الأحد, 16 مايو 2021

أرباح “أسواق العثيم” تقفز 113% خلال الربع الثاني إلى 125.3مليون

قفز صافي الربح بعد الزكاة والضريبة لشركة أسواق عبدالله العثيم  إلى 125.3مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 58.7مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 113%. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 “6 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 148مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 71مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 109%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 512.2مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 394.2مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 30%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 224.8مليون ريال، مقابل 127مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بزيادة 77%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 2.5ريال، مقابل 1.41ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

يعود سبب الارتفاع في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى نمو المبيعات بنسبة 18.58% مدفوعاً بزيادة إقبال العملاء على شراء المواد الغذائية والتموينية خلال فترات الإغلاق التي فرضتها الحكومة للحد من انتشار جائحة فايروس كورونا كذلك قضاء معظم العملاء فترة عيد الفطر والأيام التي تليه من فصل الصيف داخل المملكة بسبب جائحة فايروس كورونا، كما زاد إقبال العملاء على الشراء قبل تطبيق الزيادة في نسبة ضريبة القيمة المضافة اعتباراً من 1/7/2020م، بالإضافة إلى تحسن هامش الربح، والوفورات في بعض عناصر التكاليف نتيجة الاستفادة من المبادرات الحكومية لتخفيف آثار جائحة فايروس كورونا. من جانب آخر تأثر النشاط العقاري للشركة سلبياً بسبب الإغلاق، حيث منحت الشركة خصومات للمستأجرين عن فترات الإغلاق، كما تأثرت عمليات الشركات التابعة والزميلة سلبياً بالإغلاق بسبب جائحة فايروس كورونا.

ويرجع سبب الارتفاع في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى نمو المبيعات بنسبة 8.19% مدفوعاً باستمرار إقبال العملاء على شراء المواد الغذائية والتموينية خلال فترات الإغلاق التي فرضتها الحكومة للحد من انتشار جائحة فايروس كورونا والذي تزامن مع دخول موسم رمضان، بالإضافة إلى إقبال العملاء على الشراء قبل تطبيق الزيادة في نسبة ضريبة القيمة المضافة اعتباراً من 1/7/2020م والوفورات في بعض عناصر التكاليف نتيجة الاستفادة من المبادرات الحكومية لتخفيف آثار جائحة فايروس كورونا. من جانب آخر تأثر النشاط العقاري للشركة سلبياً بسبب الإغلاق، حيث منحت الشركة خصومات للمستأجرين عن فترات الإغلاق، كما تأثرت عمليات الشركات التابعة والزميلة سلبياً بالإغلاق بسبب جائحة فايروس كورونا.

كما يعود سبب الارتفاع) في صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى نمو المبيعات بنسبة 19.94% مدفوعاً بزيادة إقبال العملاء على شراء المواد الغذائية والتموينية خلال فترات الإغلاق التي فرضتها الحكومة للحد من انتشار جائحة فايروس كورونا كذلك قضاء معظم العملاء عطلة عيد الفطر والأيام التي تليه من فصل الصيف داخل المملكة بسبب جائحة فايروس كورونا، كما زاد إقبال العملاء على الشراء قبل تطبيق الزيادة في نسبة ضريبة القيمة المضافة اعتباراً من 1/7/2020م، بالإضافة إلى تحسن هامش الربح والوفورات في بعض عناصر التكاليف نتيجة الاستفادة من المبادرات الحكومية لتخفيف آثار جائحة فايروس كورونا. من جانب آخر تأثر النشاط العقاري للشركة سلبياً بسبب الإغلاق، حيث منحت الشركة خصومات للمستأجرين عن فترات الإغلاق، كما تأثرت عمليات الشركات التابعة والزميلة سلبياً بالإغلاق بسبب جائحة فايروس كورونا.

وقالت الشركة إنه تم إعادة عرض بعض أرقام فترات المقارنة لتتلاءم مع تصنيف أرقام الفترة الحالية.

كما تم إعادة تصنيف نتائج العمليات من النشاط الزراعي لشركة تابعة في قائمة الدخل الموحدة ضمن العمليات غير المستمرة لفترة المقارنة وذلك بناءً على قرار الشركة بوقف النشاط الزراعي اعتبارًا من 1 يناير 2020م.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد