الأحد, 9 مايو 2021

الاتحاد الأوروبي يبدأ تحقيق مكافحة احتكار في صفقة استحواذ غوغل على “فيتبيت”

واجه استحواذ غوغل على شركة تتبع اللياقة البدنية “فيتبيت” عقبة جديدة يوم الثلاثاء، إذ أعلنت المفوضية الأوروبية أنها بصدد بدء تحقيق متعمق لمكافحة الاحتكار في الصفقة.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “سي ان ان” قالت أكبر هيئة تنظيمية لمكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي إنها تشعر بالقلق من أن الاستحواذ سيعزز مكانة غوغل في إعلانات الإنترنت من خلال “زيادة كمية البيانات الهائلة التي يمكن أن تستخدمها غوغل لتخصيص الإعلانات التي تعرضها”.

وأعلنت غوغل أنها ستشتري “فيتبيت”، الشركة المتخصصة عالمياً في أجهزة تتبع أنشطة اللياقة البدنية القابلة للارتداء، في نوفمبر.

وتعد الصفقة، التي تبلغ قيمتها حوالي 2.1 مليار دولار، واحدة من أكبر عمليات الاستحواذ لشركة غوغل وتمثل خطوة مهمة للشركة في مجال الساعات الذكية وغيرها من الأجهزة القابلة للارتداء.

وكانت قد شرعت اللجنة في بدء تحقيق أولي بالصفقة، حيث قالت إن التزام غوغل بعدم استخدام بيانات “فيتبيت” لأغراض إعلانية هو غير كاف لمعالجة المخاوف المحددة في التحقيق الأولي.

وقالت كبيرة مسؤولي مكافحة الاحتكار في المفوضية، مارغريت فيستاجير، في بيان إنه من المتوقع أن يزداد استخدام الأجهزة القابلة للارتداء من قبل المستهلكين الأوروبيين، بالإضافة إلى ارتفاع البيانات التي يوفروها.

وأوضحت فيستاجير أن التحقيق يهدف إلى “ضمان أن سيطرة غوغل على البيانات التي تجمع من خلال الأجهزة القابلة للارتداء نتيجة الصفقة، لن تشوه المنافسة”.

وتتعرض غوغل وشركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى لضغوط مكافحة الاحتكار المتزايدة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا. حيث أدلى الرئيس التنفيذي للشركة، سوندار بيشاي، بشهداته الأسبوع الماضي أمام مشرعين أمريكيين إلى جانب نظرائه من آبل وفيسبوك وأمازون. كما واجهت غوغل في أوروبا، عدة غرامات بسبب انتهاكها قانون المنافسة في الاتحاد الأوروبي.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد