الثلاثاء, 2 مارس 2021

الذهب يستقر قرب ذروة 9 أعوام بسبب خلاف صيني أمريكي ومراهنات على التحفيز

استقر الذهب اليوم الخميس قرب أعلى مستوى في تسعة أعوام إذ عزز تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين جاذبية المعدن النفيس كملاذ آمن بينما يتطلع المستثمرون للتحوط من التضخم المحتمل مع تنفيذ خطط تحفيز إضافية لمساعدة الاقتصادات التي ضربتها الجائحة.

اقرأ أيضا

ووفقا لرويترز بحلول الساعة 0646 بتوقيت جرينتش، زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1874.21 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما شهد تراجعا في وقت سابق من الجلسة بسبب عمليات بيع متوسطة الشدة لجني الأرباح إثر بلوغ الأسعار أعلى مستوياتها منذ سبتمبر أيلول 2011 عند 1876.16 دولار للأوقية. وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.6 بالمئة إلى 1875.50 دولار للأوقية.

وقال جيفري هالي كبير محللي السوق لدى أواندا ”في ظل تزايد التوتر بين الولايات المتحدة والصين واستمرار تراجع عائدات السندات الأمريكية وضعف الدولار الجلي، تبقى مبررات ارتفاع أسعار الذهب قوية“.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة بنسبة 1.1 بالمئة إلى 22.79 دولار للأوقية بعد أن كانت قد وصلت لقرب أعلى مستوى لها في سبع سنوات مدفوعة بآمال إنعاش الأنشطة الصناعية.

وتراجع البلاتين 0.1 بالمئة إلى 920.40 دولار للأوقية، فيما ارتفع البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 2150.68 دولار للأوقية.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد