السبت, 15 مايو 2021

“مدينة المعرفة الاقتصادية” تسجل خسائر بـ 324 ألف ريال خلال الربع الـ 2

سجلت شركة مدينة المعرفة الاقتصادية خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 324 ألف ريال خلال الربع الثاني، مقابل ربحية بـ 5.5مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 “6 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 3.6مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل خسارة بـ 6.5مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 13مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 6مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 103%.

وبلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 7مليون ريال، مقابل ربحية بـ 25مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق .

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.021ريال، مقابل ربحية بـ 0.074ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
یعود سبب الانخفاض في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة بأرباح الربع المماثل من العام السابق إلى التخارج من شركة تابعة في الربع المماثل من العام السابق.

ويرجع سبب الانخفاض في صافي الخسارة خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى ارتفاع الإيرادات
فيما يعود سبب الارتفاع في صافي الخسارة خلال الفترة الحالية مقارنة بأرباح الفترة المماثلة من العام السابق إلى انخفاض المبيعات والتخارج من شركة تابعة خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

وقالت الشركة إنه تمت مراجعة القوائم المالیة الموحدة للمجموعة للسنة المنتھیة في ٣١ دیسمبر ٢٠١٩ م من قبل مدقق حسابات اخر أصدر رأیاً غیر متحفظ حول تلك القوائم في ٨ مارس ٢٠٢٠ م. كما تم فحص القوائم المالیة الأولیة الموحدة الموجزة للمجموعة لفترة الثلاثة أشھر المنتھیة في ٣١ مارس ٢٠٢٠ م، ولفترة الستة أشھر المنتھیة في ٣٠ یونیو ٢٠١٩ م من قبل مدقق حسابات اخر والذي أبدى نتیجة فحص غیر معدلة حول تلك القوائم المالیة في ٨ یونیو ٢٠٢٠ م و ٥ أغسطس ٢٠١٩ م على التوالي.

كما في 30 يونيو 2020م، قامت الشركة بتصنيف فرعها الوحيد، كفرع متاح للبيع ونشاط غير مستمر، وعليه قامت الشركة بإعادة تصنيف أرقام المقارنة لفترة السنوات السابقة.

تأثير جائحة كورونا (كوفيد 19)
تم تأكید انتشار فیروس كورونا (كوفید- ١٩ ) عبر العدید من المناطق الجغرافیة في بدایات سنة ٢٠٢٠ م، مما تسبب في عدم وجود تیقن جوھري حول الاقتصاد الكلي، وتعطل الأعمال والأنشطة الاقتصادیة. خلال شھر مارس ٢٠٢٠ م، اتخذت حكومة المملكة العربیة السعودیة العدید من المبادرات حتى وصلت لما بعد مارس ٢٠٢٠ م لاحتواء انتشارالفیروس والتي تضمنت فرض قیود على السفر والتجمعات وفرض أوقات حظر التجول. وبالنظر إلى ھذه العوامل،

أجرت إدارة الشركة تقییماً لأثر ذلك على عملیات الشركة ككل والجوانب التجاریة وتوصلت إلى أنه في تاریخ إصدار ھذه القوائم المالیة الأولیة الموحدة الموجزة غیر المراجعة، لم یكن للمجموعة تأثیر سلبي جوھري على عملیاتھا وأعمالھا بسبب كوفید- ١٩ ، ولا تتوقع المجموعة أي تأثیر جوھري على الأرصدة في ٣٠ یونیو ٢٠٢٠ م وخاصة فیما یتعلق بانخفاض قیمة العقارات الاستثماریة والعقارات قید التطویر نتیجة طبیعة العقارات وھامش الربح كما ھو مبین

في الإیضاحین ٤ و ٥. ومع ذلك، وفي ضوء حالة الضبابیة الحالیة، فإن أي تغییر مستقبلي في الافتراضات والتقدیرات یمكن أن یسفر عن نتائج التي قد تتطلب تعدیلاً جوھریاً على المبالغ الدفتریة للموجودات والمطلوبات المتأثرة في

الفترات المستقبلیة. وبما أن الوضع یتطور بسرعة مع حالات الضبابیة المستقبلیة، تقوم الإدارة والمكلفین بالحوكمة بتقییم الأثر على أساس التطورات المستقبلیة، وستقوم بإطلاع المساھمین بالمستجدات بمجرد توفر المزید من

المعلومات. كذلك، وبناءا عًلى المركز المالي وتقییم السیناریوھات المحتملة، لا تعتقد الإدارة وجود أي مخاطر جوھریة تتعلق بمبدأ الاستمراریة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد