الخميس 18 ربيع الثاني 1442 - 03 ديسمبر 2020 - 12 القوس 1399

مفهوم نموذج الأعمال مع الأحجار الـ 9 وتفاعلها مع أزمة كورونا

فارس بن خليف الحسني

يذهب تعريف نموذج الأعمال (Business Model) في شتى الإتجاهات إلى اعتماد الأدوات اللازمة لبناء منظمة ذات شخصية اعتبارية قابلة للإستمرارية بشكل ناجح وذلك لهدف توليد الإيرادات وبالتالي خلق قيمة ربحية و سبل تعظيم هذه الربحية.

استراتيجيات عديدة وعوامل حاضرة تتفاعل مع بعضها البعض في نموذج بيئة الأعمال منها على سبيل المثال لا الحصر: توافر البنية التحتية والسياسات و تفاعل العملاء وتوضيح العلاقات مع الموردين والمنافسين وتنسيق التدفقات المعرفية والإشرافية على خطوط العمليات التشغيلية والممارسات المناسبة عبر سلاسل القيمة بل تصل مدى نموذج الأعمال إلى التوقعات المستقبلية و التنبؤات. 

وطبعا, يتبع نموذج الأعمال التغيرات المرتبطة بالعصر الرقمي وذلك للتكيف مع ثورة المعرفة والعلم حين أصبحت المعرفة هي مصدر الثروة بسبب تغير التقنيات إما نتاج تطويرها إلى مراحل متقدمة أو اختراع تقنيات جديدة.

لتقريب هذا التعريف إلى الأذهان, نورد على سبيل المثال: محلات البيع المباشر, مواقع السمسرة الإلكترونية و الإمتيازات التجارية فهذه أمثلة واضحة على معنى نموذج الأعمال.

قام كلاً منAlexander Osterwalder) ) و (Yves Pigneur) بتقسيم نموذج العمل الذي تقوم عليه المنشأة التجارية إلى 9 أقسام بحيث أن كل قسم يطلق عليه (حجر بناء) في كتابهما الشهير )ابتكار نموذج العمل التجاري Business Model Generation)
أحجار البناء التسعة المكونة لهذا النموذج هي كالتالي: 
- شرائح العملاء المستهدفة للوصول إليهم وخدمتهم.
- القيم المقدمة وهي عرض المنتجات والخدمات التي تجذب العملاء وتحقق رضاهم.
- القنوات وتشمل قنوات التواصل والتوزيع وتتعدى إلى خدمات ما بعد البيع أيضا.
- العلاقات مع العملاء حسب ما تقتضيه نموذج الأعمال الخاصة بكل منظمة من حيث اكتساب العملاء والاحتفاظ بهم ونحوه.
- مصادر الإيرادات لحساب مدى تغطية التكاليف وضرورة تجاوز ذلك إلى حساب الربح الذي تحقق من نموذج العمل. 
- الموارد الرئيسية تشمل على سبيل المثال الموارد المادية المحسوسة مثل المباني والآلات لإنتاج المخرجات , والموارد الفكرية مثل براءات الإختراعات والإبتكار مثل شركة آبل التي يساهم المبرمجون فيها بتقديم أو تطوير التقنية , وهناك الموارد البشرية حيث نجد الموظف وهذا مما لا شك في كل المنظمات أن الموظف هو أهم الموارد نجد اعتماد شركات التوصيل السريع على توافر السائقين واحترافيتهم في التعامل.
- الأنشطة الرئيسية التي تمارسها كل منظمة تجارية وأساس قيامها بهذا النشاط التجاري والمتاجرة به.
- الشراكات الرئيسية مع شركاء النجاح من الموردين والموزعين لبناء شبكة توسعية ناجحة في مجال الأعمال. 
- هيكل التكاليف وهي المعادلة الصعبة للشركات وملزمة بتحقيق بالنجاح فيها عبر إدارة التكاليف الثابثة والمتغيرة وإدارة التوازنات الدقيقة بين مختلف تفاعلات المنظمة لتغطية النفقات وتحقيق الأرباح. 

الملاحظ في هذه الأزمة المالية أنها انطلقت من أزمة صحية بسبب انتشار وباء كوفيد-19 وبالتوازي مع اهتمام الإنسان بصحته , تم تغيير نموذج الأعمال في العديد من المنظمات لمواكبة التغيرات الناشئة من هذه الأزمة. هذه التغييرات فرضت التعامل مع تحديات وتهديدات وفرص ناشئة على مستوى الإقتصاد الكلي والجزئي وعليه هناك أدوات تحليل عديدة للتعريف بهذه المتغيرات من ضمنها تحليل (PEST).

يتطرق تحليل(PEST)  إلى العوامل الأساسية المؤثرة على الاقتصاد الكلي وهي:
- السياسة Politics
- الإقتصاد Economics
- المجتمعي  Social
-التقنية Technology 
 
أما تحليل (PESTEL) يُضاف معيارين آخرين هما:
 - البيئة  Environment
 - القوانين Law  
 
بل هناك من يتوسع في استخدام أدوات التحليل أعلاه إلى  ما يطلق عليه تحليل (STEEPLED) عبر استخدام كل العوامل السابقة مضافا إليها:
- الأخلاقية Ethical 
- الديموغرافية Demographics

سيتجاوز المقال عن التطرق للآثار السلبية الناتجة عن وباء كوفيد 19 فشواهدها معلومة وسنسلط الضوء على الفرص التي ولدت خلال هذه الأزمة مثل: توطين كامل سلسلة القيمة لإنتاج الكمامات الطبية, حينما بدأ المستثمرون بإنشاء مصنع مختص بتصنيع الفلاتر (ميلت بلون) بالإعتماد على اللقيم الخاص التي قامت شركة سابك بالبدء بإنتاجه مؤخراً مما يضيف نجاحا في التقدم الصحي لبلدنا.

نجد الميل من العديد من المنظمات التجارية إلى تطبيق نموذج (العمل عن بعد) وتطور مفهوم (التسوق الإلكتروني) و (خدمة التوصيل عبر تطبيقات الغذاء والأدوية) و مفهوم (الدراسة عن بعد) , بل هناك منظمات اتجهت إلى تغيير نشاطها الأساسي أو إدخال خطوط إنتاج جديدة لصناعة الكمامات والمعقمات والقفازات ومواد التنظيف. 

ختاما, العالم بعد كورونا ليس كما قبله , فعلى صعيد نماذج الأعمال وغيره من القطاعات الإقتصادية والتقنية وغيرها يجب النظر في تطوير الموجود من الصناعات ومواكبة التطوير التقني وبناء البيئة الإفتراضية اللازمة في سبيل تذليل كل الصعاب وتطويع كل التحديات الناشئة عن أي أزمات مستقبلية. 

مصرفي [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو