السبت 09 صفر 1442 - 26 سبتمبر 2020 - 04 الميزان 1399

مصادر «مال» تؤكد .. صندوق الاستثمارات العامة يسدد قرض تجسيري بـ 10 مليار دولار لـ 10 بنوك عالمية

علمت "مال" من مصادر خاصة ان صندوق الاستثمارات العامة قام بتسديد قرضه التجسيري المجمع البالغ 10 مليارات دولار، والذي حصل عليه في 2019 من اجل تمويل مشاريع عامة ولتسريع تنفيذ برنامجه الاستثماري من مجموعة مصرفية مكونة من 10 بنوك عالمية. حيث اشار الصندوق حين توقيع القرض في اكتوبر 2019 انه سيتم دفع القرض التجسيري المجمع بعد اكتمال صفقة بيع حصة الصندوق في سابك لصالح شركة أرامكو السعودية.

وتشمل قائمة البنوك العالمية الـ 10 بنوك كلا من: بنك أوف أمريكا كوربوريشن، بي إن بي باريباس، سيتي جروب، كريديت أجريكول سي آي بي، إتش إس بي سي، جي بي مورغان، ميزوهو بنك، بنك إم يو إف جي، بنك ستاندرد تشارترد، وبنك سوميتومو ميتسوي المصرفي، وتندرج جميعها ضمن المجموعة المصرفية العالمية التي سبق للصندوق الاتفاق معها للحصول على قرض مجمع بقيمة 11 مليار دولار أمريكي في سبتمبر 2018.

ووفقًا لبرنامج صندوق الاستثمارات العامة للفترة (2018-2020م)، يعتمد الصندوق على أربعة مصادر تمويل رئيسية تم توضيحها في وثيقة البرنامج وتشمل: الأموال التي تضخها الدولة في الصندوق، والأصول المملوكة للحكومة التي تحوَّلت ملكيتها للصندوق، والعوائد المستبقاة من الاستثمارات، إضافة إلى القروض وأدوات الدين التي يصدرها الصندوق بشكل مستقل. ويستمر الصندوق في جهوده بتنويع مصادر الدخل وتحقيق عوائد مالية جذابة على المدى البعيد، تعود بالنفع على اقتصاد المملكة.

وكان محافظ الصندوق، ياسر بن عثمان الرميان، قال حين التوفيع على القرض التجسيري: "من المتوقّع أن توفّر الصفقة المتّفق عليها لبيع حصّة الصندوق في شركة سابك نسبة كبيرة من رأس المال اللازم لتنفيذ برنامج صندوق الاستثمارات العامة الاستثماري، ستجري إعادة استثمار هذه الأصول في تمويل وتنفيذ البرامج الحيوية التي يعمل الصندوق عليها كجزء من أهدافه الاستراتيجية. وكون أن الإجراءات التنظيمية لاستكمال هذه الصفقة قد تأخذ بعض الوقت حتى يتسنى للصندوق إعادة استثمار حصيلة البيع، فإننا نسعى من خلال هذا القرض إلى تسريع تنفيذ برنامج الاستثمار الطموح الذي يقوده الصندوق، مع الإبقاء على مستوى محافظ من الديون".

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو