الجمعة, 26 فبراير 2021

انخفاض أرباح “البنك السعودي الفرنسي” إلى 437 مليون خلال الربع الـ 2 بنسبة 46% 

تراجع صافي الربح بعد الزكاة والضريبة للبنك السعودي الفرنسي إلى 437 مليون ريال خلال الربع الثاني, مقابل 804مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 46% . 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020م “6 أشهر”.
 
أما اجمالي ربح العمليات فبلغ 1.76 مليار ريال خلال الربع الثاني, مقابل 1.70 مليار ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 3%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 1.11 مليار ريال، مقابل 1.7 مليار ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بتراجع 35%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.93ريال، مقابل  1.43ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

يعود سبب ( الانخفاض ) في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى انخفض صافي الدخل وكان السبب الرئيسي هو ارتفاع إجمالي المصاريف التشغيلية بنسبة 60.70 % . ومع ذلك، ارتفع إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 3.17 %.
ترجع هذه الزيادة في إجمالي المصاريف التشغيلية بشكل رئيسي إلى ارتفاع مخصص خسائر الائتمان، مخصص خسائر قيمة الموجودات المالية الأخرى بالإضافة إلى رواتب ومصاريف الموظفين، والذي قابله انخفاضًا جزئيًا في المصاريف التشغيلية والعمومية والإدارية الأخرى.

وفي الوقت نفسه، ارتفع إجمالي الدخل التشغيلي وكان السبب الرئيسي هو ارتفاع دخل المتاجرة، دخل الصرف الأجنبي والدخل التشغيلي الآخر، والذي قابله انخفاضًا جزئيًا في دخل الأتعاب والعمولات.

ويرجع سبب ( الانخفاض ) في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى انخفض صافي الدخل وكان السبب الرئيسي هو ارتفاع إجمالي المصاريف التشغيلية بنسبة 26.25 %. ومع ذلك، ارتفع إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 0.17 %.
ترجع هذه الزيادة في إجمالي المصاريف التشغيلية بشكل رئيسي إلى ارتفاع مخصص خسائر الائتمان، مخصص خسائر قيمة الموجودات المالية الأخرى ومصاريف تشغيلية وعمومية وإدارية أخرى في حين انخفضت رواتب ومصاريف الموظفين.

ترجع هذه الزيادة في إجمالي الدخل التشغيلي بشكل رئيسي إلى دخل المتاجرة، دخل الصرف الأجنبي بالإضافة إلى صافي دخل العمولات الخاصة، والذي قابله انخفاضًا جزئي ا في دخل الأتعاب والعمولات، الدخل التشغيلي الآخر ومكاسب استثمارات مقتناة لغير أغراض المتاجرة.

كما يعود سبب ( الانخفاض ) في صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى انخفض صافي الدخل وكان السبب الرئيسي هو ارتفاع إجمالي المصاريف التشغيلية بنسبة 60.56 %. ومع ذلك ، ارتفع إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 2.57 %.
ترجع هذه الزيادة في إجمالي المصاريف التشغيلية بشكل رئيسي إلى ارتفاع مخصص خسائر الائتمان، مخصص خسائر قيمة الموجودات المالية الأخرى بالإضافة إلى رواتب ومصاريف الموظفين.

كان الارتفاع في إجمالي الدخل التشغيلي بسبب ارتفاع الدخل التشغيلي الآخر، دخل الصرف الأجنبي، صافي دخل العمولات الخاصة بالإضافة إلى دخل المتاجرة، والذي قابله انخفاضًا جزئيًا في دخل الأتعاب والعمولات.

وقالت الشركة إنه تتم إعادة تصنيف بعض الأرقام لغرض المقارنة.

كما تم احتساب ربحية السهم للعام الحالي والأعوام السابقة بقسمة صافي الدخل بعد الزكاة وضريبة الدخل لكل فترة على المتوسط المرجح لعدد الأسهم القائمة بعد استثناء أسهم الخزينة.
بلغ مخصص خسائر الائتمان لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020 نحو 634 مليون ريال سعودي ، مقارنة ب 200 مليون ريال سعودي للفترة المماثلة من العام الماضي، ومقارنة ب 398 مليون ريال سعودي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2020 .

بلغ مخصص خسائر الائتمان لفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020 نحو 1,032 مليون ريال سعودي ، مقارنة ب 344 مليون ريال سعودي للفترة المماثلة من العام الماضي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد