الخميس, 6 مايو 2021

دويتشه بنك يتكبد خسائر في ظل عملية إعادة هيكلة وأزمة كورونا

أعلن دويتشه بنك اليوم الأربعاء تكبد خسائر في الربع الثاني فيما يجري البنك عملية إعادة هيكلة باهظة التكلفة وسط أزمة فيروس كورونا.

اقرأ أيضا

ووفقا لرويترز أظهرت النتائج الفصلية تحسن الأداء في بنك الاستثمار ولكنها أظهرت أيضا زيادة الاموال التي خصصت للحماية من خسائر قروض محتملة في ظل تداعيات الجائحة.

كما قدم البنك توقعات أكثر تفاؤلا لإيرادات العام، إذ يتوقع في الوقت الحالي أن ”تستقر إلى حد كبير“ بدلا من إشارة سابقة ”لانخفاض طفيف“.

ويخضع دويتشه لعملية إعادة هيكلة كبيرة بعدما مُني بسلسلة من الخسائر على مدى خمس سنوات. وتوقع محللون أن يسجل البنك خسائر عن العام كاملا في 2020 وحذر مسؤولون تنفيذيون من أنه سيكون صعبا تكرر أداء البنك في النصف الأول من العام في نصفه الثاني.

وفي الأسبوع الماضي، قال البنك إن النتائج ستكون أفضل من توقعات المحللين وأن صافي الخسارة العائد للمساهمين خلال الربع البالغ 77 مليون يورو (60.30 مليون دولار) أقل من 3.3 مليار قبل عام.

وأعلن البنك زيادة مخصصات خسائر الائتمان إلى 761 مليون يورو ارتفاعا من 161 مليون قبل عام.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد