السبت, 8 مايو 2021

انخفاض أرباح “المراكز العربية” إلى 153مليون خلال الربع الأول بنسبة 33%

تراجع صافي الربح بعد الزكاة والضريبة لشركة المراكز العربية إلى  153.1مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل 227مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 33%.

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 2020-06-30 ( 3أشهر ).

وبلغ الربح التشغيلي 266مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل 327.3 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 19%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 298.7مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل 392.8مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنقصان 24%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.32ريال، مقابل 0.47ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

يرجع سبب ( الانخفاض ) في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى انخفض صافي الربح بنسبة 32.5% ليبلغ 153.1 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م مقارنة بـ 227.0 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام السابق، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى صافي أثر الأسباب التالية:
• الإيرادات: انخفضت بنسبة 16.9% خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 96.7 مليون ريال مقارنة بالربع الأول من السنة المالية 2020م، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى قرار شركة المراكز العربية بمنح جميع المستأجرين تنازلًا عن الإيجارات التعاقدية ورسوم الخدمات لمدة ستة أسابيع (45 يومًا) بدءًا من 16 مارس 2020م، بالإضافة لقيامها بدعم الأنشطة الأكثر تأثراً من جائحة فيروس كورونا المستجد مثل الأنشطة الترفيهية والمحلات التجارية التي تم إغلاقها بشكل إلزامي بموجب التوجيهات الحكومية. كما قامت الشركة بتمديد منح تلك التخفيضات الإضافية بهدف دعم المستأجرين في مواجهة الأثر السلبي لتداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد. والجدير بالذكر أنه من المتوقع أن يبلغ إجمالي التخفيضات المقدمة للمستأجرين نتيجة هذه الأزمة مبلغ 320 مليون ريال والتي سيتم تسجيلها على مدار مدة العقود الإيجارية، علمًا بأنه تم تسجيل 81.0 مليون ريال خلال الربع الأخير من السنة المالية 2020م، بالإضافة إلى تسجيل 63.2 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م. كما يعكس تراجع الإيرادات خلال الربع الحالي تقييد الأنشطة التشغيلية داخل مراكز الشركة التجارية خلال الفترة بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد في إطار الجهود الحكومية لاحتواء انتشاره.

• تأثير تطبيق المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية (IFRS 16):

1. مصروفات الاستهلاك عن حق استخدام الأصول: ارتفعت إلى 43.5 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، مقابل 38.8 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام السابق. ويرجع هذا الارتفاع بشكل أساسي إلى قيام الشركة بإطلاق المركزين التجاريين الجديدين “يوو ووك” بالرياض و”مول النخيل” بالدمام خلال شهر سبتمبر 2019م، بالإضافة إلى تأثير ارتفاع قيمة تجديد عقد الإيجار السنوي لمركز “النخيل بلازا” بالقصيم.

2. مصروفات الفائدة على التزامات عقود الإيجار: ارتفعت إلى 35.9 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، مقابل 25.0 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام السابق. ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى قيام شركة المراكز العربية بإطلاق المركزين التجاريين الجديدين “يوو ووك” بالرياض و”مول النخيل” بالدمام خلال شهر سبتمبر 2019م، بالإضافة إلى تأثير ارتفاع قيمة تجديد عقد الإيجار السنوي لمركز “النخيل بلازا” بالقصيم.

• تكلفة الإيرادات: انخفضت بنسبة 21.6%، أي ما يعادل 16.6 مليون ريال. ويرجع هذا الانخفاض بشكل أساسي إلى الإغلاق المؤقت لمراكز الشركة التجارية نتيجة أزمة انتشار فيروس كورونا، حيث أدى هذا الإغلاق إلى التوفير في بعض بنود المصروفات خلال الفترة، ومن بينها التوفير في مصروفات الخدمات بقيمة 12.6 مليون ريال والذي كان أحد مسبباته أيضاً توفير الدعم من قبل الحكومة الرشيدة من خلال التخفيض الممنوح لفواتير الكهرباء للقطاع التجاري، والتوفير في مصروفات أعمال الصيانة والإصلاحات بقيمة 4.7 مليون ريال، علاوة على الانخفاض في رواتب ومكافآت العاملين بواقع 1.1 مليون ريال والذي أتى بشكل رئيسي نتيجة الدعم الحكومي من خلال تفعيل برنامج ساند.

• مصروفات الدعاية والتسويق: ارتفعت بما يعادل 2.6 مليون ريال مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، حيث يرجع ذلك بشكل رئيسي إلى إبرام اتفاقية رعاية مع نادي ألميريا الإسباني لكرة القدم.

• خسائر الانخفاض في قيمة الذمم المدينة: ارتفعت بنسبة 55.9%، أي ما يعادل 9.0 مليون ريال مقارنة بالربع الأول من السنة المالية 2020م، حيث يرجع ذلك بشكل رئيسي إلى الإغلاق المؤقت لمراكز الشركة التجارية بدءًا من الربع الأخير من السنة المالية 2020م نتيجة أزمة انتشار فيروس كورونا، حيث أسفرت فترة الإغلاق عن تسجيل خسائر الانخفاض في قيمة الذمم المدينة، علمًا بأن مراكز الشركة التجارية قامت باستئناف أنشطتها التشغيلية بشكل كامل وفق مواقيت العمل الطبيعية في جميع أنحاء المملكة بدءًا من تاريخ 21 يونيو 2020م.

• المصروفات العمومية والإدارية: انخفضت بنسبة 19.5%، أي ما يعادل 9.4 مليون ريال. ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى الإغلاق المؤقت لمراكز الشركة التجارية نتيجة أزمة انتشار فيروس كورونا، والذي نتج عنه وفراً في بعض بنود المصروفات خلال الفترة، ومن بينها انخفاض رواتب ومكافآت العاملين بواقع 7.3 مليون ريال، فضلاً عن انخفاض مصروفات الاتصالات بواقع 1.4 مليون ريال.

يعود سبب الارتفاع ) في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى ارتفع صافي الربح بنسبة 58.1% ليبلغ 153.1 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م مقارنة بـ 96.9 مليون ريال خلال الربع الأخير من السنة المالية 2020م، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى:
• الإيرادات: انخفضت بنسبة 6.4% خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 32.2 مليون ريال مقارنة بالربع الأخير من السنة المالية 2020م. ويرجع ذلك بصفة أساسية إلى تقييد الأنشطة التشغيلية داخل مراكز الشركة التجارية خلال الفترة نتيجة أزمة فيروس كورونا المستجد في إطار الجهود الحكومية لاحتواء انتشاره. كما تأثرت الإيرادات بشكل ملحوظ نتيجة قرار شركة المراكز العربية بتقديم تنازلاً عن الإيجارات التعاقدية ورسوم الخدمات لجميع المستأجرين لدعمهم في مواجهة الأثر السلبي لتداعيات هذه الأزمة.

• الإيرادات الأخرى: ارتفعت بنسبة 468.1%، أي ما يعادل 29.1 مليون ريال مقارنة بالربع الأخير من السنة المالية 2020م، ويرجع ذلك بصفة أساسية إلى التخفيضات الإيجارية الممنوحة للشركة بقيمة 35.3 مليون ريال خلال الربع الحالي من قبل مالكي الأراضي المقام عليها بعض مراكز الشركة التجارية نتيجة أزمة فيروس كورونا المستجد وما ترتب عليها من الإغلاق المؤقت لها خلال تلك الفترة.

• المصروفات الأخرى: عدم تسجيل أية مصروفات أخرى خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، مقارنة بتسجيل مصروفات أخرى بقيمة 3.3 مليون ريال خلال الربع الأخير من السنة المالية 2020م.

• مصروفات الدعاية والتسويق: انخفضت بنسبة 53.7%، أي ما يعادل 4.3 مقارنة بالربع الأخير من السنة المالية 2020م، مدفوعًا بالإغلاق المؤقت لمراكز الشركة التجارية بدءًا من الربع الأخير من السنة المالية 2020م نتيجة أزمة فيروس كورونا المستجد.

• خسائر الانخفاض في قيمة الذمم المدينة: انخفضت بنسبة 58.9%، أي ما يعادل 36.2 مليون ريال مقارنة بالربع الأخير من السنة المالية 2020م، حيث يرجع تسجيل خسائر الانخفاض في قيمة الذمم المدينة خلال الربع الأخير من السنة المالية 2020م إلى الإغلاق المؤقت لمراكز الشركة التجارية نتيجة أزمة فيروس كورونا المستجد وفقًا لتوجيهات حكومة المملكة الرامية لحماية صحة وسلامة المواطنين والمقيمين واحتواء انتشار الفيروس. وفي هذا الإطار، أغلقت الشركة وبصفة مؤقتة جميع مراكزها التجارية في أنحاء المملكة بدءًا من تاريخ 16 مارس 2020م، حيث أسفرت فترة الإغلاق عن تسجيل خسائر الانخفاض في قيمة الذمم المدينة.

• المصروفات العمومية والإدارية: انخفضت بنسبة 16.7%، أي ما يعادل 7.8 مليون ريال مقارنة بالربع الأخير من السنة المالية 2020م. ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض رواتب ومكافآت العاملين خلال الربع الحالي بواقع 4.3 مليون ريال، بالإضافة إلى انخفاض مصروفات الاتصالات بقيمة 1.9 مليون ريال خلال نفس الفترة.

• مصروفات الفائدة على التزامات عقود الإيجار: انخفضت بنسبة 30.3%، أي ما يعادل 15.7 مليون ريال مقارنة بالربع الأخير من السنة المالية 2020م، حيث يرجع ذلك بصفة أساسية إلى التعديل الاستثنائي في التزامات عقود الإيجار خلال الربع الأخير من السنة المالية 2020م.

وقالت الشركة إنه تم إعادة تصنيف بعض أرقام الفترة السابقة لتتماشى مع طريقة العرض للفترة الحالية.

• انخفض إجمالي الربح بنسبة 24.0% خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، أي ما يعادل 94.1 مليون ريال مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، ويعكس ذلك تأثير انخفاض الإيرادات خلال الربع الحالي.
• بلغت الأرباح التشغيلية قبل تكلفة التمويل والزكاة والاستهلاك والإطفاء 392.6 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، بانخفاض قدره 11.9% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وارتفع هامش الأرباح التشغيلية قبل تكلفة التمويل والزكاة والاستهلاك والإطفاء بواقع 4.7 نقطة مئوية ليبلغ 82.5% خلال نفس الفترة. ويرجع انخفاض الأرباح التشغيلية قبل تكلفة التمويل والزكاة والاستهلاك والإطفاء إلى انخفاض إجمالي الربح خلال الفترة الحالية.

• بلغت الأموال من العمليات 234.4 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، بانخفاض قدره 21.9% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، ويأتي ذلك نتيجة انخفاض صافي الربح خلال الفترة الحالية. وبلغ هامش الأموال من العمليات 49.3% خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، مقابل 52.4% خلال نفس الفترة من العام السابق.

• بلغ النقد الناتج من الأنشطة التشغيلية 104.9 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، صعودًا من 83.6 مليون ريال خلال نفس الفترة من السنة الماضية، ويرجع ذلك بصورة رئيسية إلى انخفاض الأرصدة المستحقة من الأطراف ذات العلاقة (المستحقات الإيجارية).

• بلغ النقد المستخدم في الأنشطة الاستثمارية 59.0 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، وهو انخفاض مقابل 95.8 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام السابق. ويرجع ذلك بصورة رئيسية إلى انخفاض قيمة الدفعات المقدمة إلى المقاولين المتعلقة بتكاليف الإنشاءات، بالإضافة إلى انخفاض الإضافات الجديدة للعقارات الاستثمارية.

• بلغت النقدية وما في حكمها 921.0 مليون ريال حتى 30 يونيو 2020م، صعودًا من 376.6 مليون ريال حتى 30 يونيو 2019م، وهو ما يعكس عملية إعادة التمويل الناجحة، بالإضافة إلى قيام الشركة بسحب تسهيلات المرابحة الدوّارة التي حصلت عليها كإجراء احترازي في إدارة المخاطر.

• وفي تعليقه على النتائج المالية والتشغيلية خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م، أوضح السيد/ فيصل الجديعي الرئيس التنفيذي لشركة المراكز العربية، إن السنة المالية الحالية 2021 تحمل العديد من التحولات التشغيلية الملحوظة على صعيد شركة المراكز العربية وجميع الشركات في شتى أنحاء العالم. وأعرب الجديعي عن اعتزاز الإدارة بالمرونة التي أظهرتها الشركة في مواجهة التحديات الصعبة التي فرضتها أزمة فيروس كورونا المستجد، مع ثقتها في امتلاك الشركة الموارد اللازمة والاستراتيجيات السليمة الداعمة لقدرة الشركة على تجاوز التحديات المستمرة.

ولفت الجديعي إلى مبادرة الشركة بتزويد المستأجرين بحزم تسهيلات ودعم قوية، بالتزامن مع قيامها بالتفاوض للحصول على تخفيضات مماثلة مع مالكي الأراضي المقامة عليها بعض مراكز الشركة التجارية. وجدد الجديعي التزام الشركة بوضع صحة وسلامة العاملين وملايين الزوار والمرتادين على رأس أولوياتها في ظل استمرار تداعيات الأزمة الراهنة. كما ستعمل الإدارة على دراسة تقديم دعم إضافي للمستأجرين بحسب مدى تأثر كل حالة على حدة من تداعيات هذه الأزمة، بالتزامن مع مواصلة التفاوض مع مالكي الأراضي المقامة عليها بعض مراكز الشركة التجارية للحصول على المزيد من التخفيضات الإيجارية.

• تأثير تداعيات انتشار فيروس (كوفيد – 19): تأثر الأداء المالي لشركة المراكز العربية بتداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد. فقد التزمت مراكز الشركة التجارية البالغة 21 مركزًا خلال الفترة ما بين 16 مارس و21 يونيو 2020م بسلسلة من قرارات الإغلاق الجزئي والمؤقت الصادرة عن حكومة المملكة ضمن جهودها السديدة لاحتواء انتشار هذا الفيروس، والتي شملت أيضًا فرض حظر التجول وتقييد التنقل بشكل مكثف في شتى أنحاء المملكة.

وتواصل إدارة الشركة الوفاء بمسئولياتها تجاه المستأجرين الذين تأثرت أنشطتهم بتداعيات هذه الأزمة، من خلال التوصل لتزويدهم بحزم تسهيلات ودعم تحقق المنفعة للطرفين على حد سواء، وهو ما تعكسه التخفيضات الإضافية التي منحتها الشركة خلال الربع الأخير من السنة المالية 2020م. كما نجحت الشركة في التفاوض لإبرام اتفاقيات تهدف إلى تحسين مصروفات الإيجار مع مالكي الأراضي المقام عليها بعض المراكز التابعة. وبالتزامن مع ذلك، قامت الشركة بتطبيق مجموعة من الإجراءات الوقائية الرامية إلى حماية صحة وسلامة جمع الزوار والعاملين، طبقًا لأحدث التوجيهات الإرشادية الصادرة عن وزارة الصحة السعودية ومنظمة الصحة العالمية.

وتعكف الإدارة على متابعة ودراسة حجم التأثيرات المحتملة لتداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد على أعمال الشركة بصفة مستمرة، حيث لا تزال الرؤية غير واضحة حول مدى وأبعاد تلك التأثيرات، علمًا بأن الإدارة تلتزم بالإعلان عن أي تطورات متعلقة بحجم تلك التأثيرات بمجرد الانتهاء من دراستها بشكل دقيق. والجدير بالذكر أن الشركة قامت بمنح جميع المستأجرين تنازلًا عن الإيجارات التعاقدية ورسوم الخدمات لمدة ستة أسابيع (45 يومًا) بدءًا من تاريخ 16 مارس 2020م، بالإضافة لقيامها بدعم الأنشطة شديدة التأثر بالأزمة الراهنة مثل الأنشطة الترفيهية والمحلات التجارية التي تم إغلاقها بشكل إلزامي بموجب التوجيهات الحكومية. كما قامت الشركة بتمديد منح تلك التخفيضات الإضافية بهدف دعم المستأجرين في مواجهة الأثر السلبي لتداعيات هذه الأزمة. والجدير بالذكر أيضاً أنه من المتوقع أن يبلغ إجمالي التخفيضات المقدمة للمستأجرين نتيجة أزمة (كوفيد -19) 320 مليون ريال، والتي سيتم تسجيلها على مدار مدة العقود الإيجارية، علمًا بأنه تم تسجيل 81.0 مليون ريال خلال الربع الأخير من السنة المالية 2020م، بالإضافة إلى تسجيل 63.2 مليون ريال خلال الربع الأول من السنة المالية 2021م. وفي إطار استمرار عودة الأوضاع إلى طبيعتها مرة أخرى، تتوقع الإدارة أن تساهم محفظة الشركة من المراكز التجارية الفاخرة المنتشرة بأفضل المواقع الاستراتيجية بالمملكة في ترسيخ مكانتها الرائدة كأكبر مالك ومطور ومشغل للمراكز التجارية التي تلائم مختلف أنماط الحياة العصرية بالمملكة العربية السعودية.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد