الأربعاء 23 ذو الحجة 1441 - 12 أغسطس 2020 - 21 الأسد 1399

"الضمان الصحي": 35 ألف اتصالاً عبر خدمة العملاء .. و 94% نسبة رضا المستفيدين خلال يونيو

كشفت بيانات نشرها مجلس الضمان الصحي التعاوني عن عدد مكالمات التواصل عبر مركز خدمة العملاء الخاص تجاوزت 35,025 اتصالاً خلال شهر يونيو من هذا العام، بلغ عدد الشكاوى المستلمة من بينها 11,211 شكوى بينما سُجل عدد 5,193 مكالمة للاستفسار عن مختلف إجراءات التأمين الصحي.

وقال المتحدّث الرسمي باسم المجلس ياسر المعارك: "إنّ مستوى الخدمة المقدمة للمستفيدين حاز على تقييم عالي بلغ نسبة (99.63%) بينما بلغت نسبة رضا المستفيدين (94.65%) لافتاً إلى أن تنامي أعداد الشكاوى يعد مؤشراً إيجابياً يدلل على مستوى تطور نظام خدمة العملاء بالمجلس كما يوضح أرتفاع مستوى الوعى بالحقوق التأمينية لدى المؤمن لهم".

 وأضاف: إن المجلس دفع بتحديثات كبيرة في هذا الصدد من خلال أتمتة إجراءات الشكاوى ودعم التحول الرقمي بما يسهم في رفع مستوى صناعة سوق التأمين الصحي ويواكب تطلعات المستفيدين، حيث أنّ مركز خدمة العملاء أضحى يقدم خدماته للمستفيدين بثلاث لغات عربي، انجليزي، اوردو، وبيّن المعارك أن المجلس يعمل على ترسيخ مفهوم خدمات العملاء من خلال التحديث المستمر لآليات استقبال شكاوى واستفسارات أطراف العلاقة التأمينية.

يشكل نظام خدمة العملاء الخاص بالمجلس نظاماً متكاملاً لخدمة جميع أطراف العلاقة التأمينية، ويمكن أطراف العلاقة التأمينية من تقديم الشكوى ومن ثم يتم التحقق منها داخليا بواسطة وحدة التحقق، ويلي ذلك دراسة الرد على الشكوى من خلال وحدة الدراسة.

 كما يتيح هذا النظام تسجيل كافة بيانات المكالمات الواردة لمركز الاتصال والمكالمات الصادرة أيضاً بالإضافة إلى الشكاوى والاستفسارات، ودعا المعارك كافة المستفيدين إلى عدم التردد في التواصل مع الأمانة العامة عبر البوابة الإلكترونية: www.cchi.gov.sa والاستفادة من قنوات الاتصال المتاحة للرد على كافة التساؤلات وتلقي الملاحظات والمقترحات واستقبال الشكاوى عبر القنوات التالية، الرقم الموحد: 920001177، البريد الإلكتروني: [email protected] أو تطبيق الهواتف الذكية بالإضافة إلى قنوات التواصل الاجتماعي (تويتر، فيس بوك، لنكد إن) على الصفحات الرسمية للمجلس: cchiksa.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو