السبت, 8 مايو 2021

أرباح “مجموعة صافولا” تقفز 272% خلال الربع الثاني إلى 409.6مليون

قفز صافي الربح بعد الزكاة والضريبة لمجموعة صافولا إلى 409.6مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 110.2مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 272%. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 “6 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 585مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 364مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 61%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 1.27 مليار ريال خلال الربع الثاني، مقابل 1.16 مليار ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 10%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 582.3مليون ريال، مقابل 117مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بزيادة 399%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 1.09ريال، مقابل 0.22ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
ارتفع صافي الربح للربع الثاني من العام 2020م بنسبة قدرها 271,7% ليصل إلى 409,6 مليون ريال مقارنة بـ 110,2 مليون ريال للربع المنتهي في 30 يونيو 2019م.
وتعود أسباب الارتفاع في الربح بشكل رئيس إلى ما يلي:

-ارتفاع إجمالي الربح والذي يعود بشكل رئيس إلى ارتفاع المبيعات وهوامش الربح في قطاعي التجزئة والأغذية المجمدة.

-ارتفاع حصة المجموعة في أرباح شركات زميلة.

-انخفاض المصاريف التشغيلية بجانب انخفاض صافي التكاليف التمويلية بسبب انخفاض الرسوم المالية على القروض.

وقد جاءت الزيادة في صافي الربح على الرغم مما يلي:

-ارتفاع مصروفات الزكاة والضرائب.

-عكس مخصص الزكاة والضرائب غير المتكرر المتعلق بتسويات السنوات السابقة للشركات التابعة، المسجلة في الربع المنتهي في 30 يونيو 2019م.

كما ارتفع صافي الربح للربع الحالي بشكل ملحوظ ليصل إلى 409,6 مليون ريال مقارنة بـ 172,8 مليون ريال للربع المنتهي في 31 مارس 2020م.
وتعود أسباب الارتفاع في الربح بشكل رئيس إلى ما يلي:

-ارتفاع إجمالي الربح والذي يعود بشكل رئيس إلى ارتفاع المبيعات وهوامش الربح في قطاعي التجزئة والأغذية المجمدة.

-ارتفاع حصة المجموعة في أرباح شركات زميلة.

-انخفاض المصاريف التشغيلية بجانب انخفاض صافي التكاليف التمويلية بسبب انخفاض الرسوم المالية على القروض.

وقد جاءت الزيادة في صافي الربح على الرغم من ارتفاع مصاريف الزكاة والضرائب.

وارتفع صافي الربح للنصف الأول2020 م بشكل ملحوظ ليصل إلى 582,3 مليون ريال مقارنة بـ 116,6 مليون ريال للفترة المنتهية في 30 يونيو 2019م.
وتعود أسباب تحقيق هذا الربح بشكل رئيس إلى ما يلي:

-ارتفاع إجمالي الربح والذي يعود بشكل رئيسي إلى ارتفاع المبيعات وهوامش الربح في قطاعي التجزئة والأغذية المجمدة.

-ارتفاع حصة المجموعة في أرباح شركات زميلة.

-انخفاض المصاريف التشغيلية بجانب انخفاض صافي التكاليف التمويلية بسبب انخفاض الرسوم المالية على القروض.

وقد جاءت الزيادة في صافي الربح على الرغم مما يلي:

-ارتفاع مصروفات الزكاة والضريبة.

-عكس مخصص الزكاة والضرائب غير المتكرر المتعلق بتسويات السنوات السابقة للشركات التابعة، المسجلة في الربع المنتهي في 30 يونيو 2019.

وقالت الشركة إنه تم إعادة عرض وتجميع وتصنيف البنود والعناصر والإيضاحات المقارنة للقوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة لتتوافق مع السياسات المحاسبية المطبقة للفترة الحالية، التي تم إعدادها وفقًا للمعايير الدولية للتقارير المالية (IFRS) المعتمدة في المملكة العربية السعودية. ولمزيد من المعلومات، يمكن الرجوع للإيضاح رقم 16 (حول المعايير الصادرة والتي لم تصبح سارية المفعول بعد) في القوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020م و30 يونيو 2019م.

وبهذا الخصوص أشار المهندس/ أنيس أحمد مؤمنة الرئيس التنفيذي لمجموعة صافولا “أن هذه النتائج المتميزة لهذا الربع وفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020م جاءت متماشية مع استراتيجيتنا والتزامنا بتنمية قطاعي تجارة التجزئة والأغذية، مع التركيز في نفس الوقت على التوزيع الأمثل لأصولنا وتكييف استراتيجيتنا الاستثمارية بما يتناسب مع حركة الأسواق النشطة بالمملكة وخارجها. إن منهجية إعادة الهيكلة التي اتبعناها، والتي أعطت الأولوية للابتكار مع التركيز في نفس الوقت على ترشيد التكاليف والكفاءة التشغيلية على مستوى المجموعة وشركاتها الفرعية عموماً، حققت نتائج جيدة خلال العام الماضي، والفترة الحالية ولله الحمد. وتأتي هذه النتائج والمجموعة تدير بفعالية مخاطر وتداعيات انتشار جائحة فايروس كورونا المستجد (COVID-19) وتأثيره على عملياتها في ضوء أوضاع الأسواق المحلية والخارجية والظروف الاقتصادية في الدول التي تعمل بها المجموعة”.

إن استمرار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) منذ بدايات العام 2020م وتفشيه في عدة مناطق جغرافية حول العالم تسبب في اضطرابات للأنشطة الاقتصادية والأعمال. واستجابة لتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وما نتج عنه من اضطرابات في الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية في هذه المرحلة التي تشهد تطورات مستمرة ومتسارعة، حيث واصل فريق العمل الذي كونته المجموعة تقييم الآثار المتوقعة على أعمال المجموعة داخل المملكة وخارجها، كما قامت المجموعة بسلسلة من الإجراءات الوقائية لضمان صحة وسلامة موظفيها وعملائها والمجتمع ضماناً لاستمرارية عملياتها.

ونظراً لأن مدى ومدة هذه التأثيرات غير معروفة حتى الآن وتعتمد على التطورات المستقبلية التي لا يمكن التنبؤ بها بدقة حتى هذا الوقت، فإن إدارة المجموعة وهياكلها الإدارية المختلفة التي تتابع أعمال المجموعة، سيستمرون في مراقبة المخاطر المحتملة المتعلقة بتوريد المواد، والقوى العاملة، ومستويات المخزون والحد الأدنى من الانقطاعات لمنشآت الإنتاج في جميع الدول والمناطق الجغرافية التي تعمل فيها المجموعة وتزويد أصحاب المصالح بآخر التطورات وفقاً للأنظمة واللوائح ذات العلاقة.

واشارت الشركة للمساهمين والمستثمرين، إلى أن القوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة للمجموعة للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020م سيتم تحميلها على موقع الشركة الإلكتروني وذلك بعد إرسالها إلى الجهات المختصة، حيث ستتوفر على الرابط التالي:

http://www.savola.com/SavolaA/Financial_Reports.php

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد