الأربعاء 23 ذو الحجة 1441 - 12 أغسطس 2020 - 21 الأسد 1399

"فيبكو" تسجل خسائر بـ 3.4 مليون خلال الربع الـ 2 بتراجع 29% 

سجلت شركة تصنيع مواد التعبئة والتغليف (فيبكو) خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 3.4 مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل خسائر بـ 4.8 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنقصان 29%. 

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 "6 أشهر".

وبلغت الخسارة التشغيلية 1.7 مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل خسارة ب 3.8 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 55%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 5مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 6 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتدني 16%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 0.8 مليون ريال، مقابل خسارة بـ 7.3 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.07ريال، مقابل خسارة بـ 0.63ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
يعود سبب انخفاض صافي الخسارة المحققة خلال الربع الحالي مقابل صافي خسارة الربع المماثل من 2019م بشكل رئيسي إلى:
1- نمو المبيعات في الشركة التابعة بمعدل 385% نتيجة لزيادة الطلب على منتجات الشركة خلال الربع الحالي.

2- انخفاض المصاريف العمومية والإدارية حيث كان يتم تحميل مصاريف الشركة التابعة على بند المصاريف العمومية والإدارية خلال فترة الربع الثاني من العام المالي 2019م تماشياً مع المعايير الدولية للتقارير المالية، فضلاً عن وجود طاقة غير مستغلة، حيث انطلق التشغيل التجاري تدريجياً لشركة فبك للصناعة في الربع الثاني من العام 2019.

3- انخفاض مصروف الزكاة نتيجة لاستحواذ فيبكو على حصص الأقلية في الشركة التابعة المعلن عنها على موقع السوق المالية السعودية (تداول) بتاريخ 2 مارس 2020م.

4- انخفاض تكلفة التمويل بسبب المبادرات الحكومية التي أطلقتها الدولة (ممثلة في مؤسسة النقد العربي السعودي) للتخفيف من آثار فايروس كورونا المستجد، والمتعلقة بتأجيل سداد الاقساط المستحقة من القروض بدون فوائد تمويلية.

وجاءت هذه النتائج بالرغم من:

1- انخفاض مجمل الربح نتيجة لتباين المزيج البيعي بين الشركتين وانخفاض أسعار البيع لبعض منتجات الشركة التابعة بهدف رفع قدرة الشركة على جذب العملاء والحصول على حصة سوقية كبيرة تؤهل الشركة لاستهداف أسواق جديدة.

2- انخفاض الإيرادات الأخرى نتيجة لعكس مخصص هبوط أصول رأسمالية تم بيعها لانخفاض جدواها الاقتصادية خلال فترة الربع الثاني من العام المالي 2019م.

وحققت الشركة خسائر صافية خلال الربع الحالي مقابل أرباح صافية خلال الربع السابق بسبب:
1- انخفاض مجمل الربح نتيجة لانخفاض المبيعات بفعل تباين المزيج البيعي بين الشركة وشركتها التابعة، واستخدام مخصصات لتخفيض تكلفة المبيعات للشركة التابعة خلال الربع الأول من العام 2020.

2- عكس مخصص الخسائر الائتمانية لانتفاء الغرض منه، وذلك لتحصيل المبالغ المستحقة بشكل رئيسي وتسوية العلاقات الائتمانية مع بعض العملاء، خلال الربع الأول من العام 2020.

3- زيادة المصاريف الأخرى بسبب الطاقة غير المستغلة للشركة التابعة نتيجة للتغير في آلية احتساب التكاليف الفعلية.

4- زيادة مصروف الزكاة.

بالرغم من انخفاض تكلفة التمويل بسبب المبادرات الحكومية التي أطلقتها الدولة (ممثلة في مؤسسة النقد العربي السعودي) للتخفيف من آثار فايروس كورونا المستجد، والمتعلقة بتأجيل سداد الاقساط المستحقة من القروض بدون فوائد تمويلية.

كما حققت الشركة أرباح صافية خلال فترة الستة أشهر من العام المالي 2020 بقيمة 825 ألف ريال مقابل خسائر صافية عائدة إلى مساهمي الشركة لنفس الفترة من العام 2019 بقيمة 3.7 مليون ريال، وتعود أسباب ذلك إلى ما يلي:
1- ارتفاع مجمل الربح نتيجة لزيادة كمية المبيعات في فيبكو ونمو مبيعات الشركة التابعة نتيجة لزيادة الطلب على منتجات الشركة خلال الفترة الحالية، نظراً لانطلاق التشغيل التجاري اعتبارا من الربع الثاني من العام 2019م.

2- انخفاض المصروفات العمومية والإدارية حيث كان يتم تحميل مصاريف الشركة التابعة على بند المصاريف العمومية والإدارية خلال فترة الستة أشهر من العام المالي 2019م تماشياً مع المعايير الدولية للتقارير المالية

حيث انطلق التشغيل التجاري للشركة التابعة اعتباراً من الربع الثاني من العام 2019

3- عكس مخصص الخسائر الائتمانية لانتفاء الغرض منه، وذلك لتحصيل المبالغ المستحقة بشكل رئيسي وتسوية العلاقات الائتمانية مع بعض العملاء.

4- انخفاض مصروف الزكاة نتيجة استحواذ فيبكو على حصص الأقلية في الشركة التابعة المعلن عنها على موقع السوق المالية السعودية (تداول) بتاريخ 2 مارس 2020م.

وذلك بالرغم من:

1- انخفاض الإيرادات الأخرى خلال الفترة الحالية نتيجة لعكس مخصص هبوط أصول رأسمالية تم بيعها لانخفاض جدواها الاقتصادية خلال فترة السنة أشهر من العام 2019.

2- ارتفاع تكاليف التمويل بسبب توقف رسملة فوائد القروض للشركة التابعة نتيجة لانطلاق التشغيل التجاري في الربع الثاني من العام المالي 2019م.

وقالت الشركة انه تم إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة للتوافق مع العرض المتبع للفترة الحالية.

و يشار إلى أن أرصدة مشاريع تحت التنفيذ قد ارتفعت بقيمة 11.7 مليون ريال نتيجة شراء مكائن جديدة ذات تقنيات حديثة في شركة فيبكو، لا زالت تحت الاستلام والتركيب بهدف رفع الطاقة الإنتاجية في أكياس الأسمنت من 54 مليون كيس إلى 108 مليون كيس سنوياً، بالإضافة إلى مكائن صناعة الخيوط وآلات النسج، بهدف رفع الطاقة الإنتاجية وتحسين الجودة ورفع كفاءة الإنتاج
- تراقب فيبكو بعناية المستجدات المتعلقة بجائحة كورنا، وفي سبيل ذلك فقد اتخذت سلسلة من الإجراءات الوقائية لضمان صحة وسلامة موظفيها وعملائها والمجتمع لضمان إستمرارية عملياتها.

وقد أثرت الجائحة على أسعار البيع في بعض المنتجات، بالإضافة إلى تأثر سلاسل الإمداد والتوريد والتصدير بسبب الإجراءات الاحترازية المتخذة.

وبما أن نطاق هذه الاَثار ومدتها لا يزالان غير مؤكدين ويعتمدان على التطورات المستقبلية التى لا يمكن التنبؤ بها بدقة فى الوقت الراهن ، فإن فيبكو سوف تستمر فى مراقبة الوضع فى المملكة وجميع المناطق الجغرافية التى تتعامل معها بغرض مراجعة وتقسيم المخاطر المحتملة، كذلك تراقب فيبكو كافة مبادرات الدعم الحكومية المقدمة من حكومة خادم الحرمين الشريفين لتخفيف الآثار المترتبة على انتشار فيروس كورونا المستجد، وتدرس أوجه الاستفادة منها بما يدعم أنشطة الشركة واستمرارية أعمالها.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو