الخميس, 6 مايو 2021

نمو أرباح “مجموعة د.سليمان الحبيب” إلى 192.3مليون خلال الربع الـ 2 بنسبة 14.5%

ارتفع صافي الربح بعد الزكاة والضريبة لمجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية إلى 192.3مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 168مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 14.45%. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 “6 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 203مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 164مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 24%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 360مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 335مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 8%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 439مليون ريال، مقابل 402مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بزيادة 9%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 1.25ريال، مقابل 1.15ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
ارتفاع صافي الدخل العائد لمساهمي الشركة للربع الثاني من العام 2020م بنسبة 14.46%، ليبلغ 192.25 مليون ريال مقارنة مع 167.97 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام السابق، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى ما يلي:
1. الإيرادات: نمت الإيرادات بمعدل 3.96% في الربع الثاني من العام 2020م لتبلغ 1,203.01 مليون ريال سعودي وبزيادة قدرها 45.82 مليون ريال مقارنة بـ 1,157.19 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من العام 2019م، وذلك نتيجة لنمو كل من قطاع المستشفيات وقطاع الصيدليات وقطاع الحلول.

ويعود النمو في الإيرادات في قطاع المستشفيات إلى زيادة نسب الإشغال في أقسام التنويم نظراً للزيادة في التحويلات الحكومية بالإضافة إلى الزيادة في أعداد المرضى في مستشفى الخبر والذي تم البدء في تشغيله خلال الربع الثاني من عام 2019م، وكذلك إلى ارتفاع مبيعات قطاع الصيدليات، بالإضافة إلى ارتفاع الإيرادات من العقود الجديدة التي حصلت عليها المجموعة خلال العام 2019م وكذلك 2020م في قطاع الحلول.

2. إجمالي الربح: ارتفع إجمالي الربح بمعدل 7.52% في الربع الثاني من العام 2020م ليبلغ 359.86 مليون ريال سعودي وبزيادة قدرها 25.16 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 334.70 مليون ريال سعودي خلال نفس الفترة من العام 2019م، حيث تأثر إجمالي الربح بشكل إيجابي نتيجة لنمو في الإيرادات وزيادة نسب الإشغال في أقسام التنويم خلال الفترة الحالية، بينما حافظت المجموعة تقريبا على استقرار نسبة هامش الربح عند 29.91% مقارنة بـ 28.92% خلال نفس الفترة من العام 2019م.

3. الدخل من العمليات: بلغ الدخل من العمليات 203.31 مليون ريال سعودي بزيادة قدرها 39.74 مليون ريال سعودي، وبنسبة نمو قدرها 24.29%، فيما زادت نسبة هامش الدخل من العمليات بـ 2.76% لتصل إلى 16.9% مقارنة بـ 14.14٪ خلال نفس الفترة من العام 2019م، متأثراً بشكل ايجابي بنمو الإيرادات والزيادة في نسب الإشغال في أقسام التنويم خلال الفترة الحالية.

4. ارتفع الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) بمبلغ 50.40 مليون ريال سعودي بالمقارنة بنفس الفترة من العام 2019م، حيث بلغ 296.81 مليون ريال سعودي وبنسبة نمو قدرها 20.46%، بينما ارتفعت نسبة هامش الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) لتصل إلى 24.67% مقارنة بـ 21.29% خلال نفس الفترة من العام 2019م.

5. صافي الدخل: ارتفع صافي الدخل خلال الربع الثاني من العام 2020م بنسبة قدرها 14.46%، ليبلغ 192.25 مليون ريال سعودي، وبزيادة في هامش صافي الربح قدرها 1.46% لتصل إلى 15.98% مقارنة مع 14.52% خلال الربع الثاني من العام 2019م، حيث استطاعت المجموعة زيادة الأرباح بالرغم من الزيادة في التكاليف المرتبطة بتشغيل مستشفى الخبر خلال الربع الثاني من عام 2019م والذي لا يزال في مرحلة التسارع في نمو الإيرادات خلال سنته التشغيلية الأولى، وكذلك للأثر الإيجابي لنمو الإيرادات والزيادة في نسب الإشغال في أقسام التنويم خلال الفترة الحالية.

كما انخفاض صافي الدخل العائد لمساهمي الشركة للربع الثاني بنسبة 22.04% مقارنة بالربع الأول من العام 2020م، ويعود هذا الانخفاض إلى الموسمية في الإيرادات خلال الربع الثاني مقارنة بالربع الأول من كل عام، حيث انخفضت الإيرادات بنسبة 10.45% مقارنة بالربع الأول من العام 2020م وبمبلغ وقدره 140.34 مليون ريال. هذا بالإضافة إلى تأثر الأعمال جراء حظر التجول خلال الربع الثاني من عام 2020م.

ارتفاع صافي الدخل العائد لمساهمي الشركة خلال النصف من العام 2020م بنسبة 9.15%، ليبلغ 438.85 مليون ريال سعودي، وتحسن في نسبة هامش صافي الربح لتصل إلى 17.23% خلال النصف الاول من العام 2020م، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى ما يلي:
1. الإيرادات: نمت الإيرادات بمعدل 6.76% في النصف الأول من العام 2020م لتبلغ 2,546.35 مليون ريال سعودي وبزيادة قدرها 161.26 مليون ريال مقارنة بـ 2,385.09 مليون ريال سعودي في النصف الأول من العام 2019م، وذلك نتيجة زيادة في نسب الإشغال في أقسام التنويم لقطاع المستشفيات نظراً للزيادة في التحويلات الحكومية وارتفاع ايرادات قطاع الصيدليات، وكذلك ارتفاع الإيرادات من العقود الجديدة التي حصلت عليها المجموعة خلال العام 2019م وكذلك 2020م في قطاع الحلول.

2. إجمالي الربح: ارتفع إجمالي الربح بمعدل 2.82% في النصف الأول من العام 2020م ليبلغ 759.71 مليون ريال سعودي ويعود ذلك لارتفاع الايرادات بقيمة أعلى من ارتفاع التكاليف خلال النصف الأول من العام 2020م.

3. الدخل من العمليات: بلغ الدخل من العمليات 461.92 مليون ريال سعودي بزيادة قدرها 50.17 مليون ريال سعودي، وبنسبة نمو قدرها 12.18% مقارنة بالنصف الأول من العام 2019م، فيما تحسنت نسبة هامش الدخل من العمليات لتصل إلى 18.14% مقارنة بـ 17.26٪ خلال النصف الأول من العام 2019م.

4. ارتفع الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) بمبلغ 82.74 مليون ريال سعودي ليبلغ 650.07 مليون ريال سعودي وبنسبة نمو قدرها 14.58% بالمقارنة مع النصف الأول من العام 2019م، فيما تحسنت نسبة الهامش بـ 1.74% خلال النصف الأول من العام 2020م لتصل إلى 25.53% مقارنة بـ 23.79% خلال النصف الأول من العام 2019م.

5. صافي الدخل: ارتفع صافي الدخل خلال النصف الأول من العام 2020م بنسبة قدرها 9.15%، ليبلغ 438.85 مليون ريال سعودي، وبتحسن في نسبة هامش صافي الربح لتصل إلى 17.23% مقارنة مع 16.86% خلال النصف الأول من العام 2019م، حيث استطاعت المجموعة زيادة الأرباح بالرغم من الزيادة في التكاليف المرتبطة بتشغيل مستشفى الخبر الذي تم تشغيله خلال الربع الثاني من عام 2019م والذي لا يزال في مرحلة التسارع في نمو الإيرادات خلال سنته التشغيلية الأولى، والأثر الإيجابي لنمو الإيرادات وكذلك الزيادة في نسب الإشغال في أقسام التنويم، فيما كانت الزيادة في الايرادات مصحوبة بمبادرات تحسين التكلفة المستمرة لزيادة الكفاءة التشغيلية للموارد بشكل عام خلال الفترة الحالية.

وقالت الشركة إنه تم إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة للسنة السابقة وفقاً للمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية المعتمدة في المملكة العربية السعودية.

توضيح حول تأثير فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في المملكة العربية السعودية والأقاليم الأخرى التي تتواجد فيها أنشطة المجموعة:
تم تأكيد وجود فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في بداية سنة 2020م، وانتشر على مستوى العالم بما في ذلك المملكة العربية السعودية مما تسبب في تعطل العديد من الشركات والأنشطة الاقتصادية.

ومنذ ذلك الحين، عملت شركة مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية خلال فترة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي اتخذتها الجهات المختصة للتصدي والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بشكل متكامل لإدارة هذه المرحلة من أجل تعزيز خدمة المرضى، بالإضافة إلى الرفع من جاهزية الخدمات الالكترونية وتفعيل خدمة الاستشارات الطبية عن بعد وتوصيل الأدوية وكذلك الخدمات الطبية للعملاء في منازلهم، إضافة إلى توفيرها لخدمات جديدة متميزة ومتنوعة، خلال الربع الثاني من عام 2020م حصلت المجموعة على ترخيص اختبارات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، والاستفادة من امتلاكها لأكبر مركز قيادة عن بُعد لوحدة العناية المركزة، والذي يشرف على أكثر من 650 سريرًا لوحدات العناية المركزة في المملكة العربية السعودية.

إن التحديات بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، أثرت سلبًا على نشاط العيادات الخارجية بسبب صعوبة وصول المرضى للمستشفيات نضراً لحظر التجول الذي فرض في الربع الثاني من هذ العام، مما أدى إلى انخفاض عدد زيارات المرضى للعيادات الخارجية، ومع الأخذ بعين الاعتبار التعافي الذي بدأ منذ بداية شهر يونيو 2020م، تواصل إدارة المجموعة مراقبة الأوضاع المترتبة على انتشار الجائحة وتبذل الجهود لتلافي الأثار السلبية قدر المستطاع حتى نهاية هذه الجائحة.

ومع إدراك الانتعاش الحاصل في شهر يونيو 2020م وما بعده، والنمو المستمر لكل من القطاعات الرئيسة التابعة للمجموعة، إلا أنه لا يزال من غير المؤكد تحديد حجم ومدى الآثار الناتجة ويتوقف ذلك على التطورات المستقبلية التي لا يمكن التنبؤ بها بشكل دقيق في الوقت الحالي بالنسبة للجائحة. وفي ضوء عدم التأكد من الأثر الاقتصادي أيضاً، فإنه من غير الممكن إجراء تقدير موثوق به للأثر الناتج عن ذلك بتاريخ اعتماد هذه القوائم المالية، حيث أن التطورات المستقبلية من الممكن أن تؤثر على النتائج المالية والتدفقات النقدية والوضع المالي للشركة.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد