الثلاثاء 17 ذو القعدة 1441 - 07 يوليو 2020 - 16 السرطان 1399

ماذا يعني تحقيق المملكة أعلى نسب تعافي من فيروس كورونا؟

د. فاطمة عبدالفتاح جبران

أعلى نسب تعافي عالمياً من فيروس كورونا حققتها المملكة العربية السعودية وبكل فخر عندما وصلت نسبة حالات التعافي إلى نحو %75 جاءت وبكل جدارة بعد التميّز والتفرّد في القطاع الصحي بالمملكة كإشارة قوية للمستوى العالي للرعاية الصحية والارتقاء بها كما جاء في برامج الرؤية عبر تطبيق نماذج الرعاية الصحية المثلى.

تحقيق التميز والتفرّد في أداء القطاع الصحي خاصة أثناء احتواء جائحة كورونا أظهر قوة النظام الصحي في المملكة الذي اتضح جليّاً بالخدمات الصحية المقدّمة بخطط مدروسة مسبقاً في برامج الرؤية واتضح لنا ذلك خلال التعاطي الذكي للمملكة مع جائحة كورونا بجميع معطياته.

رؤية المملكة جاءت للإرتقاء بمستوى الرعاية الصحية بإستشراف لمواجهة الأوبئة ولذلك سوف نشهد استمرار تطوير الخدمات الأساسية والرقمية الصحية مما يوضح لنا مدى اهتمام المملكة وحرصها على ضمان جودة وكفاءة الخدمات الصحية.

الكثير من المواطنين والمقيميين يستفيدون من مواقع الرعاية البديلة وغير البديلة، أما عن مراكز الرعاية البديلة والتي كانت عوضاً عن المستشفيات والمرافق الصحية التي وفرتها المملكة في وقت الجائحة، ومنها بعض الفنادق والمنتجعات والمراكز التي تم استدعاء العديد من الخبراء وبأيدي وطنية لمساعدة ومساندة أنظمة الرعاية الصحية في تصميمها الحالي والمستقبلي خلال الجائحة و أهمية زيادة السعة التي تم إنشاؤها للالاف من السرر، مما يّعزّز دور الرؤية بنتائج مبهرة للنظام الصحي السعودي.

تصميم زيادة استيعاب عدد المصابين من المرضى سيكون عنصراً وأمرا مهماً للمستشفيات في المستقبل، مما يجعلنا نمعن التفكير في العديد من الأسئلة ومنها؟ 

أولاً: كيف يمكن لتصميم المستشفيات بأن يُلبي جميع الإحتياجات الطارئة خلال الأوبئة لتحقيق أهداف الرؤية والتي ظهرت فيها البنية التحتية الرصينة خلال الأزمة؟

ثانياً: كيف يمكننا بناء مرافق صحية مرنة وقابلة للتكيّف ويمكن تعديلها بسهولة للسماح بالاستجابة السريعة للأولويات الطبية المتغيرة؟

هذا سيساهم في اعادة تشكيل وتطوير النظام الصحي المستقبلي في تطوير حلول لتحديات اعادة تصميم الرعاية الصحية المستقبلية.

حاصلة على الماجستير والدكتوراه في التصميم البيئي والداخلي وهندسة المرافق الصحية .. خبيرة باقتصاديات أنسنه المدن والآثار وتصاميم العمارة الذكية.. مهتمه بشؤون الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة. [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

محمد جمعان اذا الغيت المنشأة او النشاط هل لدي مستحقات لان ما قد استلمت...
حمود حاولت أن تجعل من المواطن غبيا .. لكنك لم تنجح ..
عبدالمجيد بالله وش قصدك بمنافسة القطاع الخاص، المفروض القطاعين مكملين...
احمد هل يوجد غرامة للمنشاءة التي لاتطبق هذه الايحة اولم تصدر...
ناصر محمد دولنا الاسلامي تحتاج الى آلية مماثلة تجمع المعلومات وتوفرها...

الفيديو