الخميس, 25 فبراير 2021

القويز: فتح التدفقات النقدية الأجنبية أدى لآثار إيجابية على السوق المالية

أكد محمد القويز رئيس مجلس إدارة هيئة السوق المالية أن السوق المالية مرت خلال الستة أشهر الماضية بأول أزمة بعد فتح التدفقات النقدية الأجنبية مما أدى لعكس آثار إيجابية وكانت عنصر استقرار على السوق المالية السعودية مقارنة بالأسواق المالية المتذبذبة الأخرى.

اقرأ أيضا

جاء ذلك خلال مشاركته في لقاء نظمه أمس الثلاثاء مجلس دعم المنشآت بعنوان “السوق المالية” لمناقشة أهم التطورات والتحديات أمام السوق المالية والسوق الموازي خلال أزمة فيروس كورونا المستجد، مبينا أن السوق السعودية هي الأكبر في المنطقة وتشكل 70 في المائة من القيمة السوقية في الشرق الأوسط.

وقال القويز: إن السوق المالية السعودية قبل الأزمة وبعد الأزمة ما زالت ذات سيولة كبيرة عالية ومهمة على المستوى العالمي، موضحًا أنه يحتل اليوم المرتبة السابعة من حيث رأس مالية السوقية العالمية، أما من جانب التداولات فهو من أعلى 20 سوقًا عالميًّا.

وتابع: أشكر م. صالح الرشيد محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” وكافة فريق العمل على تنظيم اللقاء التعريفي عن السوق المالية ومنافعها للشركات، كما نتطلع لدعم المنشآت المجدية والطموحة للتمويل والطرح عبر السوق المالية.

يذكر أن الجلسة كانت بحضور م.صالح الرشيد محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، و م.خالد الحصان والمدير التنفيدي لتداول، وادار الحوار خالد العقيلي في مجلس دعم المنشآت يوم الثلاثاء على منصة تويتر عبر حساب الهيئة [email protected]

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد