السبت, 8 مايو 2021

“التصنيع” تسجل خسائر بـ 188.8مليون خلال الربع الـ 2

سجلت شركة التصنيع الوطنية “التصنيع” خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 188.8مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل ربحية بـ 212مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 “6 أشهر”.

وبلغت الخسارة التشغيلية 169.2مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل خسارة بـ 87.5مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 93%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 76.4مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 87.7مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 13%.

وبلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 265.3مليون ريال، مقابل خسائر بـ 1.8 مليار ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بانخفاض 75%.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.4ريال، مقابل خسارة بـ 1.61ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

يعود سبب تحقيق صافي الخساره بشكل رئيس الى انخفاض متوسط أسعار البيع و إنخفاض حصة الشركة في ارباح الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة بالإضافة الى انخفاض في قيمة بعض الأصول الغير متداولة لشركة مجمع صناعات المعادن المتطورة (شركة تابعة) بالرغم من انخفاض تكاليف التمويل وارتفاع الإيرادات الاخرى .يتضمن صافي الربح للربع الثاني من العام السابق ارباح من بيع نشاط كريستال بمبلغ 663 مليون ريال.

ويرجع سبب ارتفاع صافي الخساره بشكل رئيس الى انخفاض في قيمة بعض الأصول الغير متداولة لشركة مجمع صناعات المعادن المتطورة (شركة تابعة) وانخفاض متوسط أسعار البيع، بالرغم من ارتفاع حصة الشركه في ارباح الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة بالإضافه الى ارتفاع الإيرادات الأخرى و انخفاض مصاريف البيع والتوزيع و تكاليف التمويل.

كما يعود سبب انخفاض صافي الخساره الي انخفاض تكاليف التمويل ومخصص الزكاة وارتفاع الإيرادات الأخرى بالإضافة إلى الخسارة “غير النقدية” الناتجه من إعادة القياس والربح من بيع نشاط كريستال المسجلة في الفترة المماثلة من العام السابق. بالرغم من التأثير السلبي لإنخفاض متوسط اسعار البيع وانخفاض حصة الشركه في ارباح الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة وارتفاع المصاريف العمومية والإدارية وانخفاض في قيمة بعض الأصول الغير متداولة لشركة مجمع صناعات المعادن المتطورة (شركة تابعة) .

وقالت الشركة إنه تم إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة للفترة الماضية بما يتناسب مع عرض الفترة الحالية لتتناسب مع متطلبات المعايير الدولية الخاصة بالعمليات الغير مستمرة.

وقامت إدارة المجموعة بتقييم أثر كوفيد-19على عمليات المجموعة وأعمالها التجارية وخلصت إلى أن المجموعة لديها سيولة كافية للوفاء بالتزاماتها المالية في المستقبل ولا يتطلب إجراء تعديلات جوهرية على الأحكام والتقديرات الرئيسة المستخدمة في إعداد القوائم المالية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020. وسوف يتم تسجيل الأثر المالي ان وجد في نتائج القوائم المالية الربعية الموحدة اللاحقه .

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد