الجمعة 18 ذو الحجة 1441 - 07 أغسطس 2020 - 16 الأسد 1399

بريطانيا قد تبعد "هواوي" عن شبكات الـ 5G هذا العام

تستعد المملكة المتحدة لبدء التخلص التدريجي من استخدام تقنية شركة هواوي في شبكات الجيل الخامس (5G) في وقت قريب من هذا العام بسبب مخاوف أمنية، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن صحيفة ديلي تليجراف البريطانية.

ووفقا لـ "البوابة العربية للتقنية" قد يبدأ رئيس الوزراء البريطاني بالتخلص التدريجي من استخدام تقنية هواوي الصينية العملاقة في مجال شبكات الجيل الخامس 5G البريطانية هذا العام.

وقال التقرير: من المقرر أن يقوم رئيس الوزراء، (بوريس جونسون) Boris Johnson، بتغيير كبير في السياسة بعد أن أعادت وكالة الاستخبارات البريطانية المعروفة باسم “مقر الاتصالات الحكومية” GCHQ تقييم المخاطر التي تشكلها شركة التكنولوجيا الصينية.

ومن المفترض أن الدراسة – التي ستقدم إلى جونسون هذا الأسبوع – ستعلن أن العقوبات الأمريكية على هواوي ستجبر الشركة على استخدام تكنولوجيا غير موثوق بها، مما يجعل من المستحيل السيطرة على المخاطر.

وتسبب القرار البريطاني بالسماح لهواوي بلعب دور محدود في شبكات (5G) في حدوث توترات بين لندن وواشنطن في الأشهر الأخيرة، لكن القرار المتوقع صدوره يمثل انعكاسًا دراماتيكيًا للقرار السابق.

كما تسببت مشاركة الشركة الصينية في شبكات الجيل الخامس البريطانية بحالة من القلق بين عدد من الشخصيات البارزة في المقاعد الخلفية المحافظة.

وأفاد تقرير صادر عن مركز الأمن السيبراني الوطني (NCSC) التابع لوكالة الاستخبارات البريطانية (GCHQ) بأن العقوبات الأمريكية التي تمنع هواوي من استخدام التكنولوجيا التي تعتمد على الملكية الفكرية الأمريكية كان لها تأثير شديد على الشركة.

وقالت صحيفة التلغراف: إن المسؤولين يقومون بصياغة مقترحات لمنع تركيب أجهزة هواوي الجديدة في شبكة (5G) خلال أقل من ستة أشهر، مع تسريع إزالة التكنولوجيا الموجودة بالفعل.

وذكرت صحيفة “The Mail on Sunday” أن مركز الأمن السيبراني الوطني (NCSC) تلقى تعليمات بإجراء مراجعة للحالة، ووفقًا للصحيفة، فإن مركز الأمن السيبراني الوطني (NCSC) وجد أن العقوبات الأمريكية كان لها تأثير كبير على الشركة، التي غيرت حساباتها بشكل كبير.

ويأتي التقرير في الوقت الذي يواجه فيه جونسون مشاكل كبيرة، حيث هدد أعضاء حزب المحافظين بتمرد برلماني إذا فشلت الحكومة في اتخاذ نهج أكثر صرامة تجاه هواوي والصين.وقال متحدث باسم هواوي: “تُعد هواوي المورد الأكثر خضوعًا للتدقيق في العالم، ونعتقد اعتقادًا راسخًا أن الشفافية التي لا تضاهى في المملكة المتحدة تعني أنه يمكننا الاستمرار في الثقة في لعب دور في ترقية شبكات بريطانيا، ومن المهم التركيز على الحقائق وعدم التكهن في هذا الوقت”.
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو