الأربعاء, 3 مارس 2021

التأمينات الاجتماعية: تمديد مبادرة دعم العاملين السعوديين في منشآت القطاع الخاص المتأثرة من تداعيات كورونا 

الجدعان: دعم «ساند» سيشمل 70% من العاملين السعوديين في المنشآت الأكثر تضرراً  و50% من الأقل تضرراً 

كشف محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلف رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أن دعم «ساند» للفترة القادمة سيشمل 70% من العاملين السعوديين في المنشآت الأكثر تضرراً من تبعات الوباء العالمي (كوفيد – 19) و50% كحد أقصى من العاملين السعوديين في المنشآت الأقل تضرراً حسب ما تحدده اللجنة المعنية، وسيتم الإعلان عن تفاصيل مدة الدعم وشروط الاستحقاق وآلية التقديم والأنشطة المستحقة ومقدار الدعم خلال العشرة أيام القادمة.

اقرأ أيضا

وامتداداً لحرص ومتابعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، للتخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية من تبعات الوباء العالمي (كوفيد – 19) على منشآت القطاع الخاص، أعلن وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلف رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية محمد بن عبدالله الجدعان تمديد مبادرة دعم العاملين السعوديين في منشآت القطاع الخاص المتأثرة من تداعيات فيروس كورونا المستجد لفترة إضافية عبر نظام (ساند).

وأكد الجدعان أن الموافقة على تمديد الدعم لفترة إضافية جاءت وفقاً لما رفعته اللجنة المفوضة في الأمر الملكي الخاص بهذا الشأن التي تضم كل من وزارة المالية ووزارة الاقتصاد والتخطيط ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، التي رأت الحاجة لاستمرار هذا الدعم لفترة إضافية.

وأفاد أن مبادرة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من خلال نظام التأمين ضد التعطل عن العمل (ساند) أسهمت في تخفيف أثر أزمة كورونا على منشآت القطاع الخاص حيث تم إعفاء صاحب العمل من الالتزام بدفع الأجر الشهري للمستفيدين، إضافة إلى إعفائه من دفع اشتراكات التأمينات لجميع المشتركين المستفيدين من هذا الدعم، مما نتج عنه انخفاض عدد المستبعدين من العاملين في القطاع الخاص خلال الستة أشهر الأولى من العام 2020 بنسبة تزيد عن (10) % وذلك بالمقارنة مع عدد المستبعدين خلال نفس الفترة للعام الماضي.

وأكد الجدعان أن هذا الدعم أسهم في الحد من التداعيات الاقتصادية على سوق العمل وتوطينه ونموه من خلال إيجاد الحلول البديلة التي تسهم في عدم فقدان العاملين لوظائفهم، وتوفير الدخل البديل لمن يفقد الدخل من العمل، وهذا الدعم استهدف جميع المنشآت في القطاع الخاص التي تعذر عليها دفع أجور العاملين السعوديين لديها بسبب تداعيات هذه الأزمة، مما مكنها من استئناف مزاولة أعمالها بيسر وسهولة.

يذكر أن مبادرة دعم العاملين السعوديين في القطاع الخاص عبر نظام (ساند) تأتي ضمن المبادرات الحكومية لدعم الأفراد والقطاع الخاص والمستثمرين للتخفيف من الآثار المالية والاقتصادية من تداعيات جائحة كورونا، وقد استفاد من مبادرة (ساند) خلال الفترة السابقة التي استمرت ثلاثة أشهر أكثر من 90 ألف منشأة، واستفاد منها أكثر من 480 ألف مشترك، صرف لهم أكثر من 3.5 مليار ريال.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد