الإثنين, 17 مايو 2021

“بحر العرب” تسجل خسائر بـ 1.9مليون خلال الربع الثاني

سجلت شركة بحر العرب لأنظمة المعلومات خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 1.9مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل ربحية بـ 3مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 “6 أشهر”.

وبلغت الخسارة التشغيلية 1.8مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل ربحية بـ 2.9مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 820 ألف ريال خلال الربع الثاني، مقابل 5.8مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 86%.

وبلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 3.5مليون ريال، مقابل ربحية بـ 3مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق .

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.36ريال، مقابل ربحية بـ 0.32ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
يعود سبب انخفاض صافي الربح في الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق لإنخفاض قيمة ايرادات الربع الحالي عن الربع المماثل من العام السابق بنسبة 38.58% وارتفاع تكلفة الايرادات في الربع الحالي مقارنة بالربع المماثل من العام السابق بنسة 61.15% ويعود سبب انخفاض الايرادات الى إغلاق الكثير من المنشآت والأنشطة التجارية تطبيقاً للإجراءات الإحترازية والتدابير الوقائية المطبقة التي قامت بها الجهات المختصة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19) خلال شهري ابريل ومايو .

ويرجع  سبب انخفاض صافي الربح في الربع الحالي مقارنه بالربع السابق الى انخفاض الإيرادات في الربع الحالي مقارنة بالربع السابق بنسبة 18% وهذا الانخفاض بسبب إغلاق الكثير من المنشآت والأنشطة التجارية تطبيقاً للإجراءات الإحترازية والتدابير الوقائية المطبقة التي تقوم بها الجهات المختصة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19).

كما يعود سبب انخفاض صافي الربح للفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى انخفاض الإيرادات في الفترة الحالية بنسبة 33.18% عن الفترة المماثلة من العام السابق وأيضاً ارتفاع تكلفة الإيرادات في الفترة الحالية عن الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة 19.93%.

وتمت مراجعة القوائم المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019م من قبل مراجع آخر الذي أبدى رأي غير معدل بتاريخ 01 مارس 2020م
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد