الخميس, 6 مايو 2021

أرباح “أسمنت القصيم” ترتفع إلى 85.5مليون خلال الربع الـ 2 بنسبة 21%

ارتفع صافي الربح بعد الزكاة والضريبة لشركة أسمنت القصيم إلى 85.5مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 70.5مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 21%. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 “6 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 82.4مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 68.4مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 20%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 91مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 76مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بزيادة 20%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 196.6مليون ريال، مقابل 126.5مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بارتفاع 55%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 2.18ريال، مقابل  1.41ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
يعود سبب ارتفاع صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى التالي:
– الارتفاع في المبيعات كنتيجة لارتفاع متوسط سعر البيع.

– ارتفاع الإيرادات الأخرى.

وذلك على الرغم من التالي:

– ارتفاع المصروفات العمومية والإدارية.

– ارتفاع المصروفات البيعية والتسويقية.

– الانخفاض في إيرادات الاستثمارات المالية.

ويرجع سبب الانخفاض في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى التالي:
– الانخفاض في المبيعات كنتيجة لانخفاض كمية المبيعات نتيجة لظروف موسمية (شهر رمضان الكريم وعيد الفطر المبارك) وانخفاض متوسط سعر البيع.

وذلك على الرغم من التالي:

– انخفاض المصروفات البيعية والتسويقية.

– انخفاض المصروفات العمومية والإدارية.

– ارتفاع إيرادات الاستثمارات المالية.

– ارتفاع الإيرادات الأخرى.

كما يعود سبب ارتفاع صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى التالي:
– الارتفاع في المبيعات كنتيجة لارتفاع كمية المبيعات والارتفاع في متوسط سعر البيع.

– ارتفاع الإيرادات الأخرى.

وذلك على الرغم من التالي:

– ارتفاع المصروفات العمومية والإدارية.

– ارتفاع المصروفات البيعية والتسويقية.

– تسجيل خسائر انخفاض في قيمة الاستثمارات المالية طويلة الأجل.

– الانخفاض في إيرادات الاستثمارات المالية.

وقالت الشركة إنه تم إعادة تبويب بعض الأرقام المقارنة لتتفق مع طريقة العرض الحالية.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد