الثلاثاء, 2 مارس 2021

النفط یھبط 3 %ویسجل اكبر خسارة أسبوعیة منذ يوليو بفعل مخاوف الطلب

 ھبطت أسعار النفط بأكثر من ثلاثة بالمئة یوم الجمعة وتكبدت أكبر خسارة أسبوعیة منذ یونیو حزیران، إذ یفاقم القلق حیال بطء التعافي الاقتصادي من جائحة كوفید-19 المخاوف بشأن ضعف الطلب على النفط.

اقرأ أيضا

وبحسب “رويترز” جرت تسویة خام القیاس العالمي برنت بتراجع 41.1 دولار، بما یعادل 2.3 %، إلى 66.42 دولار للبرمیل. وتراجع خام غرب تكساس الوسیط الأمریكي 6.1 دولار، أو 9.3 %، إلى 77.39 دولار للبرمیل.

وانخفض برنت 3.5 % على أساس أسبوعي، في حین خسر غرب تكساس الوسیط 4.7 %.، وتأثرت الأسعار بتقریر أظھر أن نمو الوظائف بالولایات المتحدة ازداد تباطؤا في أغسطس آب، مع انتھاء أجل مساعدات مالیة من الحكومة.

وزادت الوظائف غیر الزراعیة 37.1 ملیون وظیفة في الشھر الماضي، لكن التوظیف لا یزال یقل 5.11 ملیون عن مستوى ما قبل الجائحة، وانخفض معدل البطالة إلى 4.8 % في الشھر الماضي مقارنة مع توقعات عند 8.9 %، وھو ما یقول محللون إنه یقلصالضغط على الحكومة الأمریكیة لتمریر تشریع بشأن تحفیز اقتصادي إضافي.

وقال جون كیلدوف الشریك في أجین كابیتال بنیویورك ”تنحسر الآمال في مزید من التحفیز… نجتاج أن نرى عودة النشاط الاقتصادي للزیادة لیتدفق الطلب“.، قدم خفض قیاسي للإمدادات منذ مایو أیار تنفذه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، دعم للأسعار.، وبدأت أوبك في أغسطس آب تخفیف التخفیضات، ورفعت الإنتاج بنحو ملیون برمیل یومیا وفقا لمسح أجرته رویترز.

وقال شركة بیكر ھیوز لخدمات الطاقة الیوم إن عدد حفارات النفط والغاز العاملة في الولایات المتحدة، وھو مؤشر مبكر على مستقبل الإنتاج، زاد بواقع اثنین إلى 256 في الأسبوع المنتھي في الرابع من سبتمبر أیلول. وھذه ھي المرة الثانیة في ثلاثة اسابيع التي ترفع فيها شركات الطاقة عدد الحفارات.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد