الأربعاء, 12 مايو 2021

“مبكو” تسجل صافي ربح بـ 11.44مليون خلال الربع الـ 2

سجلت شركة الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق “مبكو” صافي ربح بعد الزكاة والضريبة بـ 11.44مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل خسائر بـ 4مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 “6 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 16.8مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 3.5مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 391%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 44.8مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 33مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنمو 35%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 15.6مليون ريال، مقابل 1.8مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بزيادة 787%.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.31ريال، مقابل 0.04ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

ترجع الأسباب الرئيسية في ارتفاع صافي الربح الى الزيادة في حجم المبيعات وأسعار البيع، وانخفاض تكلفة المبيعات للطن، والمصاريف الإدارية والعمومية، ومخصص انخفاض قيمة الذمم المدينة التجارية، وتكاليف التمويل، والزيادة في مكاسب القيمة العادلة للأدوات المالية المشتقة، ومع ذلك، فإن تأثير ما ورد أعلاه يقابله جزئيا زيادة في المصاريف الأخرى.    

وتعود الاسباب الرئيسية في ارتفاع صافي الربح  خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى ارتفاع أسعار البيع وانخفاض المصاريف الإدارية والعمومية وتكاليف التمويل وزيادة مكاسب القيمة العادلة للأدوات المالية المشتقة، ومع ذلك، فإن الأثر أعلاه يعوضه جزئياً زيادة تكلفة المبيعات للطن، ومصروفات البيع والتوزيع، ومخصص انخفاض قيمة الذمم المدينة التجارية، والمصروفات الأخرى، ومصروف الزكاة.

كما ترجع الاسباب الرئيسية في ارتفاع صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى الزيادة في حجم المبيعات، وانخفاض تكلفة المبيعات للطن، والمصاريف الإدارية والعمومية، ومصاريف البيع والتوزيع، ومخصص انخفاض قيمة الذمم المدينة التجارية، وتكاليف التمويل، ومصروف الزكاة وخسارة القيمة العادلة للأدوات المالية المشتقة، ومع ذلك، فإن الأثر أعلاه يعوضه جزئياً انخفاض أسعار البيع والزيادة في المصاريف الأخرى.

وفي مارس 2020م، أعلنت منظمة الصحة العالمية تفشي فيروس كرونا المستجد (كوفيد-19) على أنه جائحة مستمرة في الانتشار في جميع أنحاء العالم بما في ذلك المملكة العربية السعودية. خلال الفترة المنتهية في 30 يونيو 2020م، اتخذت حكومة المملكة العربية السعودية العديد من المبادرات لاحتواء انتشار الفيروس، والتي تضمنت قيودًا على السفر وتجمع الأشخاص وإصدار أوقات حظر التجول. وقد أدى ذلك إلى إغلاق العديد من الشركات غير الضرورية حتى إشعار آخر. وحيث تعتبر السلطات التنظيمية صناعة مواد التعبئة والتغليف صناعة أساسية، بناءً على ذلك فقد سمحت للمجموعة بالعمل في سياق العمل العادي وسمحت لموظفيها بالحضور للمكاتب بعد اتخاذ الإجراءات الاحترازية وفقاً للقواعد التي وضعتها السلطات التنظيمية، بالنظر إلى هذه العوامل، أجرت إدارة الشركة تقييماً للتأثير على عمليات الشركة ككل وجوانب العمل بما في ذلك عوامل مثل التعامل مع العملاء وعمليات تسليم المنتجات بسلاسة وبروتوكولات التحصيلات وتوريد المواد دون انقطاع وتوقعات رأس المال العامل القوية وغير ذلك. وقد خلصت إلى أنه في تاريخ إصدار هذه القوائم المالية الأولية الموجزة الموحدة، لم يكن للمجموعة تأثير سلبي عكسي جوهري على عملياتها وأعمالها نتيجة ظهور كوفيد-19، ولا يشترط القيام بتغييرات جوهرية على الأحكام والافتراضات والتقديرات الرئيسية. وفي ضوء حالة الضبابية الحالية، فإن أي تغيير مستقبلي في الافتراضات والتقديرات في المستقبل يمكن أن يسفر عن نتائج قد تتطلب تعديلاً جوهرياً للمبالغ الدفترية للموجودات والمطلوبات المتأثرة في الفترات المستقبلية، وبما أن الوضع يتطور بسرعة مع حالات عدم التيقن في المستقبل، ستواصل الإدارة تقييم التأثير استنادا إلى التطورات المستقبلية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد