الأحد, 9 مايو 2021

بسبب النفط .. “جدوى”: الاقتصاد السعودي سينخفض 3.7% والانفاق الحكومي سيتجاوز التريليون .. وهذه إيرادات البترول خلال 2020

كشفت شركة جدوى للاستثمار تخفيض توقعاتها بتراجع الاقتصاد السعودي الى -3.7% خلال العام الجاري 2020، مقارنة بتوقعاتها السابقة التي كانت- 3%، متوقعة ان أن تصل المصروفات الحكومية الفعلية إلى المستويات المقدرة للعام والتي تزيد قليلا عن 1 تريليون ريال، فيما ابقت توقعاتها لعجز الموازنة العامة للمملكة دون تغيير يذكر، عند 366 مليار ريال يمثل 13.4% من الناتج المحلي الاجمالي للعام 2020.

اقرأ أيضا

واضافت انه تم تعديل التقديرات بشأن إنتاج المملكة من النفط بإجراء المزيد من الخفض، حيث تم تخفيض نسبة نمو الناتج المحلي الاجمالي لقطاع النفط لهذا العام إلى -4,8%، مقارنة بـ -2,9%، حسب التوقعات السابقة، مشيرة في الوقت نفسه الى ان توقعاتها لنمو القطاع غير النفطي بقت كما هي عند -3%.

وبحسب “جدوى” شهدت المحاولات المتواصلة لاوبك وشركائها لخلق استقرار في أسواق النفط جهودا في دبلوماسية النفط، مما أدى إلى تعديلات مستمرة في مستويات الانتاج المستهدفة، والتخفيضات الطوعية، ولحاق بعض أعضاء التحالف الذين لم يكونوا ملتزمين بخفض الانتاج بالدول الاخرى الملتزمة خلال الشهور الاخيرة.

وابانت “جدوى” انه بالرغم لالتزام المملكة باتفاقية خفض الانتاج بين أوبك وشركائها، إضافة إلى خفض الانتاج الطوعي من جانب المملكة، الا انه من غير المتوقع حدوث تغيير كبير في التوقعات للايرادات النفطية الحكومية، التي من المتوقع ان تكون 358 مليار ريال.

واضافت رغم أن الغموض المرتبط بجائحة كوفيد-19 سيظل قائما ويتوقع ان تتحسن بصورة تدريجية بيئة الاعمال ككل في الفترة المتبقية من عام 2020، خاصة في الربع الاخير من العام، وستجلب معها آفاقا افضل لتحسن النشاط الاقتصادي، مضيفة من الواضح جدا ان المخاطر الرئيسية التي تواجه التوقعات تتصل إما بارتفاع حالات الاصابة بكوفيد-19 أو حدوث موجة ثانية من الاصابات قبل اكتشاف لقاح للفيروس.

ذات صلة

التعليقات 1

  1. Abdulghni Al shiryan says:

    لن يتحسن الاقتصاد العالمي
    هناك عاملين اساسين بعدها سوف يتحسن الاقتصاد وينمو ..وهي عند اعلان نجاح لقاح لكارونا رسميا….وبعد الانتخابات الامريكية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد