الأربعاء, 5 مايو 2021

ارتفاع أرباح “المواساة” إلى 115.7مليون خلال الربع الـ 2 بنسبة 28% 

نما صافي الربح بعد الزكاة والضريبة شركة المواساة للخدمات الطبية إلى 115.7مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 90.3مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة 28%. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 “6 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 131.2مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 104مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 20%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 219مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 194.2مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 13%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 223.8مليون ريال، مقابل 197.5مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بزيادة 13%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 2.24ريال، مقابل 1.98ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
يعود سبب الارتفاع في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى:
1- الزيادة في الإيرادات المتحققة نتيجة:

أ‌. تحسن أداء الأقسام التخصصية الجديدة في مستشفيات الشركة مع استمرار الكفاءة في تشغيل الأصول المتاحة.

ب‌. ارتفاع إيرادات قطاع التنويم نظراً لتحسن نسب الاشغال في أقسام هذا القطاع الناتج من النمو في تحويلات مقام وزارة الصحة خلال الربع الحالي.

2- الانخفاض في بعض من بنود المصاريف وبالأخص ما يتصل منها بتكاليف العمالة حيث بادرت الشركة في تفعيل نموذجها التشغيلي المرن الذي ساعد في ضبط التكاليف والحفاظ على الهوامش الربحية المستهدفة.

3- انخفاض التكلفة التمويلية نظراً لتناقص رصيد القروض بقيمة الأقساط المسددة خلال الفترة فضلاً عن انخفاض تكلفة الإقراض (SIBOR).

4- الانخفاض في تكوين مخصص الزكاة ليتناسب مع احتساب الوعاء الزكوي لعام 2020م، حيث استلمت الشركة الربوط النهائية للسنوات من 2013 إلى 2016م وقامت بإنهائها وتسديد المستحق بموجبها.

ويرجع سبب الارتفاع في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى:
1- الانخفاض في بعض من بنود المصاريف وبالأخص ما يتصل منها بتكاليف العمالة حيث بادرت الشركة في تفعيل نموذجها التشغيلي المرن الذي ساعد في ضبط التكاليف والحفاظ على الهوامش الربحية المستهدفة.

2- انخفاض التكلفة التمويلية نظراً لتناقص رصيد القروض بقيمة الأقساط المسددة خلال الفترة فضلاً عن انخفاض تكلفة الإقراض (SIBOR).

كما يعود سبب الارتفاع في صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى:
الزيادة في الإيرادات المتحققة نتيجة:

أ‌. إضافة أقسام تخصصية جديدة في مستشفيات الشركة خلال الربع الأول وتحسن أداؤها خلال الربع الثاني من العام الحالي مع استمرار الكفاءة في تشغيل الأصول المتاحة.

ب‌. ارتفاع إيرادات قطاع التنويم نظراً لارتفاع نسب الاشغال في أقسام هذا القطاع الناتج من الزيادة في تحويلات مقام وزارة الصحة خلال الربع الثاني من العام الحالي.

2- انخفاض التكلفة التمويلية نظراً لتناقص رصيد القروض بقيمة الأقساط المسددة خلال الفترة فضلاً عن انخفاض تكلفة الإقراض (SIBOR)

3- الانخفاض في تكوين مخصص الزكاة ليتناسب مع احتساب الوعاء الزكوي لعام 2020م، حيث استلمت الشركة الربوط النهائية للسنوات من 2013 إلى 2016م وقامت بإنهائها وتسديد المستحق بموجبها.

وقالت الشركة إنه تم اعادة تبويب بعض أرقام المقارنة كما في 31 ديسمبر 2019م لتتوافق مع العرض للفترة الحالية كما ورد في الإيضاح رقم 17 المرفق بالقوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020م.

و تواصل إدارة الشركة مراقبة الأوضاع المترتبة على انتشار فيروس كورونا (COVID-19) عن كثب، وتركزت إجراءاتها على إدارة الأزمة من حيث ضبط التكلفة والتغلب على المخاطر المتوقعة والتعامل المدروس مع متطلبات المرحلة وفي هذا السياق فقد استمرت جهود إدارة الشركة في استدامة سلسلة التوريد للأدوية والمواد الطبية وغير الطبية، وتوافر الأرصدة النقدية الكافية لتمويل متطلبات التشغيل بما يضمن مواصلة نشاطها وتحقيق النتائج المرجوة في ظل هذه الظروف التي شهدت انخفاض في زيارات المرضى لقطاع العيادات الخارجية خلال فترة الجائحة مقابل التحسن في نسب التشغيل لقطاع التنويم.
وفي أثناء مواجهة التحديات خلال فترة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية فقد حرصت إدارة الشركة على استحداث خدمات جديدة من أجل التميز في خدمة المرضى وتحسين الأداء المالي وشملت هذه الخدمات:

أ‌. خدمة العيادات الاستشارية الطبية الافتراضية عن بعد لإعطاء النصح الطبي وصرف الأدوية.

ب‌. خدمة الزيارة المنزلية للكشف والعلاج.

ت‌. خدمة إيصال الدواء للمنزل.

وإذ يتعذر تحديد مدى ومدة أثر الجائحة التي لا يمكن التنبؤ بها بدقة في هذا الوقت لتؤكد إدارة الشركة على ان الأوضاع المترتبة على انتشار فيروس كورونا لن يكون لها تأثير جوهري على قدرة الشركة على مواصلة نشاطها. ولمزيد من المعلومات يرجى الرجوع إلى الإيضاح رقم 16 المرفق بالقوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020م.

– تود الشركة أن تشير إلى إمكانية ارسال استفسارات المستثمرين والمحللين الماليين عبر الإيميل ([email protected]) خلال 6 أيام عمل من تاريخ نشر القوائم المالية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد