قد تظهر إضافة إلى الرقابة والمتابعة اللحظية لسير العمل إلكترونياً.

ونتيجة لتنوع وتعدد خدمات البنك الأهلي الإلكترونية كشف البنك الأهلي التجاري عن وصول نسبة المعاملات الإلكترونية إلى 98% من إجمالي المعاملات المالية للبنك في قفزة جديدة لأكبر المؤسسات المالية في المملكة.

يذكر أن مؤسسة النقد العربي السعودي كانت قد حصلت على جائزة أفضل بنك مركزي في إدارة المخاطر والالتزام من بين البنوك المركزية في العالم، كما صنفت وكالة "فيتش" الائتمانية العالمية القطاع المصرفي السعودي كخامس أقوى نظام مصرفي في العالم بعد أنظمة أستراليا وكندا وسنغافورا والسويد.

وصلت البنوك السعودية لهذه المتانة والثقة من خلال استراتيجية رقابة وإدارة مخاطر قوية وذكية وطويلة المدى وضعتها وأشرفت عليها مؤسسة النقد العربي السعودي لتحقيق أهداف الاستدامة وضمان الحماية والقوة المالية في نفس الوقت.

ووضعت أزمة كورونا العالم في ظروف استثنائية قاسية، لكنها بالمقابل بينت القدرة التراكمية للسعودية على التعامل مع الأزمات واتضحت متانة النظام المصرفي السعودي أمام التأثيرات الاقتصادية العنيفة للأزمة.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

مشاري صالح العنزي ونصبت وانا اطلع خويي اصابه بليغه وحالوني لتقاعد وعمري صغير...
علاء انا لم تركت الشركة من٥ سنين ولم استلم ٩ رواتب ممكن اشتكي...
مواطن متى يفتح المجال الرياضي ابوابه حيث ان هناك اشحاص لايستغنوا...
عبد العزيز المالكي هل يتغير سعر السهم بعد اضافة الاسهم المجانطة ام يبقى كماهو
علي الدوسري ابي زيدت متابعين

الفيديو