الأربعاء 06 صفر 1442 - 23 سبتمبر 2020 - 01 الميزان 1399

سلم المركز دفعتين من المساعدات الطبية المقدمة للجمهورية اليمنية

مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل تقديم المواد الغذائية العاجلة لأهالي المتضررين من انفجار بيروت

واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم تقديم المواد الغذائية العاجلة لأهالي المتضررين القاطنين في المناطق المجاورة لمرفأ بيروت، الذي شهد انفجاراً ضخما مؤخراً أدى لخسائر بشرية ومادية كبيرة.

وشملت المواد سلال غذائية، وربطات خبز، وكراتين تمور، وكراتين حليب.

ويأتي ذلك في إطار المساعدات السعودية العاجلة المقدمة للمتضررين من حادثة انفجار مرفأ بيروت من أبناء الشعب اللبناني الشقيق .
وفي شأن أخر، سلّم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، للبرنامج الوطني للإمداد الدوائي بوزارة الصحة اليمنية بسيئون بمحافظة حضرموت الدفعة الرابعة والخامسة من المساعدات الطبية المقدمة للجمهورية اليمنية الشقيقة، بهدف دعم وتحسين قدرات الوزارة لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) في مختلف محافظات الجمهورية.

واشتملت الدفعات الرابعة والخامسة على أقنعة واقية (كمامات N95)، وكمامات عادية وقفازات وملابس وقائية، ومضخات محاليل، وأجهزة تنفس اصطناعي، ومستلزمات أخرى كالمطهرات والمعقمات، إضافة إلى كاميرات حرارية للترصد الوبائي .

وعبر وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين - حفظهما الله - على دعمهم المتواصل للقطاع الصحي لحضرموت خاصة ولجميع محافظات الجمهورية اليمنية عامة لمواجهة هذا الوباء .

وأكد الكثيري أن الدفعة الجديد تعد امتداداً للمساعدات الأخوية والإنسانية المقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة لمجابهة هذا الوباء، وهي مساعدات نوعية ستسهم في تعزيز الخدمات في مراكز العزل العلاجية للمصابين بفيروس كورونا .

من جانبه أعرب مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء الدكتور هاني خالد العمودي عن سعادته في تسلم الدفعة الرابعة والخامسة والتي تحتوي على مستلزمات وقائية وأجهزة طبية نوعية ذات جودة ستستفيد منها أقسام العناية الفائقة في مستشفيات الجمهورية اليمنية، إضافة إلى أجهزة مراقبة العلامات الحيوية، مشيراً إلى أنها أجهزة ثمينة وذات أهمية ولها احتياج عاجل في القطاع الصحي، وستسهم في مساعدة المختصين والطواقم الطبية لمواجهة هذه الجائحة .

وتأتي هذه المساعدات في إطار التوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - للمركز للوقوف مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة لمكافحة وباء كورونا المستجد .

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو