الثلاثاء, 18 مايو 2021

“الدوائية” تسجل صافي ربح بـ 25.9مليون خلال الربع الـ 2

سجلت الشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية “الدوائية” صافي ربح بعد الزكاة والضريبة بـ  25.9مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل خسائر بـ 195.9مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 “6 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 20.6مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل خسائر بـ 92.5مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 160.5مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 95مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 69%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 67.7مليون ريال، مقابل خسائر بـ 221مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.59ريال، مقابل خسائر 1.74ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
يعود سبب انخفاض المبيعات بنسبة 6.4%، مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق، بشكل رئيسي إلى انخفاض مبيعات التصدير نتيجة إيقاف عمليات تصدير الأدوية والمستحضرات الصيدلانية مؤقتاً وذلك لتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي اتخذتها الجهات المختصة في المملكة العربية السعودية للتصدي والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19). على الرغم من ذلك حققت الشركة خلال الربع الحالي ارتفاعاً في إجمالي الربح بنسبة 68.7% نتيجة لتخفيض تكلفة المبيعات بشكل جوهري والتي كان من أهم أسبابها زيادة كفاءة الانتاج. نتيجة لذلك ولانخفاض المصاريف التشغيلية فقد ارتفع الربح التشغيلي وصافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق.

ويرجع سبب انخفاض المبيعات بنسبة 30.6%، مقارنة مع الربع السابق، بشكل رئيسي إلى انخفاض مبيعات التصدير وموسمية مبيعات القطاع الخاص. على الرغم من ذلك ارتفعت نسبة إجمالي الربح من 42% في الربع السابق إلى 48% في الربع الحالي نتيجة لتخفيض تكلفة المبيعات بشكل جوهري والتي كان من أهم أسبابها زيادة كفاءة الانتاج. كما ارتفع اجمالي الدخل الشامل، مقارنة مع الربع السابق، وبشكل جوهري نتيجة للتغير الإيجابي من إعادة تقييم استثمارات بالقيمة العادلة خلال الربع الحالي.

يعود سبب ارتفاع المبيعات بنسبة 1.4%، مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق، إلى تحسن مبيعات القطاع الخاص خلال الفترة الحالية وذلك على الرغم من انخفاض مبيعات التصدير. كذلك فقد حققت الشركة خلال الفترة الحالية ارتفاعاً في إجمالي الربح بنسبة 46.5% نتيجة لتخفيض تكلفة المبيعات بشكل جوهري والتي كان من أهم أسبابها زيادة كفاءة الانتاج. نتيجة لذلك ولانخفاض المصاريف التشغيلية فقد ارتفع الربح التشغيلي وصافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق.

تم فحص القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة عن فترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2019م ومراجعة القوائم المالية الموحدة عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019م للمجموعة من قبل مراجع آخر، والذي ابدى حولهما على التوالي إستنتاجاً غير متحفظاً على القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة بتاريخ 19 أغسطس 2019م ورأي متحفظ على القوائم المالية الموحدة بتاريخ 31 مارس 2020م.

أساس الإستنتاج المتحفظ

أعلنت الشركة بتاريخ 29 مارس 2020م إستلامها خطاباً من إحدى شركاتها التابعة خارج المملكة، مفاده توصل إدارة تلك الشركة لدلائل عن وجود شبهة غش في الشركة التابعة وقررت تعيين خبير لتقصي هذا الغش. لا تستطيع الإدارة حالياً تحديد الأثر المالي لهذا الموضوع على هذه القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة.

وبناءً عليه، فلم نكن قادرين على تحديد ما إذا كانت هناك ضرورة لإجراء أي تعديلات للأمر أعلاه.

الاستنتاج المتحفظ

إستناداً إلى الفحص الذي قمنا به، وباستثناء الأمر الموضح في الفقرة السابقة، لم يلفت انتباهنا أي شيء يجعلنا نعتقد بأن القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة المرفقة لم يتم إعدادها، من كافة النواحي الجوهرية، وفقاً لمعيار المحاسبة الدولي (34) المعتمد في المملكة العربية السعودية.”

وقالت الشركة إنه تم اعادة تصنيف بعض أرقام المقارنة لتتوافق مع العرض للفترة الحالية

و”بلغ إجمالي الدخل الشامل للفترة الحالية 95.52 مليون ريال (سالب) مقابل 131.93 مليون ريال (سالب) للفترة المماثلة من العام السابق و يرجع سبب تحقيق إجمالي دخل سالب على الرغم من تحقيق الشركة في الفترة الحالية لصافي ربح بمبلغ 67.73 مليون ريال الى الخسائر غير المحققة نتيجة التغير من إعادة تقييم استثمارات بالقيمة العادلة خلال الفترة الحالية بمبلغ 166.93 مليون ريال مقابل ارباح غير محققة بمبلغ 86.47 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق.
تم حساب ربحية السهم خلال الفترة الحالية بعد استبعاد حقوق الاقلية من صافى الربح و بالمثل للفترة المماثلة من العام السابق. “

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد