السبت, 15 مايو 2021

“شاكر” تسجل صافي ربح بـ 5مليون خلال الربع الثاني

سجلت شركة الحسن غازي إبراهيم شاكر صافي ربح بعد الزكاة والضريبة بـ 5مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل خسائر بـ 9.9 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 “6 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 7.3مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل خسائر بـ 5.8مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 52مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 48.3مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 8%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 1.8مليون ريال، مقابل خسائر بـ 38.7مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.06ريال، مقابل خسائر بـ 0.58ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
ارتفع صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنةً مع الربع المماثل من العام السابق للأسباب التالية:
1. زيادة إيرادات المبيعات بنسبة 5.6% على أساس سنوي

2. ارتفاع إجمالي الربح بنسبة 7.9٪ على أساس سنوي، حيث بلغ الربح التشغيلي 7.3 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2020، مقارنةً بخسارة قدرها 5.8 ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2019.

3. انخفاض مصاريف التشغيل بسبب انخفاض تكاليف الموظفين الناتجة عن إعادة الهيكلة التنظيمية، وانخفاض تكاليف الإيجار وتقليل النفقات الأخرى

يعود سبب الارتفاع ( الانخفاض ) في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى    ارتفع صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنةً بالربع السابق للأسباب التالية:
1. ارتفاع إيرادات المبيعات بنسبة 21.2% مقارنةً مع الربع السابق

2. ارتفاع إجمالي الربح بنسبة 5.6% مقارنة مع الربع السابق، وتحسن الأرباح التشغيلية بواقع 7.3 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2020، مقارنةً بخسارة بلغت 3.9 مليون ريال سعودي في الربع الأول 2020.

يعود سبب الارتفاع ( الانخفاض ) في صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى    ارتفع صافي الربح خلال الفترة الحالية (ستة أشهر) مقارنةً مع الفترة نفسها من العام السابق للأسباب التالية:
1. زيادة إيرادات المبيعات في النصف الأول بنسبة 8.4% على أساس سنوي

2. ارتفاع إجمالي الربح بنسبة 24.8٪ على أساس سنوي، مع أرباح تشغيلية بلغت 3.4 مليون ريال سعودي في النصف الأول من العام 2020، مقارنةً بخسارة قدرها 25.4 مليون ريال سعودي تم تسجيلها في النصف الأول من عام 2019.

3. انخفاض مصاريف التشغيل بسبب انخفاض تكاليف الموظفين الناتجة عن إعادة الهيكلة التنظيمية، وانخفاض تكاليف الإيجار وتقليل النفقات الأخرى

4. بلغت حصة أرباح الشركات الزميلة في النصف الأول من عام 2020 حوالي 13.4 مليون ريال سعودي، وهو ما يعادل تحسناً بمقدار 8.0 مليون ريال سعودي من 5.5 مليون ريال سعودي تم تسجيلها في النصف الأول من عام 2019

وقالت الشركة إنه لم تتم إعادة تبويب أرقام المقارنة.

وساهم برنامج التحول الاستراتيجي الناجح الذي أطلقته المجموعة، بدعم من استجابتها السريعة لتداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد، بإعادة الشركة إلى الربحية للمرة الأولى منذ الربع الثالث من عام 2016. حيث تم اعتماد الكفاءات التشغيلية والتغييرات الهيكلية في كافة أقسام المجموعة.
كانت نتائج صافي الدخل النهائية مدفوعة بالنمو القوي في الإيرادات، بالإضافة إلى خفض النفقات والسيطرة عليها، إلى جانب المرونة في الاستجابة لتداعيات أزمة تفشي فيروس كورونا. ونجحت المجموعة في التخفيف من تأثير الضغط على المبيعات في أوائل الربع الثاني، حيث تحسنت المبيعات في شهري مايو ويونيو بدعم جزئي من عملاء التجزئة والعملاء الذين قاموا بتكثيف مشترياتهم قبل تطبيق قرار زيادة ضريبة القيمة المضافة. ولا يزال مزيج المنتجات أمراً مهماً لتحقيق النجاح في المستقبل، حيث زادت منتجاتنا من الأجهزة المنزلية ذات هامش الربح الأعلى من حصتها في المبيعات بأكثر من 10% على أساس سنوي.

اكتملت الآن التغييرات الهيكلية على البنية التحتية لمبيعات B2C في المجموعة، وهو ما انعكس على تحسين مبيعات B2B أيضاً، ما يعني أن المجموعة تهدف إلى تحقيق مستويات أعلى من الكفاءة خلال عامي 2020 و2021.

كما أدت نتائج الربع الثاني من العام 2020م الى انخفاض نسبة الخسائر المتراكمة إلى رأس المال إلى 22.8% من نسبة 23.6% التي سجلت خلال الربع السابق. وفي هذه الحالة، سيتم تطبيق قواعد ولوائح هيئة السوق المالية للشركات المدرجة التي يبلغ إجمالي الخسائر المتراكمة فيها 20% أو أكثر من رأس المال. وتجدر الإشارة إلى أن الاحتياطيات النظامية للشركة أكبر من الخسائر المتراكمة. وبالتالي، فإن إجمالي حقوق الملكية يزيد عن رأس المال المدفوع بمقدار 2.4 مليون ريال سعودي.

تم احتساب ربحية (خسارة) السهم على النحو الاتي :

أرباح النصف الأول لعام 2020 1794 ريال سعودي

يضاف إليها: حصص غير مسيطرة 1865 ريال سعودي

ربح عائدة لمالكي الشركة (أ) 3659 ريال سعودي

عدد الأسهم (ب) 63.000 (ألف)

ربحية السهم (محسوبة (أ) مقسومة على (ب)) 0.06 ريال سعودي

خسائر النصف الأول لعام 2019 -38678 ريال سعودي

يخصم منها: حصص غير مسيطرة 2329 ريال سعودي

خسارة عائدة لمالكي الشركة (أ) -36349 ريال سعودي

عدد الأسهم (ب) 63.000 (ألف)

خسارة السهم (محسوبة (أ) مقسومة على (ب)) -0.58 ريال سعودي

جائحة فيروس كورونا: الأثر والاستجابة

واصل مجلس الإدارة وإدارة المجموعة معالجة التأثير الناتج عن جائحة فيروس كورونا ووضع الخطط لتخفيف آثارها. واضطر عدد من وكلاء المجموعة إلى إغلاق صالات العرض والمتاجر بشكل مؤقت تماشيًا مع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمنع انتشار الفيروس، مما فرض ضغوطًا على مبيعات التجزئة التقليدية. ومع تخفيف حظر التجول على مستوى المملكة، عادت صالات العرض والمتاجر لإعادة افتتاح أبوابها.

وقد نجحت مجموعة شاكر ووكلائها في تحويل المبيعات والتوزيع إلى قنوات بديلة، مما خفف الضغط على قطاع تجارة التجزئة التقليدي، وعلى الرغم من أن بعض المشاريع واجهت بعض التأخير بسبب جائحة كورونا. ومع تخفيف التدابير الاحترازية والعودة التدريجية للنشاط الاقتصادي الطبيعي، تحسنت المبيعات لتصل إلى مستويات أقوى مقارنة بما تم تحقيقه في النصف الأول من العام 2019. ومن جهة أخرى، وقد تعاملت المجموعة بسرعة للاستفادة من حزم الدعم الحكومي المقدمة للقطاع الخاص وإدارة التكاليف الثابتة والمتغيرة بشكل فعال، بالإضافة إلى دعم رأس المال العامل والحفاظ على العمليات بالقدرة المثلى.

وبالنظر إلى سرعة تفشي فيروس كورونا على الصعيدين المحلي والدولي، لا يمكننا تقديم تنبؤات دقيقة لتأثيره المستقبلي على أداء ونتائج الشركة خلال الفترة القادمة. وسيتم توفير المزيد من التحديثات المتعلقة بالتطورات الجوهرية المتعلقة بفيروس كورنا المستجد من قبل الشركة في حينه.

الملفات الملحقة  هنا   

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد