الجمعة 20 ذو القعدة 1441 - 10 يوليو 2020 - 19 السرطان 1399

الهجوم خير وسيلة للدفاع

أ.د. صالح الرشيد

أتصور أن التجربة السعودية في مواجهة فيروس كورونا حتى الآن يجب أن تخضع للتوثيق والتحليل. تجربة متطورة نسأل الله أن تنتهي بسلام وبأقل خسائر ممكنة. وفي الوقت الذي تدافع فيه كثير من الدول عن كورونا تهاجم المملكة كورونا، وفي الوقت الذي يلتزم فيه الكثيرون منطقة الدفاع في مواجهة كورونا نظراً لضعف مواردهم تتوغل موارد المملكة في عمق ملعب كورونا. أتذكر تصريح مدير منظمة الصحة العالمية منذ فترة بضرورة انتقال الدول من استراتيجية الدفاع إلى استراتيجية الهجوم في مواجهة كورونا، ولم تكذب المملكة الخبر فأنتقلت بسرعة فائقة إلى موقف الهجوم مع تأمين رائع للدفاع ، إذن ماهو الفرق بين الاستراتيجيتين؟

تستند استراتيجية الدفاع على رد الفعل، يتحرك الفيروس وينتشر ويصيب الناس وتكون مهمتك هي إستقبال المصابين والتعامل معهم، يحركك الفيروس كيفما يشاء ويفرض عليك أسلوبه في الملعب، تلهث ورائه في المناطق التي يخترقها ليرتع فيها، وعندما تكون المواجهة مع فيروس لا يري بالعين المجردة وينتقل بسهولة عجيبة بين البشر فلك أن تتصور حجم المعاناة في التعامل معه وحجم الخسائر التي يكبدها.

أيضاً تتعلق استراتيجية الدفاع بتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي بين الناس وحث الناس على إتباع إجراءات الوقاية، وتنظيم حركة الناس خارج منازلهم، وإتخاذ إجراءات صارمة مع من يخالف تعليمات الدفاع عن النفس وعن المجتمع في مواجهة فيروس يبحث عن ثغرات ينفذ منها في طرفة عين. إستراتيجية الدفاع تفرض نفسها في بداية المواجهة مع فيروس لا نعرفه وهاجمنا بدون سابق إنذار، لذا ندافع حتى نستعيد توازننا وندرسه ونعرف طبيعته ونحلل تحركاته ونرتب أوضاعنا ومواردنا ثم نبدأ في تعديل استراتيجياتنا من الدفاع إلى الهجوم.

استراتيجية الهجوم تعني أنك لن تنتظر الفيروس حتى يتوغل وينتشر لكن ستهاجمه في كل مكان يطل برأسه فيه. الهجوم لا يتم بعشوائية ولكن بتخطيط محكم لأن مواردك مهما عظمت لن تستطيع مواجهة الفيروس في كل مكان، ستهاجمه في المكان الذي يظهر فيه، ظهور حالة واحدة في مكان ما يعني أنه متواجد هناك وبخفة حركة تذهب لتحاصره بمسحات للمخالطين والقريبين من الحالة.

التطور الذي يحدث الآن في استراتيجية الهجوم على الفيروس هو استخدام التكنولوجيا، دول عديدة في العالم وأتصور أن المملكة ستحذو حذوها توظف أدوات تكنولوجية متعددة في تتبع حالات الاصابات والمخالطين، ألمانيا وكورويا الجنوبية وهونج كونج استطاعت جميعها أن تحقق انتصارات كبيرة في مواجهة الفيروس.  

تطبيقات الهواتف الذكية تشكل أداة قوية في التتبع، وإن كان هذه التطبيقات تخضع لعملية تقييم مستمر تفادياً لسلبياتها والتي ترتبط بخصوصيات الناس وحريتهم في الحركة ووضعهم في مواقف صعبة ومحرجة، إلا أن الضرورات تبيح المحظورات، والواقع قد يفرض على الجميع قبول ما كان لا يمكن قبوله في ظروف عادية، وإن كان الجهد لن يتوقف في الوصول إلى أعلى درجة من الأمان والخصوصية في مثل هذه التطبيقات.

هذه المنتجات تتنافس في تطويرها الشركات، وكل شركة تحاول أن تقدم أفضل مالديها في هذا المجال لتتمكن من تحقيق أرباح غير مسبوقة، مصائب قوم عند قوم فوائد. نعم الهجوم خير وسيلة للدفاع في معركة شرسة نرجو من الله وبقدرته أن يرفع فيها كورونا الراية البيضاء لتعود حياتنا أفضل مما كانت وطريقتنا في الحياة أفضل مما هي عليه الآن.

متخصص في التسويق ssalrasheed @ المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو